الرئيس اللبناني ميشال عون يرفض إجراء تحقيق دولي في انفجار مرفأ لبنان
آخر تحديث GMT12:10:00
 العرب اليوم -

الرئيس اللبناني ميشال عون يرفض إجراء تحقيق دولي في انفجار مرفأ لبنان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس اللبناني ميشال عون يرفض إجراء تحقيق دولي في انفجار مرفأ لبنان

الرئيس اللبناني ميشال عون
بيروت - العرب اليوم

رفض الرئيس اللبناني ميشال عون أي تحقيق دولي في الانفجار الكارثي في ​​ميناء بيروت، قائلا إن صاروخا أو إهمالا قد يكون السبب في ذلك لأن رجال الإنقاذ يمشطون الأنقاض بحثا عن ناجين.وتعرضت الطبقة الحاكمة الراسخة في لبنان للهجوم مرة أخرى منذ انفجار الثلاثاء الماضي، والذي أسفر عن مقتل 154 شخصًا على الأقل وتدمير مساحات شاسعة من العاصمة.وكان الكشف عن شحنة ضخمة من نترات الأمونيوم الخطرة قد بقيت لسنوات في مستودع في قلب العاصمة بمثابة دليل صادم للعديد من اللبنانيين على الفساد في جوهر نظامهم السياسي.

حتى الرئيس اللبناني ميشال عون اعترف الجمعة أن النظام «المشلول» بحاجة إلى «إعادة النظر».وتعهد بإقامة "عدالة سريعة"، لكنه رفض الدعوات الواسعة لإجراء تحقيق دولي، وقال إنه يعتبرها محاولة "لتمييع الحقيقة".وأضاف عون "هناك سيناريوهان محتملان لما حدث: إما إهمال أو تدخل أجنبي من خلال صاروخ أو قنبلة"، وهي المرة الأولى التي أثار فيها مسؤول لبناني كبير احتمال تعرض الميناء للهجوم.

ولا يزال سبب إشعال الشحنة الضخمة من المادة الكيميائية غير واضح - قال المسؤولون إن العمل قد بدأ مؤخرًا لإصلاح المستودع ، بينما اشتبه آخرون في وجود ألعاب نارية مخزنة في نفس المكان أو في مكان قريب.وبالقرب من موقع الانفجار، نسقت فرق الإنقاذ من فرنسا وروسيا وألمانيا وإيطاليا ودول أخرى جهود البحث بسبب جثة صوامع الحبوب العملاقة في الميناء.

ووعد برنامج الغذاء العالمي بتوفير الغذاء للأسر المتضررة وواردات القمح لتعويض المخزونات المفقودة من الصوامع، وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سينضم إلى قادة آخرين في مؤتمر عبر الهاتف يوم الأحد لمناقشة تنسيق المساعدات الدولية.تم العثور على أربع جثث بالقرب من غرفة التحكم بالميناء أمس الجمعة، حيث كان من المتوقع أن يعمل عدد كبير من الأشخاص وقت الانفجار.ولم يتم العثور على أي شخص على قيد الحياة.وتضررت مستشفيات لبنان، التي تعاني بالفعل من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا والأزمة الاقتصادية الحادة، بشدة جراء الانفجار وغرقها عدد من الضحايا.

وبعد يومين من الانفجار، كان اللبنانيون يتدفقون على مستشفى ميداني روسي يضم 20 خيمة تم إنشاؤه حديثًا في أكبر ملعب رياضي بالعاصمة.وقالت الأمم المتحدة إن ما يصل إلى 100 ألف طفل من بين 300 ألف شخص أصبحوا بلا مأوى، بمن فيهم العديد ممن انفصلوا عن عائلاتهم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

إيران تطالب ماكرون بالاعتذار بعد تصريحاته بشأن انفجار بيروت

ترامب يؤكد لميشال عون عزمه المشاركة في مؤتمر باريس لدعم لبنان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس اللبناني ميشال عون يرفض إجراء تحقيق دولي في انفجار مرفأ لبنان الرئيس اللبناني ميشال عون يرفض إجراء تحقيق دولي في انفجار مرفأ لبنان



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية للمرأة مستوحاة من ميغان ماركل تعرفي عليها

لندن_العرب اليوم
 العرب اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة "كورونا" تعرّف عليها

GMT 02:50 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:47 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات شيقة عن "شعار" أغلى سيارة على الأرض تعرّف عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 20:38 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

معاون الجزار يكشف خطة الوزارة في بناء المدن الجديدة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

بي إم دبليو تطلق نسخ M الجديدة

GMT 20:35 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وزيرة التجارة المصرية تُعلن مد فترة معرض "تراثنا" للسبت

GMT 03:24 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أسعار ومواصفات هواتف "آيفون 12" الجديدة

GMT 23:37 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

مفاجأة فولكسفاجن وأول طائرة كهربائية

GMT 00:41 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عربي يستغل فترة "الحجر الصحي" ويصنع سيارة كلاسيكية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab