الأسير الفلسطيني العيساوي يضرب عن الماء أيضًا
آخر تحديث GMT17:38:42
 العرب اليوم -

الأسير الفلسطيني العيساوي يضرب عن الماء أيضًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأسير الفلسطيني العيساوي يضرب عن الماء أيضًا

القدس المحتلة ـ وكالات

قال مدير الوحدة القانونية في "نادي الأسير" الفلسطيني المحامي جواد بولس إن "الأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ الأول من أغسطس/ آب 2012 توقف عن شرب الماء أيضاً والمدعمات (مقويات) منذ ظهر أمس". وأوضح بولس في بيان صحافي  الثلاثاء أن "إضراب العيساوي عن الماء جاء احتجاجا على استمرار تقييد قدمه بالسرير وإصرار السجانين على إبقاء الأصفاد في قدمه حتى عند دخوله دورة المياه". وبحسب بولس الذي قام بزيارة للأسير العيساوي في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي أمس الإثنين فإنه "لا دواعي أمنية لهذه التصرفات التي تستهدف محاولات إذلاله". وأشار المحامي الفلسطيني إلى أن الأسير العيساوي أبلغه كذلك أن "أحد الضباط الإسرائيليين زاره أمس وهدده في حديث مطول بأن القوات الإسرائيلية ستلقنه درسا وستجعله ييأس ويتوقف عن خطوته، مما جعله يضرب عن الماء". ووفقا لبولس فقد شاهد فور وصوله إلى غرفة العيساوي سبعة سجانين يحيطون به، وبقايا طعام في غرفته ومشروبات مما لذ وطاب، مشيرا إلى أنه قدم احتجاجا على ذلك وطلب وقف هذه الاستفزازات المتكررة إلا أن السجانين رفضوا ذلك وأبقوا الوضع على ما هو عليه، على حد قوله. وأوضح أن الأطباء توافدوا على غرفة العيساوي محاولين إقناعه بالتراجع عن خطوته والشروع بشرب الماء، لكن دون جدوى. ومن المعتاد في حالات إضراب الأسرى عن الطعام أن يبقوا يتناولون الماء والملح حتى لا تنهار أجسادهم، بالإضافة إلى مقويات. جاء ذلك فيما نظم عشرات الفلسطينيين اليوم الثلاثاء اعتصاما تضامنيا مع الأسرى في السجون الإسرائيلية أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة. ورفع المعتصمون لافتات وصورا للأسرى تطالب بتحرك دولي عاجل لإنقاذ الأسرى المضربين عن الطعام وإنهاء اعتقال المرضى منهم والإفراج عن كافة الأسرى. ويضرب أسرى فلسطينيون عن الطعام منذ عدة أشهر في مقدمتهم العيساوي احتجاجاً على ظروف اعتقالهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسير الفلسطيني العيساوي يضرب عن الماء أيضًا الأسير الفلسطيني العيساوي يضرب عن الماء أيضًا



GMT 23:29 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب
 العرب اليوم - إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 12:43 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل
 العرب اليوم - أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 13:02 2022 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة
 العرب اليوم - أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة

GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 22:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 21:08 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور القرش الحوتى «بهلول» بمرسى علم

GMT 06:28 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سعر النفط يهبط إلى 76 دولاراً للبرميل الواحد ليقلص خسائره

GMT 00:44 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفتاة السورية بانا العبد تلتقي الرئيس التركي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab