المعارضة الأردنية قلقة من الحلول الأمنية للحراك
آخر تحديث GMT10:57:58
 العرب اليوم -

المعارضة الأردنية قلقة من الحلول الأمنية للحراك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المعارضة الأردنية قلقة من الحلول الأمنية للحراك

عمان ـ إيمان أبو قاعود

عبرت لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة الوطنية الأردنية، في بيان أصدرته، الأربعاء، عن "قلقها الشديد من عودة الجهات الرسمية إلى الحلول الأمنية للحراك الشعبي في الأردن، وتقديم نشطائه إلى محكمة أمن الدولة، في الوقت الذي توقف فيه مشروع الإصلاح الوطني، مما يهدد مكتسبات الحركة الجماهيرية وحقها في التعبير السلمي". وانتقدت اللجنة "الإصرار الحكومي على انتهاجها نفس السياسات الاقتصادية، التي أدت إلى انفجار الاحتجاجات الشعبية منذ أكثر من عامين"، مشيرة إلى أن "إقرار الموازنة العامة للدولة على نفس الأسس والقواعد للموازنات السابقة دون أي تغيير جدي، ينذر بمزيد من متواليات رفع الأسعار ورفع يد الدولة عن مزيد من الخدمات، استجابة لتعليمات صندوق النقد الدولي، حتى لو أدى ذلك إلى مزيد من الإفقار للشعب الأردني"، طالبة من الحكومة "إقرار لسياسات تتجه نحو الاقتصاد الإنتاجي والمجتمعي، وهو البديل الذي يتجاهله صانعوا السياسات الرسمية منذ أكثر من عقدين من الزمان". وطالبت أحزاب لجنة التنسيق الحكومة بـ "ضرورة تدخلها الإيجابي إلى جانب الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الصهيوني، والدفاع عن مطالبهم الإنسانية والسياسية، وعدم الاستمرار في الموقف السلبي الحالي غير المفهوم، والذي يعتبر تخليًا عن التزامات الحكومة تجاه أبنائها وأهلهم في مثل هذه المحنة". واستنكرت أحزاب لجنة التنسيق "وجود القوات الأجنبية على أرض الأردن"، معتبرة أن "استمرار وجودها انتهاك للسيادة الوطنية الأردنية، وإضفاء للشكوك بشأن جدية الموقف الرسمي المعلن الداعي إلى حل الصراع القائم في سورية الشقيقة، بطرق سلمية وبعيدًا عن أي تدخل خارجي". وتدعو أحزاب لجنة التنسيق في هذا المجال إلى "الحفاظ على موقف سياسي رسمي متوازن تجاه الصراع القائم في سورية، وتجنيب الأردن المخاطر الناتجة عن أي تدخل خارجي". ودعت أحزاب لجنة التنسيق الحكومة إلى "الوفاء بوعودها في إصلاح قانوني الانتخابات النيابية والأحزاب السياسية، بما يتوافق ومتطلبات الإجماع الوطني، تمهيدًا لعملية إصلاح سياسي شاملة تقوم على قواعد الديمقراطية والتعددية والمشاركة الشعبية"، مشيرة إلى أن "الأحزاب السياسية لا زالت تتعرض لضغوط ومضايقات عديدة من خلال إجراءات رسمية، الأمر الذي يتنافى تمامًا مع مقتضيات الإصلاح السياسي، والتعددية التي يجب أن تتم حمايتها قانونيًا وسياسيًا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة الأردنية قلقة من الحلول الأمنية للحراك المعارضة الأردنية قلقة من الحلول الأمنية للحراك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة الأردنية قلقة من الحلول الأمنية للحراك المعارضة الأردنية قلقة من الحلول الأمنية للحراك



تألّقت ببدلة رماديّة مؤلّفة مِن سروال ومعطف وحقيبة سوداء

جينيفر لوبيز بإطلالات مُختلفة في غضون 48 ساعة فقط

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 11:27 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

شاب يرفض تقبيل فيفي عبده على الهواء

GMT 00:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ون بلس تعلن عن هاتف "6T" بقارئ للبصمة مدمج مع الشاشة

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 05:47 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 13:25 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 09:02 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 13:20 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:08 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 09:11 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:32 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 04:22 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تامر مرسي يعلن انضمام الإعلامي شريف مدكور لقناة الحياة

GMT 06:31 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

سحر البحر

GMT 08:06 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

العملي يكشف أن "نوفاريس" ستقوي "الحقن"

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab