الجيش المصري يؤكد وجود عمليات ممنهجة لتشويه صورته
آخر تحديث GMT00:35:31
 العرب اليوم -

الجيش المصري يؤكد "وجود عمليات ممنهجة لتشويه صورته"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجيش المصري يؤكد "وجود عمليات ممنهجة لتشويه صورته"

القاهرة ـ محمد مصطفى

أكد المتحدث العسكري العقيد أركان حرب أحمد محمد على، الأحد، أن "هناك عمليات ممنهجة ومستمرة لتشويه صورة الجيش المصري في المدارس والجامعات وأماكن مختلفة،  منذ بداية المرحلة الانتقالية"، قائلاً، إن "محاولات التشويه لم تنته بانتهاء المرحلة الانتقالية، لكن مازال البعض ينتهز أي فرصة للزج بالقوات المسلحة في أي حدث". وخلال مؤتمر صحافي عقده على أرض جزيرة القرصاية، التي شهدت نزاعًا حول ملكيتها بين القوات المسلحة والأهالي، قال المتحدث:" إن تاريخ تواجد الجيش على أرض الجزيرة يعود إلى العام 2007، عندما تم شغل الأماكن الفضاء عليها، فيما كانت عبارة عن أراض ناتجة بفعل طرح النهر، ولم تكن أبداً أراض زراعية أو خاضعة للانتفاع من قبل الأهالي". ، أن "الصور الجوية التي تم عرضها توضح أنه لم يكن هناك أفراد يقيمون عليها أو ينتفعون بها من مئات أو عشرات السنين كما يدَّعي البعض"، لافتًا إلى أن "القوات المسلحة قامت بتطوير هذه المناطق، وإنشاء مرسى للسفن النهرية، وتجهيزها لخطط الدفاع عن العاصمة، وكنقاط ارتكاز لقوات تأمينها أثناء العمليات والتوتر، وهذا يبرر عدم تواجد قوات بأعداد كبيرة خلال الفترة الحالية"، فيما أشار إلى أن "جميع العناصر الموجودة في هذه القطع هي قوات للتأمين فقط". وأضاف المتحدث:"لم يتم طرد أي من سكان جزيرة القرصاية من الأراضي الخاصة بالقوات المسلحة، لأنه لم يكن لهم تواجد بها من الأصل، وبعضهم لهم تواجد على أجزاء متفرقة من الجزيرة، وتقدموا إلى محكمة القضاء الإداري لتقنين أوضاعهم، ومنحتهم حكمًا بإلغاء القرار الإداري السلبي، الصادر من الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بالامتناع عن تجديد العلاقة القانونية". وأوضح المتحدث، أن "هذا الحكم راعى البعدين الإنساني والاجتماعي لأهالي الجزيرة، وهو ليس حكم منازعة على ملكية لأنه جزيرة، وتعامل بقوانين المحميات الطبيعية، بل إنه يمنحهم فقط حق تجديد العلاقة القانونية مع وزارة الزارعة للانتفاع بالأراضي الزراعية"، مشيرًا إلى أنه "طبقاً للحكم الصادر في 6 شباط/فبراير 2010 بتقنين أوضاع المنتفعين بأراضي الجزيرة فإن القوات المسلحة نفذت الحكم بصفتها أحد المنتفعين، وقامت بتقنين أوضاعها بتوثيق تملكها لعدد 4 قطع أراضى فضاء، بمساحة إجمالية 25 فدانًا و5 قراريط و3 أسهم، بناءً على عقد التوثيق رقم 1767 بتاريخ 12 تموز/يوليو 2010،  واستنادا إلى القرار الجمهوري رقم 152 لسنة 2001، بشأن تحديد المناطق الإستراتيجية ذات الأهمية العسكرية والقواعد الخاصة بها، وهى أراض لا يجوز تملكها تخص شؤون الدفاع عن الدولة، وتستخدَم في مهام العمليات". وأكد المتحدث العسكري، أن "هناك عمليات ممنهجة ومستمرة لتشويه صورة الجيش المصري منذ بداية المرحلة الانتقالية في المدارس والجامعات وأماكن مختلفة"، مشيرا إلى أن "المبرر حينه أن القوات المسلحة تقوم بعمل سياسي، وكان البعض يقول إن القوات المسلحة عليها أن تفعل ما تشاء"، قائلاً:"أنهينا عملنا السياسي وعدنا إلى عملنا الاحترافي، وسلمنا مقاليد الأمور إلى رئيس شرعي منتخب، واعتقدنا أن محاولات التشويه سوف تنتهي، لكن مازال البعض ينتهز أي فرصة للزج بالقوات المسلحة في أي حدث". وأشار المتحدث العسكري إلى أن "المتهمين الذين قاموا بإطلاق النار على القوات المسلحة المتواجدة في منطقة جزيرة القرصاية عددهم 25 متهما، منهم 20 متهمًا من خارج الجزيرة، واعترفوا خلال التحقيقات بأنهم تلقوا أموالا من شخص محرض هارب حاليًا خارج البلاد".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش المصري يؤكد وجود عمليات ممنهجة لتشويه صورته الجيش المصري يؤكد وجود عمليات ممنهجة لتشويه صورته



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab