وزير التربية التونسي يقدم استقالته شفاهيا لـالعريض
آخر تحديث GMT17:02:23
 العرب اليوم -

وزير التربية التونسي يقدم استقالته شفاهيا لـ"العريض"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير التربية التونسي يقدم استقالته شفاهيا لـ"العريض"

تونس - أزهار الجربوعي

كشف وزير التربية التونسي الدكتور سالم لبيض لـ"العرب اليوم" أنه أعلم رئيس الحكومة شفاهيا عن رغبته في وضع حد لمهامه صلب الوزارة والاستقالة من منصبه، بعد عملية اغتيال المعارض التونسي والنائب في المجلس الوطني التأسيسي محمد البراهمي.   وأوضح سالم لبيض لـ"العرب اليوم" أنه لم يتقدم باستقالة مكتوبة لرئيس الحكومة التونسية علي العريض، إلا أنه أعرب عن تمسكه بقرار الاستقالة، مؤكدا أنه سيواصل مهامه على رأس وزارة التربية إلى حين سد الشغور بتعيين وزير جديد أو تشكيل حكومة جديدة.   وأكد وزير التربية التونسي أن السبب الوحيد الذي دفعه للاستقالة هو اغتيال المنسق العام للتيار الشعبي والنائب في التأسيسي محمد البراهمي الخميس الماضي رميا بالرصاص في بيته.  ويعتبر وزير التربية التونسي سالم لبيض من بين قادة التيار القومي التقدمي في تونس، وأحد المقربين من الأمين العام السابق لحزب الشعب الناصري محمد البراهمي.   ورغم أن استقالة سالم لبيض كانت متوقعة، إلا أنه كان مترددا في الاعلان عنها، حيث لم يؤكد ولم ينف استقالته إلى حدود مساء السبت، فيما يرى مراقبون أن حزب النهضة الإسلامي الحاكم يخشى أن لا تكون استقالة وزير التربية الأولى والأخيرة وبخاصة مع تفاقم الأزمة السياسية التي يعيشها ائتلاف الترويكا الحاكم (النهضة،التكتل،المؤتمر)، وسط تحركات المعارضة الرامية إلى تشكيل حكومة إنقاذ وطني وإسقاط التأسيسي ومؤسسات الدولة المنبثقة عنه من رئاسة جمهورية وحكومة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير التربية التونسي يقدم استقالته شفاهيا لـالعريض وزير التربية التونسي يقدم استقالته شفاهيا لـالعريض



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير التربية التونسي يقدم استقالته شفاهيا لـالعريض وزير التربية التونسي يقدم استقالته شفاهيا لـالعريض



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 10:14 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب
 العرب اليوم - الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سامسونغ" تنوي طرح هاتفها "الوحش" المزوّد بـ 6 كاميرات

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 17:50 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Atelier Versace For Spring/Summer 2016

GMT 03:06 2016 الأحد ,14 آب / أغسطس

روبرت غرينت يحضر عرض "هاري بوتر" الجديد

GMT 13:39 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن لقاح الورم الحليمي الذي يقي من السرطان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab