تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وسقوط جرحى في انفجار قرب مقر الجبهة الشعبية
آخر تحديث GMT05:37:27
 العرب اليوم -

تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وسقوط جرحى في انفجار قرب مقر "الجبهة الشعبية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وسقوط جرحى في انفجار قرب مقر "الجبهة الشعبية"

بيروت ـ العرب اليوم

تجددت الاشتباكات صباح الثلاثاء، في مخيم عين الحلوة  للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوب لبنان وسُجل سقوط عدد من الجرحى اثر انفجار قنبلة قرب مقر "الجبهة الشعبية" في المخيم. وكانت قد إنفجرَت الأجواء المشحونة في المخيّم، مساء الاثنين، إثر إطلاق مُقنّع النارَ من سلاح حربي في حي الرأس الأحمر، في المخيّم، في اتّجاه بلال بدر، أحد قياديّي "فتح الإسلام"، فأصيب وشقيقه بجروح، فضلاً عن إصابة آخرين من بينهم طفلان وامرأة، ومقتل الفلسطيني خالد المصري الذي صودف مروره في المكان.  في المقابل، ردّت "جماعة بلال بدر"، بإطلاق النار في أحياء المخيّم خصوصاً في سوق الخضار وحيَّي "صفورية" و"حطين"، ممّا أشاع أجواء توتّر، فخلت طرقات المخيّم من المارّة، فتأهّب الأمن الوطني الفلسطيني التابع لـ"فتح" في مراكزه ومحيطها، وسيّر دوريّات في المخيّم، فيما انعقدت لجنة المتابعة الفلسطينية وشدّدت على تسليم مطلق النار نفسَه الى الأمن الوطني لتسليمه الى الجيش اللبناني.  وقال مصدر فلسطيني في تصريح له: إنّ "اتصالات عاجلة وكثيفة جرت مع كلّ القوى وخصوصاً الإسلامية منها، وحركة "فتح" من أجل التهدئة"، مشيراً إلى "توافق فلسطيني على تفويت الفرصة على جرّ المخيّم الى أيّة فتنة أو إشكال".  هذا وعلمت مصادر صحافية أنّ قائد قوّات الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب اتّصل بالقوى الإسلامية، وأمرَ بمنع الاستنفار "الفتحاوي" والظهور المسلّح تجنّباً لأيّ اشتباك، كما جرت اتصالات بين مسؤولي القوى الإسلامية وأعضاء لجنة المتابعة الفلسطينية.  إلى ذلك، برز بيان باسم إسلاميّي وشباب وأحرار عين الحلوة، على صفحات "فيسبوك" وعلى صفحة الشيخ أحمد الأسير على الإنترنت، يهدّد كلّ من يستخفّ بأهل الجماعة والسُنّة ولا سيّما الأسير ومحبّيه، ويتوعّد "حزب الله" بالردّ، وجاء فيه: "إذا تعرّض أيّ مسلم من أهل السنّة والجماعة، وخصوصاً في صيدا وعلى رأسهم الشيخ أحمد الأسير، فسنعلن الحرب على كلّ شخص مع "حزب اللات" وسنمطر المناطق المتواجد فيها كافّةً ولن يمنعنا أحد من استهداف أيّ موقع له".  وفي السياق، أكّد القياديّ "الفتحاوي" اللواء منير المقدح أنّ "البيان لم يوزّع في عين الحلوة، إنّما قرأناه على الإنترنت"، مشيراً إلى أنّ "كلّ الجهات في مخيّم عين الحلوة نفت أيّ علاقة لها بالبيان المدسوس والمغرض، والذي على ما يبدو أنّه تحريضيّ ولا يستأهل الردّ عليه"، مؤكّداً أنّ "لا وجود لتنظيم بهذا الاسم في مخيّم عين الحلوة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وسقوط جرحى في انفجار قرب مقر الجبهة الشعبية تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وسقوط جرحى في انفجار قرب مقر الجبهة الشعبية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وسقوط جرحى في انفجار قرب مقر الجبهة الشعبية تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وسقوط جرحى في انفجار قرب مقر الجبهة الشعبية



ارتدت فستانًا قصيرًا أبيض اللون وسط القوارب

صوفيا ريتشي أنيقة أثناء حضورها عرضًا لليخوت في فلوريدا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:52 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

جيجي حديد تتألّق في عيد الحب بمعطف أسود أنيق
 العرب اليوم - جيجي حديد تتألّق في عيد الحب بمعطف أسود أنيق

GMT 05:37 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب
 العرب اليوم - مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب

GMT 01:34 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام
 العرب اليوم - شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام

GMT 13:33 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ماجد المهندس ما زال سعوديًا ولم يتم تجريده من جنسيته

GMT 07:11 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

نيرمين الفقي تشارك جمهورها بصور جديدة على "الانستغرام"

GMT 21:02 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات مذهلة من داخل منزل إيف سان لوران

GMT 16:20 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

"WWE" تكشف عن أفضل 10 مصارعين لعام 2017

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 02:46 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

طريقة تفتيح الرقبة بماء الورد

GMT 10:14 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

GMT 00:04 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

رنا الأبيض تنشر صورًا من عطلتها في دبي مع ابنها يوشع

GMT 11:34 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

"شفروليه" تزيح الستار عن سيارة " كورفيت ZR1 " المكشوفة

GMT 02:48 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

كتاب عن العنصرية في أميركا يتصدر مبيعات عام 2015
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab