وزيرة العدل الإسرائيلي تدعو إلى وقف التوسّع الاستيطاني في فلسطين
آخر تحديث GMT16:45:20
 العرب اليوم -

وزيرة العدل الإسرائيلي تدعو إلى وقف التوسّع الاستيطاني في فلسطين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزيرة العدل الإسرائيلي تدعو إلى وقف التوسّع الاستيطاني في فلسطين

تسيبي ليفني
الناصرة - هديل اغبارية

كشفت وزير العدل الإسرائيلي، رئيس وفد مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، تسيبي ليفني أنها تشعر بخيبة الأمل من انهيار المفاوضات، إلا أنَّ الوقت لم يفت على استئنافها، بعد أن تمّ التوصل إلى أسس عامة لسلام دائم، يقوم على التزاوج بين أقصى حدود الأمن لإسرائيل وأقصى حدود السيادة للفلسطينيين.

وأوضحت ليفني، في تصريح إعلاميّ، أنّ "تمسك إسرائيل باحتياطات أمنية في الضفة الغربية لا يتعارض مع إنشاء دولة فلسطينية ذات سيادة، وأنّ الأمر كان واضحًا منذ بداية المفاوضات، لا في جولاتها الأخيرة، بل منذ عملية أوسلو، بأن الدولة المزمعة لن تتمتع بسيادة شاملة وكاملة، وأن على الفلسطينيين تقبل القيود والترتيبات الأمنية"، مشيرة إلى أنّ "الرئيس الفلطسيني محمود عباس أدرك هذه الحقيقة، وأعلن عن قبوله بدولة منزوعة السلاح، وهذا يشمل بالطبع الضفة الغربية وقطاع غزة".

وأكّدت تسيبي  ليفني أنّ "التفاوض يتم بشأن سبل التعبير العملي على الأرض للترتبيبات الأمنية، كالإشراف على الحدود والمعابر والرقابة الأمنية، إذ يصرّ نتنياهو على المراقبة الأمنية الإسرائيلية في الضفة الغربية، ضمن أيّ اتفاق مع السلطة".

وأشارت ليفين إلى "اتفاق تم التوصل إليه في الربيع الماضي، ووثقت نصوصه، عن تعزيز ما اسميّ ثقافة السلام في محاولة لتغيير محتوى وسائل الإعلام وخطب رجال الدين والمناهج التعليمية، الأمر الذي يخلق مناخًا يشجع على التسوية".

وفي شأن الخطوات التي يقوم  بها عباس في الأمم المتحدة، ومطالبته بجدول زمني لانسحاب إسرائيلي من الضفة الغربية، بيّنت أنّه "أمر تعارضه إسرائيل بشدة ، فعباس لن يجد دولته في الأمم المتحدة بل  فقط عبر التفاوض مع إسرائيل".

وأعربت عن أسفها لأنَّ "الولايات المتحدة أحجمت عن نشر وثيقة الإطار التي وضعتها بشأن أسس حل النزاع في شأن القضايا الجوهرية، كالأمن والحدود والاستيطأن والقدس".

ولم تخف ليفني موقفها الخاص، الذي لا تلتزم به حكومتها، "من ضرورة وقف التوسع الاستيطاني الذي يجلب المزيد من الأعداء على المستوى العالم، ويعرض إسرائيل لانتقادات حادة"، موضحة أنّه "في حين يرى الإسرائيليون أنفسهم دولة صغيرة محاطة بالأعداء، فإن العالم ينظر إليها عبر (غوغل إيرث) فيرى جنديًا إسرائيليًا  يحمل سلاحه أمام طفل فلسطيني".




 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرة العدل الإسرائيلي تدعو إلى وقف التوسّع الاستيطاني في فلسطين وزيرة العدل الإسرائيلي تدعو إلى وقف التوسّع الاستيطاني في فلسطين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرة العدل الإسرائيلي تدعو إلى وقف التوسّع الاستيطاني في فلسطين وزيرة العدل الإسرائيلي تدعو إلى وقف التوسّع الاستيطاني في فلسطين



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

إطلالة ساحرة لجينيفر لوبيز باللون الأبيض في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

وادى دجلة يوافق على انتقال المدافع محمود مرعى إلى الأهلي

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يعلن عن دعم فريق بيراميدز بصفقتي "سوبر"

GMT 10:27 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

بيت بيوت

GMT 13:17 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

شبكات التواصل بين السلبي والايجابي

GMT 09:38 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

بين إعلام الحقيقة وإعلام المنتفعين

GMT 21:39 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

كتاب "عابرو الربع الخالي" قي قوائم الكتب العالمية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab