أبو الغيط  مبارك كان ضد توريث الرئاسة وبعد تنحيه كان مهتما بالقذافي
آخر تحديث GMT18:16:27
 العرب اليوم -

أبو الغيط : مبارك كان ضد توريث الرئاسة وبعد تنحيه كان مهتما بالقذافي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبو الغيط : مبارك كان ضد توريث الرئاسة وبعد تنحيه كان مهتما بالقذافي

القاهرة ـ وكالات

قال أحمد أبو الغيط أخر وزير خارجية في عهد الرئيس المصري السابق حسني مبارك إن "مبارك كان يعتبر الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي .. رجل ذكي للغاية، وخبيث ويتسم بقدر كبير من القسوة والشر". وأضاف أبو الغيط أن مبارك كان متابعا لكل ما يجري في ليبيا حتى بعد خروجه من الحكم، مشيرا إلى أن الرئيس المصري السابق "اتصل به أثناء إقامته في مدينة شرم الشيخ بعد أيام من تخليه عن الحكم وطلب منه بصفته وزيرا للخارجية اطلاعه على الوضع الحقيقي على ارض ليبيا". وذكر أبو الغيط، في مقابلة مسجلة مع قناة "الحرة" من المقرر بثها في وقت لاحق، الأربعاء، أن "مبارك اتصل به على هاتف منزله واخبره أن القذافي لن يستسلم بسهولة". وقالت الإعلامية المصرية انجي أنور التي أجرت الحوار لوكالة الانباء الالمانية (د ب أ) إن ابو الغيط تحدث عن قضية توريث الحكم التي كانت سببا رئيسيا في اشتعال "ثورة 25 يناير في مصر". ونقلت عن الوزير المصري قوله "جمعتني جلسة خاصة مع مبارك، وفوجئت به يحدثني عما يشاع عن توريث الحكم لنجله جمال، وقال (الناس تقول إنني أريد توريث الحكم لابني، أنا لست مجنونا حتى أضع ابني في هذا السجن )". وردا على سؤال عن عدم سفر مبارك لخارج مصر بعد خروجه من الحكم، قال الوزير السابق "مبارك كان عنده كبرياء شديد يمنعه من الهرب خارج مصر، وربما جاءته تطمينات جعلته يبقى في مصر ولم يهرب بعد الثورة" ، ولم يحدد الوزير السابق ما إذا كانت هذه التطمينات خارجية أم داخلية. وذكر أبو الغيط أن مبارك "لم يكن قلقا في الأيام الأخيرة التي سبقت الثورة، وفي الأيام الأولى من الثورة رأى جمال مبارك متواجدا في قصر الرئاسة ويتحرك بصورة دائمة بين مكتب والده ومكتب رئيس ديوان الرئاسة زكريا عزمي". وأكد أبو الغيط واقعة تعرض نائب مبارك اللواء الراحل عمر سليمان لعملية اغتيال قبل تنحي مبارك بأيام، مشيرا إلى أن "التاريخ سوف يكشف المتورطين في هذه العملية". وعن أسباب اندلاع الثورة المصرية قال أبو الغيط "من اهم الأسباب تقدم سن الرئيس السابق بشكل جعل قبضته على الحكم تخف إلى جانب تزايد الحديث عن توريث الحكم لنجله جمال إضافة إلى تزوير الانتخابات البرلمانية في عام2010". وأضاف "من يعرف طبيعة مبارك يعلم انه ذو شخصية كتومة للغاية لا تظهر ما بداخلها ولكني كنت أستشعر وكأنه كان يحمل جبلا من الهموم وأنه يفكر كيف يتعامل مع الوضع المتدهور في مصر".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو الغيط  مبارك كان ضد توريث الرئاسة وبعد تنحيه كان مهتما بالقذافي أبو الغيط  مبارك كان ضد توريث الرئاسة وبعد تنحيه كان مهتما بالقذافي



إطلالات عملية مميزة وأنيقة للنجمة اللبنانية نوال الزغبي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 11:02 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ
 العرب اليوم - ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ

GMT 13:13 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي
 العرب اليوم - إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 11:06 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

ثلاثة صفقات سوبر في الزمالك بأوامر كارتيرون

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

"لاند روفر" تطلق أيقونتها "Discovery" سباعية المقاعد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab