مصادر دبلوماسيّة تؤكّد بدء المفاوضات السريَّة بين قريع وليفني
آخر تحديث GMT19:39:57
 العرب اليوم -

مصادر دبلوماسيّة تؤكّد بدء المفاوضات السريَّة بين قريع وليفني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصادر دبلوماسيّة تؤكّد بدء المفاوضات السريَّة بين قريع وليفني

أحمد قريع و تسيبي ليفني
القدس المحتلة – وليد ابوسرحان

كشفت مصادر دبلوماسية في القدس الشرقية، عن وجود قناة اتصال تفاوضية، بين مسؤول المفاوضات الفلسطيني السابق أحمد قريع، ونظيرته الإسرائيلية تسيبي ليفني التي خاضت جولات من المفاوضات معه في عهد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت.

وأوضحت المصادر أن الحديث عن المفاوضات يأتي في الوقت الذي قدم فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مبادرة سياسية للإدارة الأميركية تقضي بالعودة للمفاوضات للانتهاء من ملفي الحدود، في غضون 9 أشهر على أن يكون هناك سقف زمني للانسحاب الإسرائيلي من أراضي الدولة الفلسطينية، على أساس حدود عام 1967 بعد 3 أعوام من استئناف المفاوضات.

وتحيط مفاوضات قريع وليفني سرية تامة، بحسب ما أكدته المصادر، فيما تُجرى محادثات بمعرفة عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

ويشارك في الجولات التفاوضية عن الفلسطينيين قريع، الذي يعتبر أحد مهندسي اتفاق "أوسلو" ورئيس طاقم المفاوضات النهائية مع الإسرائيليين، ومن الطرف الإسرائيلي المحامي إسحاق مولخو، المستشار السياسي المقرب من نتنياهو، إضافة إلى وزيرة "العدل" الإسرائيلية تسيبي ليفني، التي تمثل الحكومة الإسرائيلية.

وأبقيت المفاوضات السرية طي الكتمان عن دول عربية رئيسية مثل مصر والأردن والسعودية، كما أنها أخفيت تماما عن العواصم الأوروبية الرئيسية، في حين يواصل الرئيس عباس التحريض ويهدد باللجوء الى المؤسسات الدولية. حسب المصادر.
 




 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصادر دبلوماسيّة تؤكّد بدء المفاوضات السريَّة بين قريع وليفني مصادر دبلوماسيّة تؤكّد بدء المفاوضات السريَّة بين قريع وليفني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصادر دبلوماسيّة تؤكّد بدء المفاوضات السريَّة بين قريع وليفني مصادر دبلوماسيّة تؤكّد بدء المفاوضات السريَّة بين قريع وليفني



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 10:14 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب
 العرب اليوم - الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سامسونغ" تنوي طرح هاتفها "الوحش" المزوّد بـ 6 كاميرات

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 17:50 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Atelier Versace For Spring/Summer 2016

GMT 03:06 2016 الأحد ,14 آب / أغسطس

روبرت غرينت يحضر عرض "هاري بوتر" الجديد

GMT 13:39 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن لقاح الورم الحليمي الذي يقي من السرطان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab