إقرار أولي لقانون مغربي يجرم تمويل الإرهاب
آخر تحديث GMT01:04:30
 العرب اليوم -

إقرار أولي لقانون مغربي يجرم تمويل "الإرهاب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إقرار أولي لقانون مغربي يجرم تمويل "الإرهاب"

الرباط ـ وكالات

صادق مجلس النواب، الغرفة الأولى من البرلمان المغربي بالإجماع على مشروع قانون يجرم غسل الأموال وتمويل الإرهاب. ويعتبر مشروع القانون المصادق عليه مساء اليوم الثلاثاء "تمويل الإرهاب فعلا إرهابيا". ويعرف المشروع نفسه، نقلاً عن وكالة الأناضول للأنباء على نسخة منه، تمويل الإرهاب بـ"القيام عمدا وبأي وسيلة كانت، مباشرة أو غير مباشرة، بتوفير أو تقديم أو تدبير أموال ولو كانت مشروعة، بنية استخدامها أو مع العلم أنها ستستخدم كليا أو جزئيا لارتكاب فعل إرهابي أو أفعال إرهابية، أو بواسطة شخص إرهابي، أو بواسطة جماعة أو عصابة أو منظمة إرهابية، إضافة إلى محاولة ارتكاب هذه الأفعال أو تقديم المشورة لهذا الغرض". وقد شدد على أن الأفعال سالفة الذكر "تكون تمويلا للإرهاب، ولو ارتكبت خارج المغرب، سواء وقع الفعل الإرهابي أو لم يقع، وبصرف النظر عما إذا كانت الأموال قد استعملت فعلا لارتكاب هذه الأفعال أو لم تستعمل". ويشمل معنى الأموال في هذا المشروع "أي نوع من الأموال والأملاك، المادية وغير المادية، المنقولة والعقارية، المملوكة لشخص واحد أو المشاعة (أكثر من شخص)". ولم يتضمن مشروع القانون تنصيصا على العقوبات حيث اكتفى  باعتبار تمويل الإرهاب إرهابا يعاقب مرتكبوه بموجب قانون الإرهاب المعمول به في البلاد والذي يحدد عقوبات الجرائم الإرهابية ذات الصلة بغسيل الأموال بتوقيع غرامات تصل حدها الأقصى إلى 350 ألف دولار وحبس لمدد متفاوتة تصل إلى 5 سنوات. وقال امحند العنصر، وزير الداخلية المغربي، خلال تقديمه لمشروع القانون أمام مجلس النواب في الأسبوع الأول من شهر مارس/آذار الماضي، أن بلورة هذا المشروع يهدف إلى معالجة أوجه القصور التي تعتري المنظومة القانونية المغربية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. ومن المنتظر أن يحال هذا المشروع على مجلس المستشارين، الغرفة الثانية من البرلمان المغربي، من أجل مناقشته والمصادقة عليه على أن يدخل حيز التطبيق مباشرة بعد صدوره في الجريدة الرسمية للمغرب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقرار أولي لقانون مغربي يجرم تمويل الإرهاب إقرار أولي لقانون مغربي يجرم تمويل الإرهاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقرار أولي لقانون مغربي يجرم تمويل الإرهاب إقرار أولي لقانون مغربي يجرم تمويل الإرهاب



ارتدت فستانًا قصيرًا أبيض اللون وسط القوارب

ريتشي أنيقة أثناء حضورها عرضًا لليخوت في فلوريدا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 06:59 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019

GMT 05:37 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب
 العرب اليوم - مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب

GMT 01:34 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام
 العرب اليوم - شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام

GMT 05:52 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

جيجي حديد تتألّق في عيد الحب بمعطف أسود أنيق
 العرب اليوم - جيجي حديد تتألّق في عيد الحب بمعطف أسود أنيق

GMT 08:03 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن كوخ طيور بالحجم الطبيعي للبشر في بريطانيا

GMT 07:40 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

"صندوق قطر" يخسر ملايين الدولارات في أستراليا

GMT 21:47 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

مجموعة من الأساليب لتزيين الحمام بشكل جديد

GMT 07:47 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أحمد حسام ميدو يؤكّد أنّه لم يتفاوض لتدريب الزمالك

GMT 01:58 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

النورس الشجاع يقف وجهًا لوجه مع الدب القطبي

GMT 20:12 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مميزة من أجل تصميم ديكور حمامات السباحة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab