الرئيس التونسي يجتمع مع الأحزاب لمناقشة مستجدات الوضع السياسي
آخر تحديث GMT14:26:09
 العرب اليوم -

الرئيس التونسي يجتمع مع الأحزاب لمناقشة مستجدات الوضع السياسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس التونسي يجتمع مع الأحزاب لمناقشة مستجدات الوضع السياسي

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي
تونس - العرب اليوم

يجتمع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، مع الأحزاب والمنظمات الموقعة على "وثيقة قرطاج"، لمناقشة مستجدات الوضع السياسي والاقتصادي في ظل فترةٍ من عدم الاستقرار تواجهها الحكومة التي يرأسها يوسف الشاهد، بسبب عودة الاحتجاجات في مناطق إنتاج الفوسفات والنفط جنوب البلاد.

ويأتي هذا الاجتماع في ظل موجة انتقادات تواجهها الحكومة، خصوصًا في ما يخص تعاملها مع الاحتجاجات التي عطلت إنتاج الفوسفات حوالي شهرين، الأمر الذي وضع البلاد أمام سيناريو جدي لانهيار اقتصادي، وطالبت أحزاب وجمعيات وازنة في البلاد بضرورة إجراء تعديل وزاري لإضفاء النجاعة على عمل الحكومة. ويستبعد مقربون من السبسي أن يتطرق المجتمعون إلى التعديل الوزاري رغم إصرار الاتحاد العام التونسي للشغل (أكبر منظمة اجتماعية في البلاد) على ذلك، حيث سيُرحَّل هذا الموضوع إلى ما بعد الانتخابات البلدية.

وتُعد "وثيقة قرطاج" مرجعية سياسية للحكومة، وقِعت في 13 تموز (يوليو) 2016 بمشاركة 9 أحزاب، إلى جانب اتحاد الشغل واتحاد أرباب العمل واتحاد المزارعين، لكن 4 أحزاب انسحبت منه، مقلصةً الحزام السياسي الداعم للحكومة.

 في غضون ذلك، تظاهر المئات في العاصمة التونسية للمطالبة بالمساواة في الميراث بين المرأة والرجل، في دعوة أثارت جدلًا واسعًا في تونس بين رافض ومؤيد، بينما دعا الرئيس الباجي قائد السبسي الأحزاب والمنظمات الموقعة على "وثيقة قرطاج" إلى اجتماع، الثلاثاء، لبحث الوضع الاقتصادي المتدهور وتقييم أداء الحكومة.

وخرج أكثر من ألف شخص غالبيتهم نساء، في العاصمة أمام مبنى البرلمان للمطالبة بالمساواة في الميراث بين الرجل والمرأة تحت شعار "المساواة في الميراث حق وليس فضلاً"، مطالبين بتعديل فصول في مجلة الأحوال الشخصية تقضي بتقسيم الميراث وفق الشريعة الإسلامية. ويطالب المعسكر العلماني في تونس بتعديل هذه الفصول التي تعطي للرجل ضعف ما تأخذه المرأة من الإرث، رغم أن استطلاعات عدة للرأي تشير إلى أن غالبية التونسيين والتونسيات يعارضون المساواة في الإرث، إلا أن أحزاب وجمعيات علمانية ويسارية تتمسك بهذا المطلب وتطالب "بإنهاء كل أشكال التمييز ضد المرأة".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس التونسي يجتمع مع الأحزاب لمناقشة مستجدات الوضع السياسي الرئيس التونسي يجتمع مع الأحزاب لمناقشة مستجدات الوضع السياسي



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 07:16 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

جولة سياحية ربيعية في البحيرات الايطالية

GMT 16:33 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

رسميا تأجيل بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 06:22 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

فوائد الدوم لتنظيم ضغط الدم المرتفع

GMT 04:28 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب رائجة تضمن لك مواكبة أحدث صيحات الموضة

GMT 21:11 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

العملاقة نايا جاكس تقترب من مغادرة اتحاد المصارعة WWE

GMT 15:13 2015 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

زراعة الرس تدشن المرحلة الثالثة في استزراع الطلح النجدي

GMT 19:11 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

باعشن طالب الجماهير بالدعم لتحقيق الفوز
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab