المعارضة التركية تتوحد خلف إمام أوغلو في انتخابات اسطنبول
آخر تحديث GMT06:06:01
 العرب اليوم -

المعارضة التركية تتوحد خلف إمام أوغلو في انتخابات اسطنبول

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المعارضة التركية تتوحد خلف إمام أوغلو في انتخابات اسطنبول

المعارض كمال كيليتشدار أوغلو
أنقرة - جلال فواز

أعلن زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض كمال كيليتشدار أوغلو (الثلاثاء) أن مرشح الحزب إكرام إمام أوغلو سيخوض الانتخابات البلدية في اسطنبول يوم 23 يونيو (حزيران) المقبل وأنه سيخرج منها منتصراً.

وجاء الإعلان بعد لقاء للحزب في أنقرة غداة قرار لجنة الانتخابات إلغاء نتائج الاقتراع الذي فاز فيه إمام أوغلو يوم 31 مارس (آذار) الماضي، على رئيس الوزراء السابق بن علي يلديريم مرشّح حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي قدّم طعناً بالنتائج.

وندّد كيليتشدار بقرار اللجنة الانتخابية معتبراً أنه "يدمّر القوانين والقضاء والعدالة".

في موازاة ذلك، نال إمام أوغلو دعم حزبين معارضين في الانتخابات المقبلة. وقالت زعيمة حزب إيي (الجيّد) ميرال أكشينار عن قرار اللجنة إنه يسلب الشعب حقوقه، وأضافت: "إنني أشعر بالخجل".

اقرأ أيضا:

حلف شمال الأطلسي قلق من عواقب نشر تركيا "إس -400" للدفاع الصاروخي

كما انتقد حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد رضوخ لجنة الانتخابات لضغوط القيادة التركية لاتخاذ قرار يفتقر إلى "الشرعية الديمقراطية".

ومعلوم أن الحزبين لم يخوضا انتخابات بلدية اسطنبول ومنحا أصوات مؤيديهما لمرشح حزب الشعب الجمهوري، وهو ما سيكررانه في يونيو. وكذلك سيدعم الحزب الشيوعي إمام أوغلو.

وفي ردود الفعل، انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم قرار إعادة إجراء انتخابات اسطنبول واصفاً إياه بأنه "غير شفاف وغير مفهوم بالنسبة إلينا". وقال إن "إرادة الناخبين الأتراك هي وحدها من يقرر من يتولى رئاسة بلدية اسطنبول".

وفي فيينا، جدد المستشار النمساوي سيباستيان كورتس مطالبته بإنهاء مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، وقال اليوم: "ليس لدى من لا يقبل الانتخابات الديمقراطية شيء يبحث عنه في الاتحاد الأوروبي". ورأى أن تركيا "ابتعدت منذ سنوات بخطوات متزايدة عن الاتحاد الأوروبي، خاصة منذ محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016".

وكان الاتحاد الأوروبي قد أكّد أمس (الإثنين) أن تبرير "القرار الذي تترتب عليه آثار مهمة" والذي اتخذته هيئة الانتخابات "يجب أن يكون متاحاً أمام تدقيق الشعب من دون تأخير".

من جهتها، قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بيان إن "ضمان عملية انتخابية حرة وعادلة وشفافة ضروري لأي ديمقراطية وهو في صميم علاقات الاتحاد الأوروبي مع تركيا".

وقد يهمك ايضًا:

فيديو مُثير يكشف تفاصيل واقعة سرقة في أسترليا بطلها "شبيه ترامب"

حلف شمال الأطلسي قلق من عواقب نشر تركيا "إس -400" للدفاع الصاروخي

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة التركية تتوحد خلف إمام أوغلو في انتخابات اسطنبول المعارضة التركية تتوحد خلف إمام أوغلو في انتخابات اسطنبول



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا تُخفي بطنها بذراعها في إطلالةٍ مثيرةٍ للجدل

واشنطن-العرب اليوم

GMT 02:16 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 العرب اليوم - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 02:43 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

سعر الريال القطري مقابل ريال سعودي الأحد

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

أفضل 5 فنادق فاخرة ومميَّزة في سنغافورة لعام 2019

GMT 12:17 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الريال القطري الاحد

GMT 13:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

المفتي تؤكد أن ردود الأفعال عن "كأنة أمبارح" فاجأتها

GMT 16:37 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

رد غير مباشر من"هنا شيحة" على خبر زواجها

GMT 00:28 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حسن راضي يؤكد تسليح إيران لعناصرها سبب الانتفاضة

GMT 18:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانون يتبارزون لإبراز مشاعر الحب تجاه الفنانة شادية

GMT 08:53 2016 السبت ,02 تموز / يوليو

إصابة حسام عاشور ومسعد عوض في مران الأهلي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab