بعلبك والبقاع الشمالي للموارنة وحزب الله يؤكدان على الحوار الدائم
آخر تحديث GMT13:27:09
 العرب اليوم -

بعلبك والبقاع الشمالي للموارنة و"حزب الله" يؤكدان على "الحوار الدائم"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بعلبك والبقاع الشمالي للموارنة و"حزب الله" يؤكدان على "الحوار الدائم"

بيروت ـ جورج شاهين

أكد مطران بعلبك والبقاع الشمالي للموارنة سمعان عطاالله، على "الحوار الدائم بين المسلمين والمسيحيين"، مشددًا على "ألا يكون عابرًا"، فيما لفت رئيس الهيئة الشرعية في "حزب الله" الشيخ محمد يزبك، إلى أن "أي حوار لم يبن على أسس صحيحة هو حوار طرشان". ونظم مطران بعلبك والبقاع الشمالي للموارنة سمعان عطاالله، ورئيس "الهيئة الشرعية" في "حزب الله" الشيخ محمد يزبك، احتفالاً مشتركًا في كنيسة سيدة الزروع في شليفا لمناسبة ولادة السيد المسيح، بمشاركة كل: من النائبين اميل رحمة وعلي المقداد، ومسؤول مخابرات دير الأحمر الرائد ملحم حدشيتي، ورئيس بلدية بعلبك هاشم عثمان، وآمر فصيلة درك دير الأحمر النقيب شربل اسطفان، فضلا عن حضور شخصيات سياسية واجتماعية، وقيادات من "حزب الله". وألقى المطران عطاالله، كلمة أكد فيها على "الحوار الدائم بين المسلمين والمسيحيين، ولا يجوز أن يكون هذا الحوار عابرًا، بل  دائم وينظمه مجلس الحوار الديني، مع طلب الفاتيكان بتوسيعه ليشمل المسلمين جميعًا، وتأسيس لجان خاصة بإقامة ندوات ولقاءات وندوات وحوارات فكرية"، قائلاً:" إننا مدعوون لتوطيد الشراكة أكثر في ما بيننا نحن المسيحيون وعيشها في أخوة متواضعة مع اخوتنا البشر". وختم عطا الله بالقول :"علينا أن نكثر التأمل كي نعمق سر الميلاد؛ من أجل مواجهة التحديات التي تنير بنوع خاص الخيارات". وألقى يزبك، كلمة قال فيها " تعالوا إلى كلمة سواء نجنب فيها الوطن المخاطر والسقوط، ونحن في حاجة إلى تنقية القلوب، لأن أي حوار إن لم يبن على أسس صحيحة فهو حوار طرشان"، مضيفًا:" نحن في حاجة إلى قانون نفصِّله على قياس الوطن بكامله، ليشمل الجميع ويتمثل به الجميع، ولا يلغي أحدًا، وليتنافس المتنافسون من أجل الخير، ومن يحب الله يحب المسيحية والإسلام". وتابع:" بولادة السيد المسيح تجسدت الحياة من خلال التمييز بين الخير والباطل، وليكن التنافس على الخير، وأن يكون التنوع في وحدة الوطن لا بتمزيقه، لأن العاصفة العاتية في المنطقة والجوار وغير الجوار، وما يحاك من هنا وهناك؛ ليكن لبنان في منأى عنه بالحفاظ على وطنهم باستبعاد السموم من ربيع أو خريف، لأن السموم قاتلة ولا ينفع الندم، وعلينا تحمل المسؤولية وفتح القلوب وحماية الوطن بالثالوث الجيش والشعب والمقاومة".    

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعلبك والبقاع الشمالي للموارنة وحزب الله يؤكدان على الحوار الدائم بعلبك والبقاع الشمالي للموارنة وحزب الله يؤكدان على الحوار الدائم



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية بفستان السهرة مع الكاب لخطف الأنظار

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab