الجيش يصد هجومًا للمقاتلين الإسلاميين في مالي
آخر تحديث GMT06:06:01
 العرب اليوم -

الجيش يصد هجومًا للمقاتلين الإسلاميين في مالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجيش يصد هجومًا للمقاتلين الإسلاميين في مالي

باماكو ـ وكالات

أعلنت وزارة الدفاع في مالي في بيان امس الثلاثاء ان الجيش صد هجوما على مواقعه الأمامية شنته جماعات إسلامية مدججة بالسلاح تتحرك صوب الجنوب وذلك في أول اشتباكات منذ سيطر الإسلاميون على القطاع الشمالي من البلاد في نيسان/ أبريل. وقال بيان الوزارة الذي بثته الإذاعة والتلفزيون في البلاد "ردت القوات المسلحة محاولة الهجوم هذه على اعقابها". واضاف البيان ان القوات الحكومية اشتبكت مع مقاتلين من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وكذلك جماعة أنصار الدين وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا في وقت متأخر  (اول من امس) الاثنين بالقرب من بلدة موبتي التي تبعد 450 كيلومترا الى الشمال الشرقي من العاصمة باماكو. وكانت انباء تحدثت عن زحف قوافل من الشاحنات التي تحمل مقاتلين إسلاميين صوب الجنوب نحو موبتي التي توجد بها ثكنة كبيرة ومطار. ولا تزال موبتي التي توجد في أقصى الشمال تخضع لسيطرة القوات الحكومية وهي تقع على الخط الفاصل بين الشمال القاحل والجنوب الأكثر سكانا. وكانت مصادر عسكرية قالت في وقت سابق ان الجيش اطلق طلقات تحذيرية من مدافع ثقيلة من مواقعه الأمامية لثني المتمردين عن مواصلة زحفهم. ولم يتضح على الفور هل زحف المتمردين جنوبا نحو موبتي هو محاولة للاستيلاء على البلدة أم لمجرد عرض القوة قبيل محادثات سلام من المقرر اجراؤها هذا الاسبوع. ورفض متحدثون باسم المتمردين التعقيب بشأن تكتيكاتهم. ومن المقرر ان تجرى محادثات السلام بين بعض جماعات المتمردين الشمالية والحكومة غدا الخميس في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو المجاورة لكن التوترات العسكرية المتنامية قد تفسدها. ويبدو أن الاحتمالات ضئيلة لتحقيق انفراجة في محادثات هذا الاسبوع. وتصر جماعة انصار الدين على انها لن تتخلى عن المطالبة بتطبيق الشريعة الإسلامية والحكم الذاتي لشمال مالي لكن الرئيس ديكوندا تراوي يصر على أنه لا تنازل عن الوضع العلماني للدولة ووحدة أراضيها. وكانت جماعة انصار الدين وهي احد فئات المتمردين الرئيسة اعلنت الاسبوع الماضي انها انهت هدنة بينها وبين الحكومة بسبب خطط دولية لنشر قوة يقودها افارقة لطرد المقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة من شمال مالي. ورفض متحدث باسم جماعة انصار الدين التعقيب عما إذا كان مقاتلوها اشتبكوا مع القوات الحكومية. وقد انبثقت قيادة انصار الدين من الحركة الوطنية لتحرير أزواد التي تقوم على الطوارق في مالي وهي تعتبر أقل تشددا من تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا. وطالب بوني يايي رئيس بنين والرئيس الحالي للاتحاد الافريقي امس الثلاثاء بتشكيل ائتلاف دولي لمحاربة المقاتلين الإسلاميين في شمال مالي الا ان ستيفن هاربر رئيس وزراء كندا أوضح انه لا يزمع الانضمام الى هذه القوة التي اقرتها الامم المتحدة. وكان استيلاء الجماعات الاسلامية على الثلثين الشماليين لمالي قد أثار المخاوف من ان تصبح المنطقة مركزا للمتشددين والتخطيط لشن هجمات في مختلف ارجاء العالم، وقال يايي إن الارهاب مشكلة دولية تستلزم ردا دوليا. وقال يايي في مؤتمر صحافي مع هاربر بعد ان وقّع وزراء من البلدين اتفاقا لحماية الاستثمارات الاجنبية "انها ليست.. مسألة تخص افريقيا دون غيرها. انها قضية عالمية قضية دولية". وقال هاربر إن بلاده ستقدم معونات انسانية، مشيرا الى قلقه البالغ بشأن الوضع لكنه قال "لا تفكر حكومة كندا في مهمة عسكرية كندية مباشرة". وأجاز مجلس الأمن الدولي بالإجماع في 20 من كانون الاول/ ديسمبر الماضي التدخل في مالي ووافق على السماح للاتحاد الأوروبي وأعضاء آخرين في الأمم المتحدة بالمساعدة في اعداد قوات الأمن في مالي للحرب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش يصد هجومًا للمقاتلين الإسلاميين في مالي الجيش يصد هجومًا للمقاتلين الإسلاميين في مالي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش يصد هجومًا للمقاتلين الإسلاميين في مالي الجيش يصد هجومًا للمقاتلين الإسلاميين في مالي



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab