دعوة قضائية ضد مرسي لسحب الجنسية
آخر تحديث GMT08:12:15
 العرب اليوم -

دعوة قضائية ضد مرسي لسحب الجنسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دعوة قضائية ضد مرسي لسحب الجنسية

القاهرة ـ محمد الدوي

حرّك المحامي السكندري طارق محمود، دعوى قضائية ضد رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، لمطالبتهما بسحب الجنسية المصرية من الرئيس المعزول محمد مرسي، بتهمة استخدام صلاحياته أثناء فترة توليه الرئاسة واتصاله بجميع الجهات السيادية والأمنية في البلاد والاطلاع على الملفات الشائكة والخاصة بالأمن القومي المصري، بغرض استغلال تلك المعلومات والملفات الشائكة لصالح جهات أجنبية وعربية.   ودلل محمود على ذلك بعدم فتح ملفات شهداء رفح لوجود عناصر جهادية من حماس وحفظ التحقيقات فيها والقيام بوعد للجانب السوداني بالتنازل عن جزء من الأراضي المصرية وهي حلايب وشلاتين، وتزويد دولة إثيوبيا بمعلومات عن منسوب مياه النيل ووقت فيضانه وخلافه مما كان له أبلغ الأثر في الإسراع في تنفيذ مشروع سد النهضة الإثيوبي، وتزويد بعض الدول العربية وخصوصا قطر بمعلومات تمس الأمن القومي المصري.   وأضاف محرك الدعوى، أن مرسي قام بالعفو عن الجهاديين والإرهابيين المحكوم عليهم بالإعدام والمؤبد ليكونوا مليشيات مسلحة لهم، وتزويد أنصاره من جماعة الإخوان المسلمين بالسلاح وجعل مقراتها وكرا للإرهابيين.  وتابع "والعمل على انقسام أبناء الشعب المصري وإحداث فرقة بينهم، والتخابر مع جهات وعناصر أجنبية جهادية أدلى له بمعلومات مكنتها من اقتحام سجن وادي النطرون مما أدى إلى وفاة العديد وهروب آلاف وترويع الأمن العام".   بالإضافة إلى تزوير الانتخابات الرئاسية لصالحة من أجل الفوز بها، وعقد صفقات واتفاقيات مع الجماعات الإرهابية وتزويدهم بمعلومات ليكونوا سندا له وميليشات مسلحة تحميه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوة قضائية ضد مرسي لسحب الجنسية دعوة قضائية ضد مرسي لسحب الجنسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوة قضائية ضد مرسي لسحب الجنسية دعوة قضائية ضد مرسي لسحب الجنسية



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة ختام مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 07:12 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر
 العرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:05 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر
 العرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سامسونغ" تنوي طرح هاتفها "الوحش" المزوّد بـ 6 كاميرات

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 17:50 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Atelier Versace For Spring/Summer 2016

GMT 03:06 2016 الأحد ,14 آب / أغسطس

روبرت غرينت يحضر عرض "هاري بوتر" الجديد

GMT 13:39 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن لقاح الورم الحليمي الذي يقي من السرطان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab