تمرد المغربية تحدّد أبرز مطالبها في ندوة صحافية
آخر تحديث GMT13:16:05
 العرب اليوم -

"تمرد" المغربية تحدّد أبرز مطالبها في ندوة صحافية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "تمرد" المغربية تحدّد أبرز مطالبها في ندوة صحافية

الرباط – رضوان مبشور

عقدت حركة "تمرد المغربية" الاربعاء ، ندوة صحافية بالعاصمة المغربية الرباط، كشفت فيها عن وجوه متزعميها، ملخصة مطالبها في إسقاط الحكومة المغربية الحالية واللجوء إلى انتخابات تشريعية، مع ضرورة تعديل الدستور المغربي بغرض الاستجابة لمطلب الملكية البرلمانية كنظام سياسي للبلاد، ومجتمع عادل تسوده الديمقراطية. ودعت الحركة إلى النزول إلى الشارع في 17 آب / أغسطس المقبل من أجل الاحتجاج على الحالة الراهنة ، كما قدمت في بيان للصحافيين تسلم "العرب اليوم" نسخة منه، "جملة من المطالب تعتزم النضال من أجلها على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والحقوقي". ولخصت الحركة مطالبها السياسية في "إسقاط الحكومة المغربية الحالية وحل البرلمان بمجلسيه وإجراء انتخابات مبكرة، واعتماد الانتخابات كآلية لجميع المؤسسات المجتمعية"، إضافة إلى وضع حد لما سمته الحركة ب "البلقنة السياسية التي يعرفها المشهد الحزبي المغربي، واعتبار المشروعات المجتمعية أساس التنافس بين الأحزاب"، بالإضافة إلى "وضع حد للانتهاكات المتواصلة على مستوى الحقوق المدنية والسياسية، وإنشاء تعاقد مجتمعي يؤسس لمجتمع الحريات وتوفير ضمانات لتفادي تكرار مآسي الماضي". أما على المستوى الاقتصادي، فتلخصت مطالب حركة "تمرد" في "فتح حوار حول أسس وبنيان الاقتصاد الوطني، والقيام بإصلاحه بشكل شامل وجريء، استناداً الى اقتصاد يقوم على الإنتاجية، ووضع حد للمديونية والارتباط بالمؤسسات المالية الدولية، وضمان المنافسة الشريفة بين الفاعلين الاقتصاديين، مع إعادة الاعتبار لدور الدولة التنموي". وطالبت الحركة ب "توزيع عادل للثروة والذي من شأنه أن يضمن تحقيق العدالة الاجتماعية، ووضع حد للانتهاكات التي تطال العمال، وإعمال إطار يضمن للجميع الحقوق الاقتصادية والاجتماعية كافة". وفي الشق الاجتماعي، طالبت الحركة ب "إصلاح المنظومة التعليمية بشكل جريء، وتوجيهها نحو الانفتاح على المحيط "السوسيو- اقتصادي"، وتوفير فرص الشغل للعاطلين عن العمل"، إضافة إلى "توفير السكن اللائق وضمان مجانية التعليم والصحة للمواطنين كافة"، مع التأكيد على "دعم القدرة الشرائية للفئات ذات الدخل المحدود". وعلى المستوى الحقوقي، لخصت حركة "تمرد المغربية" مطالبها، المتمثلة ب"فتح ورش وطني لإصلاح العدالة بشكل جدري يراعي العاملين في القطاع ومصالح المتقاضين على قدم المساواة"، إضافة إلى "إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وفتح نقاش في موضوع عقوبة الإعدام وحسمه بطريقة ديمقراطية تؤدي إلى إلغاء العقوبة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمرد المغربية تحدّد أبرز مطالبها في ندوة صحافية تمرد المغربية تحدّد أبرز مطالبها في ندوة صحافية



GMT 02:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إحباط هجوم صاروخي على كابل وسقوط طائرة مروحية

GMT 01:38 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الأميركي يقتل 4 من "حركة الشباب" الصومالية بغارة جوية

GMT 15:08 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الحزب "الديمقراطي" يعمل على سحب الثقة من دونالد ترامب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمرد المغربية تحدّد أبرز مطالبها في ندوة صحافية تمرد المغربية تحدّد أبرز مطالبها في ندوة صحافية



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab