الشرطة البريطانية تزور ليبيا للتحقيق في تفجير طائرة لوكربي
آخر تحديث GMT08:00:50
 العرب اليوم -
أخر الأخبار

الشرطة البريطانية تزور ليبيا للتحقيق في تفجير طائرة لوكربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشرطة البريطانية تزور ليبيا للتحقيق في تفجير طائرة لوكربي

لندن ـ يو.بي.آي

يستعد مفتشون من الشرطة البريطانية يحققون في تفجير طائرة لوكربي لزيارة ليبيا للمرة الأولى، بموجب اتفاق ابرمه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مع الحكومة الليبية خلال زيارته المفاجئة إلى طرابلس. وقالت صحيفة ديلي ميل، الجمعة إن فريقاً من مفتشي قوى الشرطة في دومفريز وغالاوي في اسكتلندا سيسافرون إلى العاصمة الليبية الشهر المقبل لإكمال تحقيقاتهم في تفجير لوكربي، بأمل التعرف على أسوأ الفظائع الارهابية في بريطانيا والتي اودت بحياة 270 شخصاً بتفجير طائرة الخطوط الجوية الاميركية (بان أميركان) فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية عام 1988. واضافت أن الضابط السابق في الاستخبارات الليبية، عبد الباسط المقرحي، لا يزال الشخص الوحيد الذي أُدين بتفجير طائرة لوكربي وتوفي العام الماضي بعد مرور ثلاث سنوات على اخلاء السلطات الاسكتلندية سبيله لأسباب انسانية. واشارت الصحيفة إلى أن شخصيات ليبيا أخرى يُعتقد أنها تورطت في تفجير طائرة لوكربي، والذي حوّل ليبيا إلى دولة منبوذة في ظل حكم العقيد معمر القذافي. وقالت إن مفتشي الشرطة الاسكتلندية سيجرون محادثات مع السلطات الليبية بشأن نطاق تحقيقهم في لوكربي، وأكد مصدر في الحكومة البريطانية بأنهم "حريصون جداً على الذهاب إلى ليبيا للتحدث مع الناس ومتابعة تحقيقهم". واضافت أن رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان، أيد التحقيق البريطاني في لوكربي، وشدد على أهمية معرفة الحقائق عن جرائم نظام القذافي. واعلن السفير الليبي في لندن، محمود الناكوع، أواخر العام الماضي أن حكومة بلاده مستعدة لفتح جميع الملفات المتعلقة بتفجير طائرة لوكربي الاسكتلندية عام 1988، لكنه اقترح بأنها تحتاج إلى سنة أخرى على الأقل لتكون في وضع يمكّنها من الإفراج عن أي معلومات تحتفظ بها عن تفجير لوكربي. وكانت محكمة اسكتلندية في كامب زيست بهولندا ادانت المقرحي عام 2001 بتفجير طائرة لوكربي، وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة. وافرجت السلطات الاسكتلندية عن المقرحي في آب/أغسطس 2009 لأسباب انسانية بعد اصابته بسرطان البروستاتا وسمحت له بالعودة إلى ليبيا ليموت هناك بعد أن قدّر الأطباء أنه لن يعيش أكثر من ثلاثة أشهر، لكنه توفي في أيار/مايو 2011.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة البريطانية تزور ليبيا للتحقيق في تفجير طائرة لوكربي الشرطة البريطانية تزور ليبيا للتحقيق في تفجير طائرة لوكربي



GMT 07:37 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

Civic الأسطورية من هوندا أصبحت أكبر وأكثر جاذبية

GMT 20:05 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

جي باور تحقن بي إم دبليو M2 COMPETITION بقوة خارقة

GMT 05:02 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

تويوتا تطلق سيارتها Yaris Cross الجديدة

GMT 04:15 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

هوندا تكشف عن سيفك 2022 الجديدة كليًا

GMT 06:49 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

ساعة أبل Series 6 تهدد عرش "التفاحة الساحرة"

GMT 21:33 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

إيرادات "فيسبوك" ربع السنوية تفوق التوقعات

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 10:23 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

"كلوب هاوس" تطلق نسخة تجريبية على "أندرويد"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab