التحرير ترفض شرطًا إسرائيليًا بتنازل لاجئي سورية عن حق العودة مقابل دخولهم إلى فلسطين
آخر تحديث GMT06:28:02
 العرب اليوم -

"التحرير" ترفض شرطًا إسرائيليًا بتنازل لاجئي سورية عن حق العودة مقابل دخولهم إلى فلسطين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "التحرير" ترفض شرطًا إسرائيليًا بتنازل لاجئي سورية عن حق العودة مقابل دخولهم إلى فلسطين

غزة ـ وكالات

أكدت منظمة التحرير الفلسطينية، الثلاثاء، رفضها لشرط اسرائيلي بالموافقة على عودة اعداد من اللاجئين الفلسطينيين من سكان سورية الى المناطق الفلسطينية مقابل تنازل هؤلاء عن حق عودتهم الى اراضي فلسطين التاريخية. وقال رئيس دائرة اللاجئين في المنظمة الدكتور زكريا الاغا الثلاثاء "ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض شرط التنازل الذي وضعته اسرائيل لتوافق على السماح لهؤلاء بالعودة الى مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة". وذكر الاغا لاذاعة (صوت فلسطين) الرسمية "ان حق العودة حق اساسي لكل لاجئ فلسطيني وفق القانون الدولي" مشيرا الى "ان الرئيس عباس تحرك من اجل حماية اللاجئين في سورية لاسيما بعد ما جرى هناك من معارك". واشار الى ان عباس طلب تدخل الامم المتحدة وجهات دولية عديدة لحماية اللاجئين من اتون هذا العنف الذي اوقع اعدادا كبيرة من القتلى. واضاف ان الرئيس عباس طلب كذلك من اسرائيل ان توافق على دخول عدد من اللاجئين في سورية الى الاراضي الفلسطينية بصورة مؤقتة الا انها وضعت شرطا تعجيزيا بان يتنازل كل من يدخل الى الاراضي المحتلة عن حقه بالعودة وهو ما رفضه الرئيس عباس رفضا قاطعا. وشدد الاغا على "ان الحضور الى الاراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة) ليس تطبيقا لقرارات العودة (الدولية)". وقال "ان هذه القرارات تنص على عودة اللاجئ الفلسطيني الى مدينته وقريته التي هجر منها في عام 1948" في اشارة الى القرار الدولى (194) وغيره من القرارات التي تنص على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين. ويعيش نحو 500 الف لاجئ فلسطيني غالبيتهم العظمى من لاجئي شمال فلسطين منذ عام 1948 في نحو 12 مخيما اقامتها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الانروا). وقتلت قذائف ونيران وغارات نفذتها قوات تابعة للنظام الحاكم في دمشق خلال الاشهر الاخيرة نحو الف من سكان هذه المخيمات التي فرضت عليها حصارا مشددا بعد ان دمرت الكثير من منازلها وهجرت سكانها. على صعيد متصل اكد الاغا "صعوبة الاوضاع المعيشية والانسانية التي يعاني منها اللاجئون من سكان سورية والذين اضطروا للهرب من مخيماتهم بسبب العنف الذي تتعرض له". وقال ان منظمة التحرير الفلسطينية ودائرة شؤون اللاجئين تتحرك من اجل حماية هؤلاء ومساعدتهم وتوفير ما يحتاجونه من معونات انسانية وغذائية وغيرها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحرير ترفض شرطًا إسرائيليًا بتنازل لاجئي سورية عن حق العودة مقابل دخولهم إلى فلسطين التحرير ترفض شرطًا إسرائيليًا بتنازل لاجئي سورية عن حق العودة مقابل دخولهم إلى فلسطين



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab