مستوطنون يقتحمون الأقصى والحرم الإبراهيمي في عيد العرش
آخر تحديث GMT12:10:49
 العرب اليوم -

مستوطنون يقتحمون الأقصى والحرم الإبراهيمي في عيد العرش

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مستوطنون يقتحمون الأقصى والحرم الإبراهيمي في عيد العرش

المسجد الأقصى
رام الله - العرب اليوم

اقتحم المئات من المستوطنين، للمسجد الأقصى في القدس، والحرم الإبراهيمي في الخليل، للاحتفال بعيد «العرش» اليهودي في يومه السادس، أمس، تحت حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية وقوات الجيش.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية إن 651 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى المبارك، خلال فترة الاقتحامات الصباحية، فيما أبعدت شرطة الاحتلال المصلين من مسارات المستوطنين لتسهيل عملية الاقتحام. ونفذ المستوطنون الاقتحامات ضمن مجموعات كبيرة ومتتالية، عبر باب المغاربة، الذي تسيطر السلطات الإسرائيلية على مفاتيحه، وأدوا طقوساً تلمودية جماعية داخل ساحات المسجد. وجاء اقتحام الأقصى استجابة لدعوات أطلقتها «جماعات الهيكل»، لإقامة الصلوات الخاصة بالأعياد في المسجد الأقصى. ونفذ المستوطنون اقتحاماً مماثلاً في الحرم الإبراهيمي الشريف، في مدينة الخليل. وأفاد مدير الحرم الإبراهيمي، الشيخ حفظي أبو سنينة، بأن أعداداً غير مسبوقة من المستوطنين اقتحموا ساحات الحرم منذ ساعات الصباح الباكر، وأدوا طقوسا تلمودية، بحجة الاحتفال بـ«عيد العرش» اليهودي.

جاء ذلك فيما شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها العسكرية في محيط الحرم الإبراهيمي، لتأمين اقتحام المستوطنين، ونصبت الحواجز العسكرية على المفارق والمداخل المؤدية للحرم، وقيدت وصول الفلسطينيين إليه. وقمست إسرائيل الحرم الإبراهيمي عام 1994 بعد أن ارتكب المستوطن الإسرائيلي المتطرف باروخ غولدشتاين، مذبحة بداخله قتل خلالها 29 مصلياً أثناء أدائهم صلاة الفجر في رمضان.

وحول الإسرائيليون جزءاً من المسجد إلى كنيس يهودي يؤدي فيه غلاة المستوطنين الصلاة.

ويقول الفلسطينيون إن هناك مخططاً إسرائيلياً لتقسيم الأقصى، وينفي الإسرائيليون ذلك فيما يحذر الأردنيون إسرائيل من مغبة الاقتراب من الأمر. وحذر وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية، محمد الخلايلة، من مغبة تمكين قوات الاحتلال الإسرائيلي للمئات من اليهود المتطرفين من ممارسة اقتحامات وتدنيس باحات المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف.

وقال الخلايلة، إن اقتحامات اليهود المتطرفين للمسجد الأقصى ومقبرة باب الرحمة الإسلامية، واستخدامهم الأبواق على باب الرحمة من الخارج، وكذلك اعتقال موظفي أوقاف القدس وحراس المسجد الأقصى ومنعهم من ممارسة عملهم المطلوب، جميعها أعمال مدانة ومرفوضة عقيدة وقانوناً، «وتعتبر اعتداءً صارخاً ضد حرمة الأماكن الإسلامية المقدسة وتعدياً على مشاعر ملياري مسلم في العالم».

وشدد على أن وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية، تبذل كل جهد ممكن لتنفيذ وصاية الملك عبد الله الثاني، بخدمة وحماية والمدافعة عن المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف، بكامل مساحته البالغة 144 دونماً، موضحاً أنه مكان عبادة خالص للمسلمين وحدهم لا يقبل الشراكة ولا التقسيم.

قد يهمك أيضا

مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصي تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال

 

تشييع رفات الشهيد الأردني محمد الطراونة من المسجد الأقصى

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستوطنون يقتحمون الأقصى والحرم الإبراهيمي في عيد العرش مستوطنون يقتحمون الأقصى والحرم الإبراهيمي في عيد العرش



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
 العرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 10:54 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف
 العرب اليوم - أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف

GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 10:24 2022 الجمعة ,28 كانون الثاني / يناير

سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج قبل حفل "Joy Awards "
 العرب اليوم - سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج  قبل حفل "Joy Awards "

GMT 13:02 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
 العرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:40 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
 العرب اليوم - "سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 18:39 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

الإعلامي هيثم يوسف رئيسًا لمجلس الوحدة الإعلامية العربية
 العرب اليوم - الإعلامي هيثم يوسف رئيسًا لمجلس الوحدة الإعلامية العربية

GMT 05:44 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 12:55 2016 الجمعة ,08 تموز / يوليو

معالج هجر يؤكد أن معسكر تونس كفيل بإعداد هجر

GMT 10:28 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

ميراث العلماء يعمر الكون ويقهر ظلمات الجهل والخرافة

GMT 20:20 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الدينار الاردني الاربعاء

GMT 14:49 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

وحده التحكم الإلكترونيه بالسياره"CONTROL UNIT"

GMT 01:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

جزر قوس قزح يساعد في تحويل الحديقة إلى مشهد جذاب

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 19:07 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

"كيا" تكشف عن إصدار محدود من "سبورتاغ JBL" بلاك ايديشن

GMT 15:48 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يلتقي هومنتمن في نهائي البطولة العربية لسيدات السلة

GMT 02:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

جزر هاواي ضمن أفضل 10 عطلات فاخرة في 2018

GMT 00:45 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مها نصار تنتظر رأي الجمهور في مسلسل "بين عالمين"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab