بريطانيا تحذر من تهديدات محددة ضد رعايا غربيين في بنغازي
آخر تحديث GMT03:10:01
 العرب اليوم -

بريطانيا تحذر من تهديدات "محددة" ضد رعايا غربيين في بنغازي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بريطانيا تحذر من تهديدات "محددة" ضد رعايا غربيين في بنغازي

لندن ـ العرب اليوم

طلبت بريطانيا الخميس من رعاياها مغادرة بنغازي شرق ليبيا على الفور بعد تلقي معلومات عن "تهديدات محددة ووشيكة ضد الغربيين" في المدينة. ويأتي الطلب البريطاني بعد تحذير رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من ان الهجوم الدامي في الجزائر الاسبوع الماضي ليس سوى جزءا في ما سيكون "صراعا طويلا ضد الارهابيين القتلة". وقالت وزارة الخارجية في بيان "نحن على علم الان بتهديد محدد ووشيك ضد الغربيين في بنغازي ونطلب من البريطانيين المتواجدين هناك خلافا لتوصياتنا، ان يغادروا على الفور". واضاف البيان "لا يمكننا ان نعلق اكثر على طبيعة التهديد حاليا". وتابع ان "السفارة البريطانية في طرابلس على اتصال مع الرعايا البريطانيين الذين لديها ارقامهم" لكي تطلب منهم مغادرة بنغازي. وياتي التحذير غداة ادلاء وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون بافادتها امام الكونغرس حول الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي في 11 ايلول/سبتمبر الذي ادى الى مقتل السفير الاميركي في ليبيا مع ثلاثة اميركيين اخرين. وحذرت كلينتون من خطر الارهاب الاسلامي بعد الربيع العربي وقالت ان الثورات العربية "دمرت قوات الامن في انحاء المنطقة". ومنذ ايلول/سبتمبر 2012 تنصح لندن الرعايا البريطانيين بعدم التوجه الى ليبيا لا سيما بنغازي، باستثناء العاصمة طرابلس وبعض المدن الاخرى. وفي وقت سابق هذه الشهر اغلقت ايطاليا موقتا قنصليتها في بنغازي وسحبت موظفيها من ليبيا بعد هجوم مسلح فاشل على القنصلية. وبعد ازمة الرهائن الدامية في الجزائر الاسبوع الماضي، تعهد كاميرون وضع مسألة الارهاب في رأس اولويات جدول اعمال قمة الثماني التي يستضيفها في ايرلندا الشمالية في حزيران/يونيو القادم. وقتل عشرات الاجانب عندما هاجم مسلحون اسلاميون مجمع غاز في ان اميناس في الصحراء الجزائرية النائية. ومن بين القتلى ثلاثة بريطانيين على الاقل، فيما لا يزال ثلاثة آخرون ومواطن بريطاني، مفقودون ويعتقد انهم قتلوا. وقتل 37 رهينة اجنبي بينهم غربيون واسيويون، بحسب حصيلة موقتة وكما قال رهينة جزائري. ولا يزال عدة اشخاص مفقودين وعددا من الجثث لم يتم التعرف عليها بعد. وذكرت تقارير ان المهاجمين قدموا من ليبيا واستخدموا اسلحة متبقية من ترسانة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي رغم نفي رئيس الوزراء الليبي علي زيدان ذلك. وفي كلمة امام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حذر كاميرون من ان التصدي لتهديد الارهاب يحتاج لوقت طويل. وقال "اننا في وسط صراع طويل ضد الارهابيين القتلة والايديولوجية السامة الداعمة لهم". واضاف "بينما مارسنا بنجاح الضغط على القاعدة في افغانستان وباكستان، كانت فروع القاعدة تنمو لسنوات في اليمن والصومال واجزاء من شمال افريقيا -- امكنة عانت بشكل فظيع من احتجاز الرهائن والارهاب والجريمة". وتابع "لدحر هذا التهديد علينا ان نتحلى بالحزم والذكاء والصبر -- هذا نقاشي في قمة الثماني". وقال كاميرون انه في بعض الحالات كان التحرك العسكري هو الخيار الصحيح، مشيدا بالتدخل الفرنسي ضد الاسلاميين في مالي الذي تشارك فيه بريطانيا بتقديم الدعم اللوجستي وعمليات المراقبة. لكنه اضاف "علينا ان نتصدى للادعاءات السامة التي تغذي هؤلاء الارهابيين، ونغلق الفضاء غير الخاضع للسيطرة الذي ينمون فيه والتعامل مع المظالم التي يستخدمونها لجمع التأييد". وقال على المجتمع الدولي القيام بكل ما يمكن لمساندة "دعامات بناء الديمقراطية" مثل حكم القانون والاعلام الحر مضيفا "ان الربيع العربي لا يزال جزءا من الحل وليس جزءا من المشكلة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا تحذر من تهديدات محددة ضد رعايا غربيين في بنغازي بريطانيا تحذر من تهديدات محددة ضد رعايا غربيين في بنغازي



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab