برلماني مجري يُحرق العلم الإسرائيلي في تظاهرة تأييد للفلسطينيين
آخر تحديث GMT09:41:07
 العرب اليوم -

برلماني مجري يُحرق العلم الإسرائيلي في تظاهرة تأييد للفلسطينيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - برلماني مجري يُحرق العلم الإسرائيلي في تظاهرة تأييد للفلسطينيين

بودابست ـ وكالات

بعد أن غابت ظاهرة إحراق أعلام لبلدان يضعها العرب في مقدمة الدول المعادية لهم كأمريكا وإسرائيل وبريطانيا وغيرها، أقدم المواطن المجري بالتش ليندهاردت على إحراق العلم الإسرائيلي علنًا، خلال مشاركته في مظاهرة تأييد للفلسطينيين وسط عاصمة البلاد بودابست. الملفت هو أن ليندهاردت ليس مواطنًا عاديًا، بل انه عضو في البرلمان المجري. وأجرت سلطات الأمن المختصة تحقيقًا مع عضو البرلمان حول الأمر، ومن ثم أُخلي سبيله، كما نقلت صحيفة "القدس". من جانبها دانت وزارة الخارجية المجرية الفعلة التي قام بها البرلماني الشاب البالغ من العمر 37 عامًا، وشددت في بيان صادر عنها انه من شأن إحراق أعلام الدول ان "يزيد الكراهية". ويُذكر أن النائب المجري أحرق العلم الإسرائيلي بينما كان عشرات المحتشدين في المظاهرة يعبرون عن إعجابهم به بالتصفيق له.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلماني مجري يُحرق العلم الإسرائيلي في تظاهرة تأييد للفلسطينيين برلماني مجري يُحرق العلم الإسرائيلي في تظاهرة تأييد للفلسطينيين



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد- العرب اليوم

GMT 01:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab