الهدوء الحذر يعود إلى الإسكندرية بعد إصابة 60 شخصًا
آخر تحديث GMT13:03:02
 العرب اليوم -

الهدوء الحذر يعود إلى الإسكندرية بعد إصابة 60 شخصًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الهدوء الحذر يعود إلى الإسكندرية بعد إصابة 60 شخصًا

القاهرة ـ وكالات

بعد نحو 6 ساعات من الاشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري محمد مرسي ومشروع الدستور الجديد عاد الهدوء الحذر مساء الجمعة إلى محيط مسجد القائد إبراهيم في مدينة الإسكندرية، شمال مصر، بعد نحو 6 ساعات من الاشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري محمد مرسي ومشروع الدستور الجديد؛ ما أسفر عن إصابة نحو 60 شخصًا. وفي تصريحات لمراسلة وكالة الأناضول للأنباء، وصف حسن البرنس نائب محافظ الإسكندرية الوضع في محيط القائد إبراهيم بأنه "مطمئن إلي حد ما"، معتبرًا أن "قوات الأمن تقوم بدورها بشكل جيـد". لكن شهود عيان قالوا " إن هناك حالة استنفار بين المتظاهرين المعارضين بعد توارد أنباء عن محاولة بعض المتظاهرين المؤيدين التجمع مره أخري في الساحة بعد انسحابهم منها عصر الجمعة. وخلال الاشتباكات، أضرم متظاهرون معارضون النيران في حافلة و3 سيارات في أحد الشوارع المحيطة بالمسجد. وحول ذلك، قال أحد المتظاهرين المعارضين " أن حرق الحافلات ليس له علاقه بقضيه الدستور أو الرئيس مرسي، ولكن عقابًا لما أسماه بـ"الأسلوب الاستفزازي" لأنصار الداعية الإسلامي حازم أبو اسماعيل، حيث اتهمهم بالاستعانة بمواطنين من خارج محافظة الإسكندرية ضد "القوي المدنية" بالمحافظة". وكشف محمد الشرقاوي وكيل وزاره الصحة بالإسكندرية عن ارتفاع أعداد المصابين جراء الاشتباكات إلي 60 مصابًا علي الأقل، جرى نقلهم إلى 4 مستشفيات، بخلاف إصابات أخرى تم معالجتها في موقع الاشتباكات. ونفي الشرقاوي في تصريحات لمراسلة الأناضول وقوع أي حالات وفيات جراء الاشتباكات، موضحًا أن معظم الإصابات عبارة عن اختناقات جراء الغاز المسيل للدموع، وجروح قطعية نتيجة التراشق بالحجارة ، وأن أغلبها خرج بالفعل من المستشفيات بعد تلقي العلاج. وكانت جماعة الإخوان المسلمين في الإسكندرية قد اتهمت في بيان رسمي لها  قوات الأمن بالتواطيء  من أجل إشعال الأوضاع والعودة إلى سابق عهدهم الذي رفضه الشارع المصري. وطالبت الجماعة في بيانها القوي السياسية بـ"الإعلان عن موقفها من الاشتباكات الحالية"، معتبرة ما يحدث حاليًا "بلطجة" وليس خلافًا سياسيًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهدوء الحذر يعود إلى الإسكندرية بعد إصابة 60 شخصًا الهدوء الحذر يعود إلى الإسكندرية بعد إصابة 60 شخصًا



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab