تحرير السودان تُطلق سراح النازحين المخطوفين في دارفور
آخر تحديث GMT00:29:23
 العرب اليوم -

"تحرير السودان" تُطلق سراح النازحين المخطوفين في دارفور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "تحرير السودان" تُطلق سراح النازحين المخطوفين في دارفور

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

أعلنت حكومة ولاية وسط دارفور، أن حركة "تحرير السودان" المتمردة، أطلقت سراح 31 نازحًا، السبت، وسلمتهم إلى الصليب الأحمر، الذي سلمهم بدوره إلى السلطات في الولاية، بعد نحو أسبوع من اختطافهم أثناء توجههم للمشاركة في مؤتمر للنازحين الذي انعقد في مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور. وأكد نائب والي وسط دارفور، محمد موسى أحمد، في تصريحات له، أن "النازحين المختطفين (8 نساء و23 رجلاً)، تمت إعادتهم وتسليمهم إلى السلطات الرسمية في الولاية، عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي"، فيما حمل القوات المشتركة التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي العاملة في دارفور     "اليوناميد"، مسؤولية اختطاف النازحين، قائلاً "النازحون كانوا في قافلة من سيارات البعثة، وكانوا تحت حمايتها، ولكن عناصرها لم تلعب أي دور في إطلاق سراح المخطوفين". وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في السودان، جان كريستوف، في بيان حصل "العرب اليوم" على نسخة منه، "لقد طلبت السلطات السودانية و(جيش تحرير السودان) الذي يقوده عبدالواحد نور من اللجنة الدولية المساعدة على نقل هؤلاء المدنيين، بصفتها وسيطًا محايدًا، ورافق عدد من موظفي اللجنة الدولية هؤلاء المدنيين المفرج عنهم، إذ نُقلوا بالمروحية إلى زالنجي، حيث سُلِّموا إلى السلطات السودانية"، مجددًا استعداد البعثة للمساعدة وتقديم الدعم اللوجيستي لتنفيذ أية عملية أخرى مماثلة في المستقبل، إذا ما التمست أطراف النزاع منّا المساعدة". وأضافت البعثة أن "اللجنة الدولية قامت بدور الوسيط المحايد في السودان مرارًا، وقد يسّرت خلال الفترة الممتدة من شباط/فبراير من العام 2012 إلى آذار/مارس من العام 2013، تسليم العشرات من الأشخاص، ومنهم أسرى حرب أطلقت السلطات السودانية سراحهم، وعُمّال أجانب، وأفراد من القوات المسلحة السودانية، وأشخاص آخرون اعتقلتهم الجماعات المسلحة. وقد دانت "اليوناميد"، في بيان صحافي، الحادث، وقالت "إنه إشارة إلى المخاطر التي يواجهها حفظة السلام أثناء عملهم في إقليم دارفور المترامي الأطراف،بما في ذلك مخاطر نصب الكمائن والهجمات المسلحة والاختطاف والقتل والنهب وغيرها، وأن الحادثة تُعد مثالاً آخر للقيود المفروضة على حركة حفظ السلام في إقليم دارفور.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحرير السودان تُطلق سراح النازحين المخطوفين في دارفور تحرير السودان تُطلق سراح النازحين المخطوفين في دارفور



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحرير السودان تُطلق سراح النازحين المخطوفين في دارفور تحرير السودان تُطلق سراح النازحين المخطوفين في دارفور



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab