الخرطوم تمنع قادة المعارضة من السفر إلى جنيف
آخر تحديث GMT22:24:38
 العرب اليوم -

الخرطوم تمنع قادة المعارضة من السفر إلى جنيف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الخرطوم تمنع قادة المعارضة من السفر إلى جنيف

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

منعت السلطات السودانية عدداً من قيادات الأحزاب السودانية المعارضة من مغادرة الخرطوم إلى جنيف للمشاركة في مؤتمر للحوار الإانساني الخاص بتناول عدة قضايا من بينها إيجاد رؤية مشتركة للمعارضة السودانية حول مستقبل السودان، وينظم المؤتمر مركز الحوار الإنساني في جنيف بدعم من الاتحاد الأوروبي، وقال عضو وفد أحزاب المعارضة والقيادي في حزب الأمة المعارض عبد الجليل الباشا، إن مدير المركز أبلغهم بأنه أطلع السلطات الحكومية بموعد قيام المؤتمر وبالأسماء التي ستشارك فيه، وأوضح الباشا في تصريحات لـ"العرب اليوم" أن السلطات كانت تعلم مشاركتنا في المؤتمر رغم ذلك منعته مع أخرين من السفرعبر مطارالخرطوم  في وقت متأخر من مساء السبت، ومن أبرز الذين   منعوا من السفر كمال عمر من حزب "المؤتمرالشعبي" بقيادة الترابي، وانتصار العقلي من الحزب "الناصري" وصديق يوسف من الحزب "الشيوعي" وفتحي نوري وأخرين، وانتقد الباشا هذه الخطوة، وقال إنها تؤشرعلى عمق الأزمة التي تواجه الحكومة السودانية حاليا، وإنها ستعيد إنتاج الأزمة، مضيفاً أن منع الحكومة للحوار يعني أنها تشجع العنف واللجؤ إلى منابر أخرى، مؤكداً أن المؤتمر يهدف إلى بحث الأزمة السودانية والوصول إلى رؤية مشتركة، وقال عبد الجليل الباشا إن المعارضة ترفض منعها من المشاركة في المنابروملتقيات الحوار، مضيفاً أنه من المستغرب أن يتخوف النظام من عقد لقاء  يضم سودانيين للتفاكر حول قضايا بلادهم. وفي تعليق له يقول عضو القطاع السياسي في الحزب الحاكم في السودان (المؤتمر الوطني) الدكتور ربيع عبد العاطي عبيد أن الحكومة لا تمنع الحوار، مضيفاً في تصريحات لـ"العرب اليوم" : في اعتقادي قرار منع هؤلاء من السفر ليس مرتبطاً بأمر سياسي، وقد يعود المنع إلى قضايا أخرى لاعلاقة لها بالسياسة، وأكد أن  الحكومة مع الحوار في أي مكان وزمان، وأن السلطات لاتمنع من يريد مغادرة السودان أو دخوله، وأن الحوار له أكثر من باب ، وفي سؤال لـ"العرب اليوم" عن اتهام المعارضة للحكومة بأنها تراهن على الوقت وأنها غير جادة في الحوار، قال إن الوقت ليس خصماً على الحوار،  لكنه من أجل إعداد المخرج الإيجابي لهذا الحوار، وعن ما إن كان يرى أن المسافة متباعدة بين الحكومة والمعارضة، أجاب  لا أعتقد أن المسافة بين الحكومة والمعارضة متباعدة، إن كان هناك موضوعية  سيحدث التقارب ، واختتم ربيع عبد العاطي عبيد تصريحاته، بالإشارة إلى أن   الذين وقعوا فريسة للخيال والجنوح للعنف والتطرف والمعارضة من أجل المعارضة لن يحدث تقارب معهم، لأن هؤلاء نظرياتهم تقوم على التباعد  والتخطيط لإسقاط النظام.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخرطوم تمنع قادة المعارضة من السفر إلى جنيف الخرطوم تمنع قادة المعارضة من السفر إلى جنيف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخرطوم تمنع قادة المعارضة من السفر إلى جنيف الخرطوم تمنع قادة المعارضة من السفر إلى جنيف



تألّقت ببدلة رماديّة مؤلّفة مِن سروال ومعطف وحقيبة سوداء

جينيفر لوبيز بإطلالات مُختلفة في غضون 48 ساعة فقط

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 11:27 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

شاب يرفض تقبيل فيفي عبده على الهواء

GMT 00:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ون بلس تعلن عن هاتف "6T" بقارئ للبصمة مدمج مع الشاشة

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 05:47 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 13:25 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 09:02 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 13:20 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:08 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 09:11 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:32 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 04:22 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تامر مرسي يعلن انضمام الإعلامي شريف مدكور لقناة الحياة

GMT 06:31 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

سحر البحر

GMT 08:06 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

العملي يكشف أن "نوفاريس" ستقوي "الحقن"

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab