الشمالية السودانية تستنفر تحسبًا لهجوم الجبهة الثورية
آخر تحديث GMT14:22:41
 العرب اليوم -

"الشمالية" السودانية تستنفر تحسبًا لهجوم الجبهة الثورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الشمالية" السودانية تستنفر تحسبًا لهجوم الجبهة الثورية

الخرطوم ـ عبدالقيوم عاشميق

أكد والي الولاية الشمالية في السودان، الدكتور ابراهيم الخضر، أن أجهزة الولاية الأمنية والعسكرية والسياسية في حالة تأهب واستطلاع دائم لحدودها مع ولايات كردفان ودارفور، تحسبًا لأي اعتداء من الجبهة الثورية. وقال الخضر، في تصريحات عبر الهاتف من مدينة دنقلا لـ"العرب اليوم"، "إن الحكومة اصدرت توجيهات بفتح معسكرت التدريب العسكري للمتطوعين والمجاهدين، وأن حملة واسعة من الاستنفار بدأت تنتظم في الولاية منذ الاعتداءات على شمال وجنوب كردفان أخيرًا، ولا يوجد مؤشر على أن الولاية مستهدفة من قبل الجبهة الثورية، لكن لا يعني ذلك أن نستسلم لحالة الأمن والاستقرار التي تعيشها الولاية، لأن أخطر مهددات الأمن هو الشعور بالأمن"، مؤكدًا أن" أجهزة الولاية الأمنية والعسكرية والسياسية في حالة تأهب واستطلاع دائم لحدود الولاية مع ولايات كردفان ودارفور، وتتابع الحكومة التطورات   ريةالداخلية والخارجية". وأوضح والي الشمال، أن "من صالح الجبهة الثورية ألا يسود السلام  بين السودان  والجنوب، لأن ذلك يعني انقطاع المدد والعون والمأوى لحركات التمرد، لا سيما أن ليبيا  وتشاد وإثيوبيا وإريتريا قد انتهي فيها تواجد المتمردين تمامًا، إلا أن جنوب السودان إذا عاش في سلام مع السودان فذلك يعني نهاية التمرد، ولذلك فإن الحكومة السودانية وجيشها عزمت على هزيمة هؤلاء، والدخول في معارك فاصلة لكسر شوكة التمرد والقضاء عليه  والانتهاء من عصاباته المسلحة التي ستفقد المدد إذا ما ساد السلام بين دولتي السودان والجنوب"، مضيفًا أنه "بعد انتهاء المعركة مع هؤلاء يمكن الحديث عن تفاوض". واختتم رئيس البرلمان السوداني، أحمد إبراهيم الطاهر، زيارة إلى الولاية الشمالية للوقوف   على الترتيبات الأمنية، عقد خلالها اجتماعات مع حكومة الولاية، فيما نفى والي الشمالية في تصريحات عقب زيارة رئيس البرلمان، وجود أية تجمعات للتمرد في حدود الولاية مع شمال كردفان ودارفور، حيث قال الخضر، بحسب شبكة "الشروق"، "كانت هناك احتمالات بوجود متمردين في وادي هور، لكن بعثنا بطلائع وأرسلنا استطلاعات ولم يجدوا شيئًا". وكانت الولاية الشمالية قد شكلت قوة عسكرية مشتركة سميت "درع الصحراء"، وقامت  بعمليات تمشيط واسعة على المناطق الحدودية، في أعقاب تسريبات عن نية الجبهة الثورية شن عمليات خاطفة على مناطق ومواقع إستراتيجية في شمال السودان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشمالية السودانية تستنفر تحسبًا لهجوم الجبهة الثورية الشمالية السودانية تستنفر تحسبًا لهجوم الجبهة الثورية



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:28 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
 العرب اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 00:59 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

ثمانية علامات مبكرة لاكتشاف الخرف منها تقلب المزاج

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 01:13 2022 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

دراسة مرضى الحساسية أقل عرضة للإصابة بكورونا

GMT 14:03 2022 الإثنين ,11 تموز / يوليو

تناول المكسرات مرتبط بانخفاض أمراض الكلى

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية

GMT 12:32 2022 الجمعة ,02 أيلول / سبتمبر

قلة النوم تُصيب الأطفال والمراهقين بالسمنة

GMT 07:59 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

محمود مرسي

GMT 12:08 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

ياسمين صبري تخطف الأنظار في فستان أسود اللون

GMT 12:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

مرتجي يراهن على "العمومية" في كتابة الدستور

GMT 01:34 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "العاصي" للكاتبة الشابة ميادة أبو يونس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab