الطبقة السياسية في مالي تشكو نقص المعلومات عن الحرب
آخر تحديث GMT03:12:58
 العرب اليوم -

الطبقة السياسية في مالي تشكو نقص المعلومات عن الحرب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الطبقة السياسية في مالي تشكو نقص المعلومات عن الحرب

باماكو ـ وكالات

قال عمر ماريكو، زعيم حزب "التضامن الإفريقي للديمقراطية والاستقلال"، إن "الطبقة السياسية المالية ليس لديها معطيات حقيقية عما يجري في ساحة الحرب بين الجيش المالي المدعوم من قبل فرنسا والحركات المسلحة". وأضاف "ماريكو" عبر الهاتف أنه "يصعب الحكم على العمليات العسكرية الحالية التي تقوم بها القوات المالية والفرنسية في ظل غياب معلومات دقيقة". واتهم قوى أجنبية لم يسمها بفرض أجندة الحرب على مالي، مشيرًا إلى أن النزاع المالي كان بالإمكان تسويته عن طريق حوار وطني، وفق خارطة طريق يحددها الماليون. ويعتبر "ماريكو" من أبرز المقربين للمؤسسة العسكرية بمالي. وكان قد رفع دعوى قضائية ضد منظمة "الإكواس" الإفريقية التي تقود التدخل الإفريقي بمالي بتهمة ارتكاب انتهاكات وتجاوزات بحق الدولة المالية وفرض أجندة على الحكومة الانتقالية بمالي. ولعب ماريكو دورًا أساسيًا في الإطاحة بالرئيس السابق مامدوا توماني توري، من خلال دعوته في أكثر من مناسبة للجيش بتحمل مسؤولياته لاستعادة السيطرة على الشمال وقمع الحركات المسلحة، والتي كان يرفض الرئيس السابق مواجهتها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطبقة السياسية في مالي تشكو نقص المعلومات عن الحرب الطبقة السياسية في مالي تشكو نقص المعلومات عن الحرب



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab