العدالة والتنمية المغربي يؤكد تصميمه على إنهاء العنف الأمني
آخر تحديث GMT03:17:52
 العرب اليوم -

"العدالة والتنمية" المغربي يؤكد تصميمه على إنهاء العنف الأمني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "العدالة والتنمية" المغربي يؤكد تصميمه على إنهاء العنف الأمني

الرباط ـ جودي صباح

أكد عضو البرلمان عن حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في المغرب عبد العزيز أفتاتي أن ولاية الحزب ستكون حاسمة في إنهاء "الوضع المختل" الذي تعيشه البلاد، مشيرًا إلى "الرغبة الكبيرة" للحكومة التي يقودها حزبه في الحد من استخدام قوات الأمن للعنف في تفريق المتظاهرين، مضيفًا أن الحزب الإسلامي قد "أحرق سفنه ولن يعود إلى الوراء"، وأنه مصمم على إنهاء هذه الانتهاكات رفقة شركائه. جاءت هذه التصريحات من قبل أفتاتي عقب اتهامات جماعة "العدل والإحسان" المحظورة في المغرب لقوات الأمن المغربي بتعنيف قافلتها الحقوقية في مدينة وجدة، السبت الماضي، وهي المبادرة التي انطلقت من العاصمة الرباط، وكانت تهدف إلى التضامن مع الأمين العام للجماعة محمد العبادي، أمام بيته المشمع، إذ كان أفتاتي من بين الحاضرين في القافلة، وأكد أن "قوات الأمن قد اعتدت فعلاً على مجموعة من المتضامنين، في وقت كان من الممكن أن تمشي الأمور بسلاسة من دون أي تدخل أمني، خاصة أن القافلة لم تقم بأية تجاوزات". وأضاف البرلماني عن حزب "العدالة والتنمية" أن هناك جهات أسماها بـ"الدولة العميقة"، التي تسعى إلى التشويش على أي تقدم يحرزه المغرب في مجال الحريات، مؤكدًا أنها "جهات لا تعلن عن نفسها"، وأنها كانت تدير الجزء الأكبر من سياسة المغرب في ما مضى، ومازالت تمتلك بعض القرارات السياسية في ظل الحكومة الجديدة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العدالة والتنمية المغربي يؤكد تصميمه على إنهاء العنف الأمني العدالة والتنمية المغربي يؤكد تصميمه على إنهاء العنف الأمني



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد- العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab