الشيعة المغاربة يستنكرون التدخل العسكري الفرنسي في مالي
آخر تحديث GMT05:41:55
 العرب اليوم -

الشيعة المغاربة يستنكرون التدخل العسكري الفرنسي في مالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشيعة المغاربة يستنكرون التدخل العسكري الفرنسي في مالي

الرباط ـ جودي صباح

استنكر الشيعة المغاربة التدخل العسكري الفرنسي في مالي، ودانوا ما أطلقوا عليه "تيارات التخلف والتطرف الديني"، التي اعتبروها الذريعة الواقعية لدخول الاحتلال الأجنبي، وأنها شريكة موضوعية للاحتلال في ما يقوم به، وتتحمل إلى جانبه كامل المسؤولية الأخلاقية والسياسية للنتائج المدمرة على الأرض. وأفاد موقع الخط الرسالي، ذو المرجعية الشيعية بالمغرب، أن "أي إنسان لا يمكن أن يقبل بتدخل الغيارى في شؤونه الداخلية، فضلا عن كون ذلك التدخل يحمل صفة عسكرية"، مضيفا أن "المسلم لا يمكن أن يقبل بأن يستباح قطر من الأقطار الإسلامية من طرف قوة أجنبية أيا كانت الحيثيات والأسباب والخلفيات، التي تتذرع بها لاعتدائها المادي". وتساءل عصام احميدان الحسني، رئيس تحرير موقع "الخط الرسالي بالمغرب"، عن سبب صمت أكثر من جهة إسلامية وعدم إصدارها بيانات تنديدية بالتدخل الفرنسي في مالي في الوقت، الذي كانت مجموعة "أنصار الدين" تعتدي على حرمة أموات المسلمين وقبورهم وتعتدي على رموز صالحين. وأضاف الموقع، أن "الغرب التزم الصمت مدة طويلة وهو يعاين وصول جماعات مسلحة إلى بعض البلدان، بل إنه لم يحرك ساكنا في اتجاه الأعمال التخريبية التي قامت بها، لأنه كان يريد بذلك أن يصنع الذريعة السياسية لتدخل عسكري لاحق، يحقق من خلاله المكاسب الاقتصادية، التي قد تمكنه من تجاوز حال الاختناق الاقتصادي وأزمة السيولة المالية العالمية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيعة المغاربة يستنكرون التدخل العسكري الفرنسي في مالي الشيعة المغاربة يستنكرون التدخل العسكري الفرنسي في مالي



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 02:24 2015 الأحد ,17 أيار / مايو

افتتاح فرع جديد لمطاعم "مادو" في السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab