لبنان انفجار عبوتان في الهرمل وإصابة ضابط وعسكري
آخر تحديث GMT04:11:05
 العرب اليوم -

لبنان: انفجار عبوتان في الهرمل وإصابة ضابط وعسكري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لبنان: انفجار عبوتان في الهرمل وإصابة ضابط وعسكري

بيروت ـ جورج شاهين

انفجرت عبوتان ناسفتان زرعتا على مدخل مدينة الهرمل في لبنان، صباح الأحد، مما أسفر عن جرح ضابط في الجيش برتبة ملازم، وإصابة عسكري وفتاة، فيما فكك الجيش عبوة ثالثة قبل أن تنفجر. وقالت مصادر أمنية، لـ"العرب اليوم"، إن العبوة "الفخ" انفجرت أولاً في ساعة مبكرة من صباح الأحد، على مدخل الهرمل الجنوبي في محلة المحطة، أدت إلى إصابة الفتاة إيمان ناصر الدين من بلدة العين لدى مرورها بسيارتها المدنية من نوع "هوندا CRV"، بجروح وتم نقلها إلى مستشفى الهرمل الحكومي. وحضرت إلى المكان، فور وقوع الانفجار، دورية من الجيش للكشف على الانفجار، فانفجرت عبوة ثانية فأصابت شظاياها الجيب العسكري، وأدت إلى جرح آمر القوة العسكرية الملازم إيلي أبي نادر والمجند حسام رحبون بإصابات طفيفة، ونقلا إلى المستشفى للعلاج، كما أُصيبت سيارة الجيب التي كانا يستقلانها ورفاقهما الأربعة إصابات طفيفة. وضرب الجيش طوقًا أمنيًا، وبدأ التحقيق في الحادث، وما هي لحظات حتى اكتشفت القوة الأمنية وجود عبوة ثالثة عملت على تفكيكها. وصدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه البيان الآتي، "عند الساعة 7,45 من صباح الأحد، انفجرت عبوة ناسفة على الطريق العام عند مدخل مدينة الهرمل، أسفرت عن أضرار بسيارة أحد المواطنين، ولدى توجه دورية من الجيش لتفقد المكان، تعرضت لانفجار عبوة أخرى، أدت إلى إصابة ضابط وجندي بجروح غير خطرة، بالإضافة إلى حدوث أضرار في إحدى الآليات العسكرية، وتستمر قوى الجيش في تفتيش المنطقة، فيما بوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص لتحديد نوع العبوتين وزنتيهما وللكشف عن هوية الفاعلين". وحضرت إلى مكان الانفجار فعاليات المدينة ونوابها، فيما سارعت القوى الأمنية إلى تحويل السير عن المدخل الرئيس لبعض الوقت، قبل أن تعود الحركة إلى المنطقة، وباشرت وحدات الجيش انتشارًا استثنائيًا في المنطقة، وبوشرت التحقيقات الجنائية لمعرفة ظروف الحادث، الذي تبين أنه مدبر من خلال تفجير العبوة الأولى، لتكون فخًا فيأتي تفجير الثانية والثالثة لإيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا. يُشار إلى أن مسلسل التفجيرات في البقاع تكثف في الفترة الأخيرة على طرقات المنطقة، وتردد أولاً أنها لاستهداف مواكب "حزب الله" التي تتوجه لتعزيز قواتها في الأراضي السورية، حيث يخوض الحزب المعارك مع الجيش السوري في أكثر من منطقة سورية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنان انفجار عبوتان في الهرمل وإصابة ضابط وعسكري لبنان انفجار عبوتان في الهرمل وإصابة ضابط وعسكري



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab