سلفاكير يتهم الخرطوم بعرقلة تنفيذ الاتفاقات بين البلدين
آخر تحديث GMT06:25:40
 العرب اليوم -

سلفاكير يتهم الخرطوم بعرقلة تنفيذ الاتفاقات بين البلدين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سلفاكير يتهم الخرطوم بعرقلة تنفيذ الاتفاقات بين البلدين

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

طلب رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت من "مجلس السلم والأمن" التابع للاتحاد الأفريقي العمل على تطبيق الاتفاقات الموقعة بين بلاده والسودان، حيث اتهم الخرطوم بعرقلة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، وذلك بعد انتهاء اجتماع الجمعة في أديس أبابا، الذي جمعه مع الرئيس السوداني عمر البشير، والذي لم يتم التوصل من خلاله إلى اتفاق بشأن القضايا العالقة بين البلدين. وأضاف سلفاكير قائلاً "إن جولات التفاوض ينبغي ألا تتواصل إلى ما لا نهاية، فعلينا أن ننتقل من الكلام إلى الفعل، فالسودان يفرض شروطًا جديدة لمنع استئناف عبور نفط جنوب السودان عبر أراضيه"، كما اعتبر رئيس دولة جنوب السودان أن "الخلاف بشأن منطقة أبيي المتنازع عليها لم يعد يتطلب مفاوضات أخرى،  بل تبني الاقتراح الذي أعدته الوساطة الأفريقية". وفي سياق متصل، رفضت الحكومة السودانية دعوة سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس، التي طالبت من خلالها الحكومة السودانية ببدء مفاوضات مع الحركة الشعبية   قطاع الشمال، من دون شروط مسبقة، وقالت وزارة الخارجية السودانية على لسان وكيلها السفير رحمة الله محمد عثمان "إن رايس تتحدث في الوقت الضائع"، وأضاف "لو كانت هناك دعوة  فينبغي أن تأتي من الإدارة الأميركية، وليس من رايس، التي لا تملك صفة رسمية، كما أن الدعوة كان ينبغي أن توجه إلى قطاع الشمال في الحركة الشعبية، الذي ظل يضع شروطًا للتفاوض    أمام المباحثات الرامية للتوصل إلى حل للصراع في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان". وفي تطور أخر، اقترح رئيس الوزراء السوداني السابق، وزعيم حزب "الأمة" المعارض الصادق المهدي، عقد مائدة مستديرة  تضع خارطة طريق لنظام جديد يحكم السودان، و يخلصه من مأزقه الحالي، واصفًا حكم حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم في السودان بـ"الاحتلال الداخلي". وطالب المهدي الخرطوم وجوبا بتغيير مواقفهما وسياساتهما الحالية، وابتداع وسائل تساعد على الحل، لكنه عاد وقال أن "الحكومة الحالية في الخرطوم ليس بمقدورها أن تحسم القضايا الخلافية مع الجنوب"، متوقعًا أن تفضي سياسات ونهج الحكومة الحالي إلى نتائج سالبة على البلاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلفاكير يتهم الخرطوم بعرقلة تنفيذ الاتفاقات بين البلدين سلفاكير يتهم الخرطوم بعرقلة تنفيذ الاتفاقات بين البلدين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلفاكير يتهم الخرطوم بعرقلة تنفيذ الاتفاقات بين البلدين سلفاكير يتهم الخرطوم بعرقلة تنفيذ الاتفاقات بين البلدين



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - العرب اليوم

ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab