مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي
آخر تحديث GMT00:23:18
 العرب اليوم -

مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي

طرابلس – مفتاح المصباحي

شيّعت مدينة سرت الليبية (وسط البلاد) الجمعة قتلى المواجهات المسلحة الدامية بين مجموعة من الطلاب التي شهدها حرم جامعة "سرت" الخميس، حيث أدَّت إلى سقوط قتيلين وإصابة عشرة آخرين بجروحٍ بعضها خطيرة.. ويرجع فتيل هذه المواجهات إلى مشاجرة بين شخصين خارج الجامعة حدثت الأربعاء، ليتطور لاشتباك داخل الحرم الجامعي في ظل الانتشار الرهيب للسلاح بين المواطنين الليبيين وضعف الأجهزة الأمنية الحكومية وعدم سيطرتها على الوضع داخل البلاد. وطالب أعضاء في المؤتمر الوطني عن مدينة سرت الحكومةَ المؤقتة بتفعيل الجيش والشرطة، وجمع السلاح المنتشر بين المواطنين، كما طالبوا مجلس سرت المحلي بالعمل على تهدئة الأوضاع حقناً للدماء. من جهةٍ أخرى تمت مناقشة الأوضاع الأمنية داخل جامعة طرابلس، وردود فعل طلابها والعاملين بها من حيث الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية، وإقفال أبوابها، وذلك في الاجتماع الذي عُقد الخميس بمقر رئاسة الجامعة وحضره وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة"محمد الشيخ"، ووزير التعليم العالي"محمد أبوبكر"، ورئيس الجامعة..  اعتصام قاده اتحاد طلبة وقيادات الجامعة أدى إلى إغلاق مداخل ومخارج الجامعة ليومٍ واحد، وذلك للمطالبة بضرورة تفعيل الأمن داخلها، والحد من الاعتداءات التي يتعرض لها بعض أعضاء هيئة التدريس الجامعي، والمضايقات التي تتعرض لها الطالبات داخل الحرم الجامعي.. وحمَّل بيانٌ لجامعة طرابلس أصدرته الثلاثاء، وزارة الداخلية مسؤولية حماية الجامعة باعتبارها الجهة الشرعية والمسؤولة عن حماية مؤسسات الدولة الليبية، موضحاً أن لن تكون هناك فرصة لعملية تعليمية صحيحة وناجحة دون توفر الأمن والآمان داخل الحرم الجامعي.. فيما طالبَ البيان كافة الطلاب بتقدير الوضع الأمني داخل ليبيا، وعدم فتح المجال لمن يحاول العبث بقدرات هذا الوطن وإعطاء الفرصة للتنسيق بين إدارة الجامعة ووزارتي التعليم العالي، والداخلية لإيجاد حل جذري لمشاكل الجامعة المتراكمة حتى تتفرغ بكامل شرائحها ومكوناتها للعمل على الرفع من مستوى العمليتين التعليمية والبحثية.. وفي ذات السياق كان بيانٌ لوزارة الداخلية قد أوضح أن الوزارة ستقوم بتشكيل لجنة يكون اتحاد طلبة الجامعة طرفاً فيها لإيجاد .آلية يُتَّفق بشأنها تضمن توفير الأمن والأمان داخل الحرم الجامعي.    

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي مدينة سرت الليبية تشيع قتلى مواجهات الحرم الجامعي



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 10:14 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب
 العرب اليوم - الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab