إسرئيل تنفي أنباء سماحها بعودة 150 ألف لاجئ فلسطيني من سورية
آخر تحديث GMT21:51:24
 العرب اليوم -

إسرئيل تنفي أنباء سماحها بعودة 150 ألف لاجئ فلسطيني من سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إسرئيل تنفي أنباء سماحها بعودة 150 ألف لاجئ فلسطيني من سورية

القدس المحتلة ـ وكالات

قال أليكس سيلسكي السكرتير الصحافي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو 21 كانون الثاني/يناير، في تصريح لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء إن اسرائيل، على عكس ما ذكرته وسائل إعلام عربية، لم تمنح موافقتها على دخول اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى الضفة الغربية لنهر الأردن. وأضاف أن إسرائيل لم تتسلم من الاساس طلبا من السلطات الفلسطينية بذلك. وكانت عدة مصادر إعلامية إقليمية قد ذكرت الاثنين، نقلا عن محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية قوله إن اسرائيل مستعدة للسماح بدخول 150 ألف لاجئ فلسطيني إلى الاراضي الفلسطينية سعيا للنجاة من الصراع الداخلي الدائر في سورية. وقال سيلسكي إن السلطات الإسرائيلية لم تتسلم أي طلب، ولو شكلي، من عباس أو أي أحد أخر. وأشار إلى أن الدخول إلى الضفة الغربية، الواقعة تحت سيطرة السلطة الوطنية الفلسطينية، ممكن فقط بعد تصريح إسرائيل بذلك ويتم عبر المعابر الحدودية التي تسيطر عليها. كان عباس قد أعرب الشهر الماضي، عن استعداده لاستقبال اللاجئين الفلسطينيين، الذين وقعوا في مركز الصراع السوري الداخلي. ودعا الامم المتحدة لمساعدته في تنظيم عبورهم إلى أراضي السلطة الوطنية الفلسطينية. جدير بالذكر ان حوالي نصف مليون فلسطيني يعيشون في سورية، لقي عشرات منهم حتفهم في المعارك الدائرة بين أنصار الرئيس السوري بشار الأسد وفصائل المعارضة المسلحة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرئيل تنفي أنباء سماحها بعودة 150 ألف لاجئ فلسطيني من سورية إسرئيل تنفي أنباء سماحها بعودة 150 ألف لاجئ فلسطيني من سورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرئيل تنفي أنباء سماحها بعودة 150 ألف لاجئ فلسطيني من سورية إسرئيل تنفي أنباء سماحها بعودة 150 ألف لاجئ فلسطيني من سورية



حملت حقيبة كلاتش خمرية اللون طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون أنيقة خلال "100 سيّدة في عالم التّمويل"

لندن - العرب اليوم

امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات…

 العرب اليوم - أفضل المطاعم التي يمكنك زيارتها  في جزيرة جيرزسي

GMT 03:26 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

6 طرق لتحديث مطبخك مع ميزانية منخفضة
 العرب اليوم - 6 طرق لتحديث مطبخك مع ميزانية منخفضة

GMT 17:26 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

قرود ضخمة تُهاجم جامعة سعودية بحثًا عن الطعام

GMT 10:20 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

العلماء يعثرون على جمجمة عمرها 35 ألف عام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 11:26 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

أوجه النشاط التسويقي

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبدالله تكشف عن تصميمها لمجموعة من أزياء شتاء 2019

GMT 05:50 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صيدلي مصري على يد "مختل" في السعودية

GMT 01:40 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

سامي هاشم يؤكّد دعمه لقضية تطوير المنظومة التعليمة في مصر

GMT 13:20 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات

GMT 02:27 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

برونو لومير يؤيد خفض الضرائب لإرضاء "السترات الصفراء"

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab