شرق ليبيا تدعو للضغط على مليشيات طرابلس لكي تدخل قوات حفتر سلميا
آخر تحديث GMT10:46:41
 العرب اليوم -

شرق ليبيا تدعو للضغط على "مليشيات طرابلس" لكي تدخل قوات حفتر سلميا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شرق ليبيا تدعو للضغط على "مليشيات طرابلس" لكي تدخل قوات حفتر سلميا

المشير خليفة حفتر
طرابلس - العرب اليوم

دعت "الحكومة المؤقتة" الليبية، المجتمع الدولي للضغط على "المليشيات في طرابلس" لتتخلى عن سلاحها وتفسح المجال لدخول العاصمة سلميا أمام "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر.

وقالت وزارة الخارجية لـ "الحكومة المؤقتة" الليبية المتمركزة في مدينة طبرق شرق البلاد، في بيان أصدرته مساء الاثنين عقب مفاوضات موسكو حول وقف إطلاق النار في ليبيا، إنها "تدعم إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية قرار وقف إطلاق النار بالمنطقة الغربية حقنا لدماء الليبيين ودعما للمسار السياسي السلمي، وتشيد بالمبادرة الروسية ودول الجوار لحل الأزمة الليبية".

إلا أن الوزارة دعت مع ذلك "المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه الدولة الليبية ولعب دور هام بالضغط على المليشيات الإرهابية والجماعات المتطرفة التي تحتل العاصمة وتسيطر عليها بالقوة ولغة السلاح، لكي تبادر وعلى الفور بالتخلي عن سلاحها وتنحاز إلى خيارات الشعب الليبي الداعم للشرعية المتمثلة في مجلس النواب الليبي والحكومة الليبية المنبثقة عنه والقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، وفسح المجال لدخول العاصمة سلميا دون إراقة المزيد من الدماء".

واعتبرت الوزارة أن هذا الأمر سيتيح تجنب "مزيد من التهجير والدمار" الذي عانى منه أهالي طرابلس "بسبب تعنت تلك المليشيات الإرهابية والجماعات المسلحة"، كما سيسمح بأن "ينعم الشعب الليبي بحريته وكرامته وسيادته على أرضه، وتعود ليبيا إلى مكانتها المعهودة في المجتمع الدولي" للبدء "في بناء ليبيا الجديدة، ليبيا الدولة المدنية الديمقراطية، بحكومة ليبية موحدة لكل الليبيين، تفرض سيادة القانون وتوحد المؤسسات وتضمن التداول السلمي للسلطة والتوزيع العادل للثروات وتعزز قيم ومبادئ العدل والحرية والمواطنة وحقوق الإنسان".

وشددت الوزارة، في ختام بيانها، على أن "تحرك القوات المسلحة العربية الليبية" للسيطرة على طرابلس "جاء تنفيذا للقوانين التي صدرت لإنهاء كافة المليشيات والمظاهر المسلحة وأهمها القرار رقم 27 لسنة 2013، والصادر عن المؤتمر الوطني العام، والقرار رقم 7 لسنة 2014، الصادر عن مجلس النواب الليبي وتنفيذا للترتيبات الأمنية المنبثقة عن الاتفاق السياسي".

وقد يهمك ايضا:

رئيس المجلس الرئاسي الليبي يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة في طرابلس

اللجنة الرباعية تبحث أزمة الملف الليبي قبيل انطلاق القمة العربية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شرق ليبيا تدعو للضغط على مليشيات طرابلس لكي تدخل قوات حفتر سلميا شرق ليبيا تدعو للضغط على مليشيات طرابلس لكي تدخل قوات حفتر سلميا



GMT 07:28 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الصين ثاني أكبر منتج للأسلحة في العالم

GMT 06:50 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

أردوغان يترافع عن "حل سياسي" بليبيا وكتائبه بالطريق إليها

GMT 04:41 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

واشنطن تدعو العراق لحماية سفارتها بعد الهجوم الصاروخي

GMT 04:14 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إقبال تونسي ضعيف على مكاتب الاقتراع في انتخابات 5 بلديات

GMT 01:45 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

ترامب يؤكد رئيس الادعاء في قضية مساءلتي لم "يدفع الثمن بعد"

لا تتردّد في عرض مواهبها للترويج لعلامتها التجارية التجميلية

إطلالة كيم كارداشيان البرونزية تُحدث تفاعلًا عبر إنستغرام

واشنطن - العرب اليوم

GMT 04:03 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020
 العرب اليوم - إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020

GMT 04:29 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020
 العرب اليوم - تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020

GMT 08:24 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي بين المعالم المُذهلة
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي بين المعالم المُذهلة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 21:34 2016 الإثنين ,14 آذار/ مارس

أبرز النصائح للحامل البكر

GMT 00:38 2018 الأحد ,01 تموز / يوليو

رصد "سمكة الشمس "النادرة في مرسى علم

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 02:13 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تعرف على أجمل 7 شواطئ في جزر الرأس الأخضر

GMT 10:21 2014 الثلاثاء ,24 حزيران / يونيو

مركز صحي الجبل في جازان السعودية يحتفي بكبار السن

GMT 01:29 2013 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

افتتاح أول مصنع سوري للملابس الجاهزة في مصر

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 10:09 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل وأشهر المطاعم في العالم

GMT 10:50 2013 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

التوت يقوي من كفاءة المشيمة

GMT 10:42 2016 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

حافظ بشار الأسد يسافر إلى روسيا لاستكمال دراسته

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

البلاط السلطاني يجري دراسة حول الغزال العربي في عمان

GMT 17:56 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

نيسان جوك 2020 الجديدة كليًا ومعلومات جديدة لم تكن متوقعه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab