أبو ردينة يحذر لن نقبل بحل من دون القدس وهي مفتاح السلام وأميركا تريد أن تفرض على غزة هدنة طويلة
آخر تحديث GMT12:30:49
 العرب اليوم -

أبو ردينة يحذر "لن نقبل بحل من دون القدس وهي مفتاح السلام وأميركا تريد أن تفرض على غزة هدنة طويلة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبو ردينة يحذر "لن نقبل بحل من دون القدس وهي مفتاح السلام وأميركا تريد أن تفرض على غزة هدنة طويلة"

قطاع غزة
القدس - العرب اليوم

تحدث الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة عن آخر التطورات والمستجدات للمواجهات في القدس والضفة الغربية المحتلة والعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.
ولفت أبو ردينة في مقابلة تلفزيونية أن الأحداث بدأت في القدس ومع منع المصلين من الوصول إلى المسجد الاقصى وكنيسة القيامة والاعتداءات في حي الشيخ جراح، مشدداً  "حذرنا مراراً وتكرارا أن قضية القدس تتخطى الحدود ويجب أن يفهم الجميع أن مفتاح السلام هو القدس". وعبر عن فخره بمقاومة الشعب الفسطيني في القدس وفي غزة، مشيراً إلى أن العالم تحرك من أجل القدس لأنها عربية وإسلامية ومسيحية. كما تطرق لجهود ومساعي الرئيس الفلسطيني محمود عباس والاتصالات التي يقوم بها من أجل وقف العدوان الذي شدد في اتصاله مع الرئيس الاميركي جو بايدن على ضرورة وقف العدوان الاسرائيلي على القدس وعلى غزة ، مشيراً إلى أن الرد الأميركي على عباس كان ايجابياً، مؤكداً أن لا ثقة له بكل الادارات الاميركية ويعول على الشعب الفلسطيني .

وشدد أبو ردينة وقال "لن نقبل بحل من دون القدس والقدس توحد العرب وتفرقهم وهي مفتاح السلام في المنطقة، والقدس تتجاوز حدود فلسطين وحدود العالم ولا دولة بدونها وبدون غزة
كذكل أكد أيضا على أن الشعب الفلسطيني ثابت في أرضه وعلى العرب دعم القضية الفلسطينية واذا احترقت القدس ستحترق كل العواصم العربية. ونوه بموقف الاردن الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، مشيراً إلى "الجانب الاسرائيلي يدعي أن لديه أهدافاً لابد أن يحققها وإسرائيل تريد أن تحقق نوعاً من التوازن وهذا مستحيل والشعب الفلسطيني يده طويلة "وما حدا معبي عينا". واعتبر أبو ردينة أن "أميركا تريد أن تفرض على غزة هدنة طويلة والمؤامرة ليست على القدس فقط وإنما على كل الأمة العربية". وعن مشاركة حركة فتح في المواجهات بالاراضي المحتلة قال: "الجبهة مفتوحة ونقاتل وهناك شهداء من الحركة ولا نريد الدخول في معركة تدمر شعبنا وقضيتنا مقدسة ويجب الحفاظ عليها ".

وبخصوص التنسيق الامني مع السلطات الاسرائيلية شدد أبو ردينة انه "موجود مع كل الدول العربية وهو نوع من السيادة الفلسطينية والدفاع عن شعبنا". وتابع "هناك قوى إقليمية وعربية تتعاون مع إسرائيل لايصال الاموال إلى قطاع غزة عبر الموساد ". وأكد أن السلطة الفلسطينية لن قف مع من لم ينفذ أجندة فلسطينية، مشيراً إلى أن  الدعم المالي العربي والأوروبي للسلطة الفلسطينية متوقف بطلب من الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب حتى تستسلم وتتنازل عن القدس . وختم أبو ردينة حديثه عن إيران وفيلق القدس وقال "من لم يتعامل معنا لن نشكره ولم يصلنا فلس من إيران و فيلق القدس "على راسي وعيني" ولكن هدفه لبنان وليس فلسطين".


قد يهمك ايضا:

الحرب الفلسطينية الإسرائيلية في يومها السابع وتطوراتها لحظة بلحظة

الطيبي النائب العربي في الكنيست يقول ان المسجد الاقصى لا يقبل القسمة على اثنين

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو ردينة يحذر لن نقبل بحل من دون القدس وهي مفتاح السلام وأميركا تريد أن تفرض على غزة هدنة طويلة أبو ردينة يحذر لن نقبل بحل من دون القدس وهي مفتاح السلام وأميركا تريد أن تفرض على غزة هدنة طويلة



صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 18:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشال عون يُحذّر من إنفجار أمني في لبنان
 العرب اليوم - ميشال عون يُحذّر من إنفجار أمني في لبنان

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 18:58 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

ازدهار تجارة أجهزة التدفئة في سوق الحاميز في الجزائر

GMT 21:20 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

هذا ما يحدث حال ممارسة الجنس مع نساء صغيرات

GMT 22:07 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

مضاعفات تصيب طفلكِ بعد تطعيم الدرن

GMT 12:40 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

كوبا بين الأمس واليوم

GMT 09:52 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الأطعمة في دبي خيارات عديدة وأسعار متفاوتة تعرف عليها

GMT 02:23 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

سهر الصايغ تؤكد سعادتها بردود الفعل عن "ولاد تسعة"

GMT 03:41 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"ماكو مثلنا" أضخم إنتاج كوميدي على خشبة المسرح الوطني العراقي

GMT 07:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

إلى محمود درويش.. في حضرة الغياب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab