فصيل مُتمرد في دارفور يُعلن قتل 16 جنديًا حكوميًا
آخر تحديث GMT23:46:30
 العرب اليوم -

فصيل مُتمرد في دارفور يُعلن قتل 16 جنديًا حكوميًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فصيل مُتمرد في دارفور يُعلن قتل 16 جنديًا حكوميًا

فصيل متمرد في دارفور
الخرطوم ـ جمال إمام

أعلن فصيل مُتمرد في دارفور غرب السودان قتل 16 جنديًا حكوميًا، واتّهم متمردو "الحركة الشعبية- الشمال" الخرطوم بالتحضير لحملة عسكرية واسعة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وأعلنت "حركة تحرير السودان" بزعامة عبدالواحد محمد نور، قتل 16 من القوات الحكومية وإصابة آخرين والاستيلاء على كميّات كبيرة من الأسلحة والذخائر في قاعدة جلدو العسكرية في ولاية وسط دارفور.

وصرّح الناطق باسم الحركة، مصطفى طمبور، بإنَّ قواتها هاجمت القاعدة العسكرية الاثنين الماضي، وأكد إحراق قاعدتي القوات الحكومية في المنطقة.

كما اتّهم متمردو "الحركة الشعبية– الشمال"، الرئيس السوداني عمر البشير والحزب الحاكم بالتنصل من الحوار الوطني والتخطيط لإجهاض جهود الاتحاد الأفريقي لإحلال السلام، والتحضير لشنّ حرب واسعة خلال فصل الصيف المُقبل في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وإقليم دارفور.

وأكد الأمين العام للحركة، ياسر عرمان، أنَّ الوسيط الأفريقي ثابو مبيكي لم يقدم اقتراحًا بتأجيل المفاوضات بينها وبين الحكومة بعدما حدّد 14 من الشهر الجاري موعدًا لها، لكن الخرطوم اعتذرت بخطاب رسمي من مساعد الرئيس ورئيس الوفد الحكومي المفاوض، إبراهيم غندور، وذلك بحجة انعقاد المؤتمر العام للحزب الحاكم وسفر بعض الأعضاء إلى الحج.

وأضاف عرمان أنَّ الخرطوم تتجّه إلى الحرب وإحباط جهود الاتحاد الأفريقي، ورأى أنَّ "على المجتمع الدولي أنَّ يتعامل مع هذا الأمر بجديّة".

وحذّر عرمان من قوات حكوميّة كبيرة تتّجه إلى ولاية النيل الأزرق بعد استدعاء 10 آلاف من المتطوعين إلى جنوب كردفان، كما رسمت خطة للعمليات في إقليم دارفور، واعتبر ذلك تراجعًا عن الدعوة إلى حوار وطني.

وكان وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم حسين أكد جاهزية قواته للحسم ضد الحركات المسلحة نهائيًا خلال الصيف المُقبل، بعد إنجاز 75 في المئة من خطة إنهاء التمرد في الصيف السابق.

 

في المقابل، أكد الناطق باسم "حركة العدل والمساواة" في دارفور، جبريل آدم بلال، أنَّ القوات الحكوميّة لا تستطيع الحسم ضد تحالف متمردي "الجبهة الثورية"، واعتبر أنَّ نظام الخرطوم ليس جادًا في عملية السلام.

وأضاف بلال أنَّ "الجبهة الثورية" تؤمن بأنَّ حل قضايا السودان يجب أنَّ يتمّ عن طريق الحوار، وإذا رفض النظام ذلك "فنحن جاهزون للقضاء على القوات الحكومية والمليشيات المتحالفة معها قبل حلول الصيف".

ومن جهة أخرى، صرّح رئيس مفوضية الانتخابات، عبدالله أحمد مهدي، بإنَّ إجراء الانتخابات العامة في موعدها المقرر في نيسان/أبريل المُقبل، قرار اتخذته المفوضية كاستحقاق دستوري، بعيدًا عن أيّة إملاءات، وأكد أنه لا يوجد سبب للتأجيل، وأنَّ الانتخابات قائمة في موعدها، وليس فيها أي تعطيل في انتظار نتائج الحوار الوطني.

ورأى مهدي أنَّ قانون الانتخابات، أبرز دور الأحزاب السياسية كشريك أساسي في العملية الانتخابية المقرر إجراؤها بإشراف المفوضية.

وأكد أنَّ مفوضية الانتخابات تعي تمامًا ما يحدث من حراك سياسي وتتمسك وحزب "المؤتمر الوطني" الحاكم بإجراء الانتخابات في موعدها، على رغم تأكيدات قوى معارضة بأن الخطوة تهدّد الحوار الوطني ومطالبتها بتأجيل الانتخابات إلى حين تشكيل حكومة وحدة وطنية لفترة انتقالية، تشرف على تعديل الدستور والقوانين تمهيدًا لإجراء انتخابات حرّة ونزيهة تشارك فيها كل القوى السياسية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصيل مُتمرد في دارفور يُعلن قتل 16 جنديًا حكوميًا فصيل مُتمرد في دارفور يُعلن قتل 16 جنديًا حكوميًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصيل مُتمرد في دارفور يُعلن قتل 16 جنديًا حكوميًا فصيل مُتمرد في دارفور يُعلن قتل 16 جنديًا حكوميًا



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 10:14 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب
 العرب اليوم - الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab