وفاة خنساء فلسطين النائب مريم فرحات
آخر تحديث GMT20:31:49
 العرب اليوم -

وفاة "خنساء فلسطين" النائب مريم فرحات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وفاة "خنساء فلسطين" النائب مريم فرحات

غزة ـ محمد حبيب

تُوفيت فجر الأحد، النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة "التغيير والإصلاح"، مريم فرحات "خنساء فلسطين" بعد صراع مع المرض. وأكد الناطق باسم وزارة الصحة في الحكومة المقالة في غزة، د. أشرف القدرة، في تصريح صحافي الأحد، وفاة النائب في المجلس التشريعي، مريم فرحات "أم نضال"، حيث قال "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، نتقدم من الأمتين العربية والإسلامية وأبناء الشعب الفلسطيني، بالتعزية والمواساة بوفاة خنساء فلسطين الحاجة مريم فرحات (أم نضال) النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة (التغيير والإصلاح)، وكانت الحاجة أم نضال في وضع صعب جدًا، داخل مستشفى الشفاء في غزة". ويتوافد المئات من المواطنين وأنصار حركة "حماس" وقادتها، وعلى رأسهم رئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنية، ونائب رئيس المجلس التشريعي د. أحمد بحر، والقيادي البارز محمود الزهار وغيرهم، إلى مستشفى الشفاء في غزة. وقد عادت النائب فرحات، الجمعة، من مصر بعد رحلة علاج طويلة، حيث أكد الأطباء إصابتها بتليف شديد في الكبد، والتهاب الأمعاء الذي أدى إلى التسمم، بعد أن أصيبت خلال الأشهر الأخيرة بجلطات عدة، وخضعت إلى علاج مطول في مشافي غزة ومصر، وأجرت أخيرًا عمليات المرارة والزائدة والقلب المفتوح. ولدت أم نضال في 24 كانون الأول/ديسمبر 1949م لأسرة بسيطة من غزة، ولديها من الإخوة10 ومن الأخوات 5، وهي من حي الشجاعية شرق غزة، وتفوقت في دراستها, وواصلت حتى تزوجت بفتحي فرحات (أبو نضال)، وكان ذلك في بداية الثانوية العامة, وقدمت الامتحانات الثانوية وهي حامل بمولودها الأول, وحصلت على 80% ودرست الثانوية في مدرسة الزهراء، وهي أرملة وأم لـ 6 أبناء و4 بنات، جميع أبنائها من كتائب "الشهيد عز الدين القسام"، استُشهد منهم ثلاثة، نضال ومحمد ورواد، وأم لأسير منذ 11 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتعتبر الأم الروحية لشباب المقاومة. وقصف منزل أم نضال 4 مرات من قوات الاحتلال الإسرائيلي، وهي أحد أعلام "الإخوان" المسلمين وحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في فلسطين، وعضو في المجلس التشريعي الفلسطيني، واشتهرت باسم "خنساء فلسطين" بسبب التضحيات التي قدمتها خلال الانتفاضة. وكانت فرحات قد ظهرت في شريط فيديو مصور عام 2002، وهي تودع ابنها الشهيد محمد فرحات قبل ذهابه لتنفيذ عملية استشهادية في مستوطنة "عتصمونا" غرب رفح. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفاة خنساء فلسطين النائب مريم فرحات وفاة خنساء فلسطين النائب مريم فرحات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفاة خنساء فلسطين النائب مريم فرحات وفاة خنساء فلسطين النائب مريم فرحات



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab