رئيس الوزراء الليبي يحذّر من تدهور الأوضاع في طرابلس
آخر تحديث GMT21:17:20
 العرب اليوم -

رئيس الوزراء الليبي يحذّر من تدهور الأوضاع في طرابلس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس الوزراء الليبي يحذّر من تدهور الأوضاع في طرابلس

رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني
بنغازي ـ فاطمة السعداوي

حذّر رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني من خطورة الأزمة التي تشهدها ليبيا، مؤكدًا أن انتخاب البرلمان الجديد خطوة إيجابية تمهّد للذهاب إلى طاولة الحوار، معتبرًا أنها السبيل الوحيد لخلاص ليبيا وتفادي التقسيم.

وأكد الثني أن القاهرة لن تتدخل عسكريًا في ليبيا من دون طلب مباشر من الحكومة الليبية. وتمنى على كل الأطراف الإقليمية وقف التدخل في الشؤون الليبية وفتح الباب أمام الاطراف للتوافق.

وعن الموقف الأميركي قال المسؤول الليبي في حديث لصحيفة عربية إن الجانب الأميركي يحاول دعم استقرار ليبيا وأضاف أن الوضع الأمني متدهور وهناك شعور أميركي بمسؤولية ملقاة على عاتقهم، لأنهم شاركوا في إسقاط النظام،وعليهم إكمال مسار بناء الدولة وتقوية الجيش والشرطة ودعم الحكومة بالسلاح لمحاربة المسلحين، لافتًا إلى أن واشنطن ستباشر تدريب 1650 ليبيًا في أيلول/ سبتمبر المقبل ليكونوا نواة لكتيبة جديدة، وأوضح أن القوات المسلحة تعاني نقصًا كبيرًا في السلاح والعتاد. وقال إن المشهد في طرابلس يختلف عن المشهد في بنغازي. ففي بنغازي هناك مواجهة بين أنصار الشريعة والدولة، أما ما يحدث في طرابلس فهو صراع سياسي مختلف كليًا، فالمجموعات التابعة لتنظيم القاعدة وأنصار الشريعة تقاتل الدولة في بنغازي، وفي طرابلس هناك مجموعات تريد إسقاط الحكومة، ومن هذا الباب فإن المواجهة في بنغازي تبدو أسهل من طرابلس.وحذر من أن وجود ليبيا كدولة مهدد اليوم، وإذا لم يتدارك الجميع خطورة الموقف فإن ليبيا ستنقسم يومًا ما، شرقًا وغربًا.

معتبرًا أن ما ينقص ليبيا هو الحوار والجلوس إلى طاولة التفاوض. وأضاف مثلما "حدث في لبنان، بعد 15 سنة أدرك اللبنانيون جميعًا أن السلاح لا يحل المشكلة وتوصلوا لاتفاق الطائف". يجب أن نتعلم من دروس الماضي وأن ما من أحد يمكن أن يفرض بالسلاح والقوة هيمنته على المشهد. وتابع أن ليبيا لن تنتظر كما انتظر لبنان، لأن مقومات المصالحة فيها أكثر منها في لبنان، فليست هناك إنقسامات طائفية ومذهبية، وليست لديها تيارات متعددة، هناك فرصة حقيقية اليوم للحوار. داعيًا الجهات الخارجية إلى الكف عن التدخل في الشأن الليبي لفتح الباب أمام الليبيين لحل مشكلاتهم. وأبدى الثني استعداده للتنازل عن السلطة في حال وجود قيادي يتحمّل المسؤولية والأمانة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الليبي يحذّر من تدهور الأوضاع في طرابلس رئيس الوزراء الليبي يحذّر من تدهور الأوضاع في طرابلس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الليبي يحذّر من تدهور الأوضاع في طرابلس رئيس الوزراء الليبي يحذّر من تدهور الأوضاع في طرابلس



تألّقت ببدلة رماديّة مؤلّفة مِن سروال ومعطف وحقيبة سوداء

جينيفر لوبيز بإطلالات مُختلفة في غضون 48 ساعة فقط

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 11:27 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

شاب يرفض تقبيل فيفي عبده على الهواء

GMT 00:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ون بلس تعلن عن هاتف "6T" بقارئ للبصمة مدمج مع الشاشة

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 05:47 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 13:25 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 09:02 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 13:20 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:08 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 09:11 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:32 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 04:22 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تامر مرسي يعلن انضمام الإعلامي شريف مدكور لقناة الحياة

GMT 06:31 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

سحر البحر

GMT 08:06 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

العملي يكشف أن "نوفاريس" ستقوي "الحقن"

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab