السودان يتهم الجنوب بعدم الجدية في المفاوضات الأخيرة
آخر تحديث GMT14:14:07
 العرب اليوم -

السودان يتهم الجنوب بعدم الجدية في المفاوضات الأخيرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السودان يتهم الجنوب بعدم الجدية في المفاوضات الأخيرة

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

أصدرت وزارة الخارجية السودانية بيانًا مساء السبت بشأن جولة التفاوض بين السودان وجنوب السودان  التي اختتمت في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا دون إحراز  تقدم، وقال بيان الوزارة إن وفد دولة جنوب السودان لم يكن جادًا خلال الاجتماعات في التوصل لخطوات عملية لتنفيذ ما تم الاتفاق. وأشار البيان إلى أن السودان لايزال يحتفظ بإرادته القوية من أجل إحلال السلام مع جمهورية جنوب السودان وتجاوز حالة العداء إلى تعاون بناء يحقق مصالح البلدين ويضمن الاسقرار في المنطقة والقارة الأفريقية. وكشف البيان عن الاجتماعات التي انفضت جرت على ثلاثة مسارات شملت تنفيذ الترتيبات الانتقالية بشأن أبيي، وتنفيذ اتفاقات الترتيبات الأمنية المتعلقة بالمنطقة الآمنة منزوعة السلاح وإعداد مصفوفة متكاملة وشاملة وفق جداول زمنية للإتفاقات الموقَّعة بين البلدين في أديس أبابا فى 27 أيلول/سبتمبر 2012، وبحسب البيان، فإن المسار الخاص بالنزاع بشأن تبعية منطقة أبيي تم الاتفاق فيه على كافة الترتيبات المتعلقة بتشكيل المؤسسات المدنية في المنطقة عدا المجلس التشريعى لأبيي الذي أعاق الاتفاق عليه إصرار وفد حكومة جنوب السودان أن تكون لهم الغالبية في المجلس، بينما رأى السودان أن يكون ذلك مناصفة. كما لم يتم  تشكيل شرطة أبيي المشتركة لعدم حضور الجهة المختصة من قبل جنوب السودان، أمَّا مسار الآلية السياسية الأمنية المشتركة فقد تم الاتفاق على كافة التفاصيل المتعلقة بتفعيل آلية المراقبة والتحقق للمنطقة الآمنة منزوعة السلاح وفريق المراقبة العسكرية بما في ذلك رئاسة فرق المراقبة وقوات الحماية الخاصة بذلك. لكن مرة أخرى أعاق وفد حكومة جنوب السودان المضي قدمًا في بدء تنفيذ المنطقة الآمنة منزوعة السلاح بتراجعه عن التنفيذ الكامل لاتفاق الترتيبات الخاصة بمنطقة 14 ميل وذلك بإصراره على سحب جزئي لقواته من المنطقة، ولم تجد الجهود الكبيرة والمقدرة التي بذلتها الوساطة ورئيس الوزراء الأثيوبي ورئيس الإيقاد هايلي ماريام ديسالين في إقناعهم بالعدول عن ذلك. كما رفض وفد حكومة جنوب السودان تشكيل آليات للمراقبة والتحقق من فك الارتباط بين جيشه والتمرد في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، ووقف الدعم والإيواء للحركات المسلحة المتمردة؛ بل أبدى المزيد من التعنت برفضه التوقيع على ما تم الإتفاق عليه مع الإقرار بنقاط الإختلاف، ضاربًا عرض الحائط بمخرجات القمة الرئاسية بين البلدين والاتفاقات بين البلدين التي بذلت جهودًا ضخمة للتوصل إليها. وفي ما يتعلق بمسار إعداد مصفوفة شاملة بجميع الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها في 27 أيلول/ سبتمبر 2012، فقد أعاق  وفد الجنوب مرة أخرى التوصل لاتفاق برفضه التوقيع على ما تم الاتفاق عليه في جانب الترتيبات الأمنية بالإضافة لوضعهم شروطًا (بحسب بيان الخارجية السودانية) بشأن الاتفاق على العمل معًا لإعفاء الديون؛ وذلك بمطالبتهم بسحب دعوي شركة سودابت (شركة سودانية استولت حكومة الجنوب على أصولها) ضد حكومة جنوب السودان مقابل ذلك التحرك في اتجاه اعفاء الديون، رغم أن ذلك منصوص عليه فى اتفاق البترول. وأضاف بيان الخارجية السودانية: كان واضحاً عدم جدية جانب وفد حكومة جنوب السودان، خلال الاجتماعات في التوصل لخطوات عملية لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالمسارات الثلاثة ومماطلتهم في تنفيذ ما تم إقراره من قبل الرئيسين في القمة التي عقدت بينهما، واختتمت وزارة الخارجبة السودانية بيانها بالإشارة إلى أنَّ السودان حريص على تحقيق تقدم في كافة المسارات من خلال الاجتماعات المقرر عقدها بعد القمة الأفريقية القادمة لاستكمال ما تبقى من عقبات فى طريق تنفيذ الإتفاقيات، تحت رعاية الآلية الأفريقية رفيعة المستوى  بقيادة ثابو امبيكي، وكان وزير الدفاع السوداني الفريق عبد الرحيم محمد حسين  قال في نصريحات في مطارالخرطوم  عصر السبت ان مواقف وفد الجنوب الجديدة في المفاوضات أفشلت التوصل لأرضية مشتركة تسمح بتنفيذ اتفاق البلدين الموقع سابقًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان يتهم الجنوب بعدم الجدية في المفاوضات الأخيرة السودان يتهم الجنوب بعدم الجدية في المفاوضات الأخيرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان يتهم الجنوب بعدم الجدية في المفاوضات الأخيرة السودان يتهم الجنوب بعدم الجدية في المفاوضات الأخيرة



ارتدت فستانًا مميَّزا باللون الأصفر وقلادة ذهبية ضخمة

ستون أنيقة خلال توزيع جوائز "رابطة المنتجين "

واشنطن ـ يوسف مكي

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:27 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 العرب اليوم - ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته

GMT 09:18 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

صحيفة أميركية تختار السنغال ضمن 52 مكانًا لزيارتها
 العرب اليوم - صحيفة أميركية تختار السنغال ضمن 52 مكانًا لزيارتها

GMT 14:51 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"

GMT 07:45 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"
 العرب اليوم - حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 14:17 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة 9 أشخاص في انفجار انتحاري ضرب تونس العاصمة

GMT 10:34 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الخميس يؤكّد تنظيم برامج تدريبية مع "الوطنية للإعلام"

GMT 18:03 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"المكافحة" تعيد 200 ألف حبة مخدرة إلى شركة أدوية

GMT 20:29 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع مخزون المياه في سدود القصرين الكبرى والتّلية

GMT 19:04 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

مهن يحق للوافدين العمل بها دون موافقة الكفيل

GMT 14:42 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

العامري يبدأ التحضير للإحتفال بـ"الشارقة عاصمة للكتاب"

GMT 06:11 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

تقرير مفصل عن سيارة "بيجو" العائلية من طراز "5008"

GMT 04:29 2015 السبت ,14 شباط / فبراير

أفضل عشرة أماكن تقدم وجبات الفطور في باريس
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab