المغرب وموريتانيا يتدارسانِ آفاقُ التعاونِ
آخر تحديث GMT07:37:39
 العرب اليوم -

المغرب وموريتانيا يتدارسانِ آفاقُ التعاونِ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المغرب وموريتانيا يتدارسانِ آفاقُ التعاونِ

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة
الرباط - كمال العلمي

تواصل العاصمتان الرباط ونواكشوط تعزيز العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الجارين، من خلال عقد لقاءات لبناء شراكة تستحضر مصالح المغرب وموريتانيا.وفي هذا الصدد، احتضن البرلمان الموريتاني، أمس الجمعة، اجتماعا للفريق البرلماني للصداقة الموريتانية المغربية، بحضور سفير الرباط في نواكشوط، تمحور حول آفاق التعاون بين البلدين.وأكدت البرلمانية زينب بنت التقي، رئيسة الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية المغربية، وفق ما نقله الإعلام المحلي، أن هذا الاجتماع يأتي لدعم الجهود الحكومية، خصوصا تلك المتعلقة بالتعاون بين البلدين.

ووفق المصدر نفسه، فقد أشارت النائبة البرلمانية الموريتانية إلى أن الفريق سالف الذكر يطمح إلى أن يكون رافعة لتحقيق الشراكة في مجالات الاقتصاد والتنمية، من خلال الدبلوماسية البرلمانية.وفي السياق نفسه، تحدث حميد شبار، سفير المملكة بموريتانيا، عن متانة العلاقات الثنائية، مشددا على أهمية بناء شراكة قوية وتضامنية بين البلدين.

ولفت شبار، في هذه الندوة المنظمة تحت شعار “واقع وآفاق التعاون الموريتاني المغربي”، إلى أن المغرب يطمح إلى بناء شراكة قوية استثنائية وتضامنية تستحضر مصالح الطرفين وتتطور في إطار رابح–رابح، بدلا من الاقتصار على علاقات تقليدية بين البلدين.وشدد سفير المملكة على ضرورة إعطاء دفعة قوية للاستثمار في قطاعات تعتبر أولوية بالنسبة إلى البلدين معا، للدفع بهذه العلاقات نحو أفق الشراكة وتحقيق اندماج اقتصادي.

وأكد شبار أن الجار الجنوبي للمملكة من شأنه أن يستفيد من المغرب، خصوصا أنه انخرط في سياسة الأوراش الكبرى التي مكنته من تطوير بنياته التحتية بشكل يقوي من قدراته التنافسية لجلب الاستثمارات الأجنبية، مشيرا إلى أنه يضع تجربته وخبرته رهن إشارة موريتانيا واستعداده لتمكينها من الخبرات المتراكمة لديه في جميع المجالات. وسجل أن الجوار والموقع الإستراتيجي بين موريتانيا والمغرب بالإضافة إلى التكامل الاقتصادي “عوامل تعد بمستقبل واعد للعلاقات الثنائية بين البلدين”.

وتتطلع المملكة، وفق السفير المغربي، إلى لعب موريتانيا دورا محوريا في المنتدى القاري الجديد الذي يجمع الدول الإفريقية المطلة على المحيط الأطلسي.ووفق المعطيات المقدمة خلال هذا اللقاء، فإن المغرب يعد أول مورد لهذا البلد على الصعيد الإفريقي، وأول مستثمر فيه بأكثر من 600 مليون دولار؛ فيما تبلغ قيمة المبادلات التجارية بين البلدين أكثر من 235 مليون دولار.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

المغرب وسنغافورة يٌوقعان مذكرة تفاهم ورسالة نوايا بشأن التنمية المستدامة والسلامة البيئية

وزير الخارجية الإسرائيلي يبحث هاتفيا مع نظيره المغربي سبل "تعزيز العلاقات"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب وموريتانيا يتدارسانِ آفاقُ التعاونِ المغرب وموريتانيا يتدارسانِ آفاقُ التعاونِ



نادين نجيم تجمّع بين الأَناقَة والجرأة في إطلالاتها

بيروت - العرب اليوم

GMT 06:45 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط
 العرب اليوم - سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط

GMT 12:48 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 العرب اليوم - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - الحرس الثوري الإيراني يعتقل مسؤولا في قناة إيران إنترناشونال

GMT 05:56 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض
 العرب اليوم - بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض

GMT 11:24 2022 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 14:21 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعتقل صحفيًا جديدًا بالتزامن مع استمرار الاحتجاجات
 العرب اليوم - طهران تعتقل صحفيًا جديدًا بالتزامن مع استمرار الاحتجاجات

GMT 12:44 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 02:53 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سماح أنور تعتبر المسلسل بداية عودتها إلى الدراما

GMT 03:22 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

شركة العمودي للطوب الأحمر تطرح "بلوك" جديدة

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة

GMT 05:13 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

سارة نخلة تُؤكّد عدم حسم موقفها مِن المُشاركة في رمضان

GMT 12:53 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كشف وتدمير قنبلتين تقليديتي الصنع في عين الدفلى

GMT 03:38 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ناصيف زيتون يعلن عن مفاجأة جديدة لجمهوره

GMT 10:09 2015 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "سابارو أوت باك" الاختيار الأمثل للطرق الوعرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab