وزير خارجية مالي يعتبر ليبيا أكبر قاعدة للإرهاب دوليًا
آخر تحديث GMT04:41:57
 العرب اليوم -

وزير خارجية مالي يعتبر ليبيا أكبر قاعدة للإرهاب دوليًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير خارجية مالي يعتبر ليبيا أكبر قاعدة للإرهاب دوليًا

طرابلس ـ مفتاح المصباحي

دعا وزير خارجية مالي محمد بازوم، القوى الكبرى التي لعبت دورًا في الإطاحة بنظام القذافي في ليبيا، مما أدى إلى زعزعة استقرار المنطقة، إلى العمل على ضمان أن يسود الاستقرار والديمقراطية في ليبيا. وقال بازوم، في مقابلة أجرتها معه وكالة "رويترز"، "إن الخطر موجود طالما ظلت الدولة الليبية غير قادرة على السيطرة على حدودها، وأن بلاده لديها معلومات بأن الإسلاميين الذين طردوا من شمال مالي على أيدي قوات تقودها فرنسا، يقيمون قواعد لهم في جنوب ليبيا الذي يفتقر لسلطة القانون"، مشيرًا إلى أن "هناك تهديدًا متناميًا للدول المجاورة لليبيا من قبل المتشددين الإسلاميين الذين وجدوا ملاذًا آمنًا في الصحراء الشاسعة جنوب ليبيا"، مطالبًا في الوقت ذاته، القوى الكبرى على التحرك ضدهم. ووصف وزير خارجية مالي الأوضاع في بلاده، بأنه "قد تمت تسويتها، لكن الوضع في ليبيا بعيد عن الحل، وأن ليبيا اليوم واحدة من أكبر القواعد الدولية للإرهاب". وأفادت تقارير صحافية، خلال الفترة الأخيرة، بتغلغل قادة ليبيين من تنظيم "القاعدة" داخل مؤسسات الدولة الجديدة، وأن أكثر من 14 قياديًا من التنظيم يمارسون الحياة السياسية والعسكرية داخل ليبيا، مما يشكل خطرًا على البلاد وجيرانها. ونشر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي، الخميس، صورًا لثلاثة أشخاص تواجدوا أمام القنصلية الأميريكية في بنغازي قبل الاعتداء عليها خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والذي أدى إلى مقتل سفيرها في ليبيا كريس ستيفنز، وثلاثة أميركيين آخرين، فيما طالب المكتب من الجمهور في كل أنحاء العالم بمساعدته في التعرف على هؤلاء الأشخاص الثلاثة، الذين لم يذكر إن كانوا من المتورطين في الهجوم على القنصلية أم لا. وتعرض مقر السفارة الفرنسية لدى طرابلس، الشهر الماضي، إلى اعتداء بسيارة مفخخة ،أدى إلى إصابة حارسين أمنيين فرنسيين، وفتاة ليبية تسكن بالجوار، في حين تتجه أصابع الاتهام في حادثي الاعتداء على السفارة الفرنسية والقنصلية الأميركية، إلى جماعات متطرفة دينيًا داخل ليبيا، صارت قوية بعد الإطاحة بنظام القذافي وانتشار أسلحة جيشه داخل البلاد وفي ما جاورها. وكان تقرير لمجلس الأمن الدولي، قد أعدَّ خلال شباط/ فبراير 2013، قد أشار إلى انتشار السلاح الليبي في أكثر من 12 دولة، من بينها دول الجوار الليبي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير خارجية مالي يعتبر ليبيا أكبر قاعدة للإرهاب دوليًا وزير خارجية مالي يعتبر ليبيا أكبر قاعدة للإرهاب دوليًا



GMT 16:05 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الأمم المتحدة تؤكد أن عدم تمديد الهدنة في اليمن مخيب للآمال

GMT 12:30 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس العراقي يبحث وسفير مصر سبل تعزيز العلاقات الثنائية

GMT 08:39 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

لبنان يوافق على عرض «الترسيم» الأميركي مع ملاحظات

GMT 06:37 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

73 عضوًا في مجلس الدولة الليبي يرفضون مذكرة التفاهم مع تركيا

GMT 02:24 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مصر واليونان ترفضان توقيع حكومة الدبيبة اتفاقية مع تركيا

أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 23:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كسور العمود الفقري تضاعف خطر الوفاة لدى مرضى "كوفيد-19"

GMT 02:54 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

مخاطر التهابات الأسنان منها الخرف وأمراض القلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab