باخ يحذّر من الانزلاق في سوق الاحتجاجات خلال ألعاب طوكيو 2020
آخر تحديث GMT02:47:17
 العرب اليوم -

عقب انتقادات لقانون يحظرها لدى الرياضيين على المنصات أو الميدان

باخ يحذّر من "الانزلاق في سوق الاحتجاجات" خلال ألعاب طوكيو 2020

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باخ يحذّر من "الانزلاق في سوق الاحتجاجات" خلال ألعاب طوكيو 2020

الألعاب الأولمبية
طوكيو - العرب اليوم

حذر رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ السبت، من أن يسمح للألعاب بـ"الإنزلاق إلى سوق الاحتجاجات"، عقب انتقادات لقانون يحظرها لدى الرياضيين.وكان رئيس اللجنة الأولمبية الدولية تعرض لانتقادات بعد قيام اللجنة الأولمبية الدولية في يناير الماضي بتحديث إرشاداتها حيال نشاط الرياضيين، وحظرت حينها أي نوع من الاحتجاجات على منصات التتويج أو في الميدان، في حكم يطال الرياضيين الداعمين لحركة "حياة السود مهمة".لكن باخ، الذي فاز بذهبية فرق المبارزة في أولمبياد 1976، قال إنه تعرف على "العجز السياسي للرياضة" عندما قاطعت ألمانيا الغربية دورة الألعاب الأولمبية عام 1980 بسبب الغزو السوفيتي لأفغانستان.

وكتب باخ في صحيفة "غارديان" البريطانية أن: "الرياضيين يجسدون قيم التميز والتضامن والسلام، ويعبرون عن ذلك من خلال كونهم محايدين سياسيا في ميدان اللعب وأثناء الاحتفالات".وأضاف أنه: "في بعض الأحيان، يجب التوفيق بين هذا التركيز على الرياضة وحرية التعبير التي يتمتع بها جميع الرياضيين أيضا في الألعاب الأولمبية، وهذا هو السبب في وجود قواعد لميدان اللعب والاحتفالات التي تحمي هذه الروح الرياضية".

وتابع باخ أن: "القوة الموحدة للألعاب لا يمكن أن تتكشف إلا إذا أظهر الجميع الاحترام والتضامن مع بعضهم البعض. أما عكس ذلك، فستنزلق الألعاب إلى سوق من الاحتجاجات بجميع أنواعها، تقسم العالم ولا توحده".وبداية الشهر الحالي، أعرب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى سيباستيان كو عن دعمه للرياضيين في مسألة "الركوع" على منصات التتويج في أولمبياد طوكيو 2020 المؤجل جراء تفشي جائحة كوفيد-19، "طالما يتم مع الاحترام الكامل للمتنافسين الآخرين".

واشتهرت عملية الركوع بوضع ركبة واحدة على الأرض، من خلال ظهير كرة القدم الأمريكية السابق كولين كايبرنيك، الذي بدأ الركوع قبل عزف النشيد الوطني في العام 2016، للاحتجاج على وحشية الشرطة ضد السود والأقليات الأخرى.ونبذت رابطة كرة القدم الأمريكية كايبرنيك بسبب احتجاجه الراكع، ما جعله والرياضيين الذين احتذوا بحركته موضع إدانة المحافظين، بمن فيهم الرئيس  دونالد ترامب.ولكن في يونيو، سمحت رابطة كرة القدم الأمريكية بـ"الاحتجاجات السلمية"، فيما حض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الدوريات على استخدام "الحس السليم" عند اتخاذ قرار بشأن اتخاذ إجراء حيال أي نشاط سياسي.

قد يهمك ايضا:

مسيرة الشعلة الأولمبية تنطلق من فوكوشيما نهاية آذار المُقبل
طوكيو تطالب الجماهير بالحضور إلى ملاعب الأولمبياد بحقائب قليلة بسبب "كورونا"

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باخ يحذّر من الانزلاق في سوق الاحتجاجات خلال ألعاب طوكيو 2020 باخ يحذّر من الانزلاق في سوق الاحتجاجات خلال ألعاب طوكيو 2020



لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها مايناسبك

لندن_العرب اليوم

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:29 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل الوجهات السياحية للعرسان في مالطا

GMT 18:06 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العرب جميرا يفتتح مطعم "سال"

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جنرال موتورز توظف 3000 مهندس لتطوير مركبات ذاتية القيادة

GMT 14:35 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كندا تتهم 4 دول باستهدافها ببرامج قرصنة

GMT 00:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"الموارد البشرية" في السعودية تكشف حقيقة إلغاء الكفالة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"مازدا" تُطلق سيارة جديدة تدعم "آبل كاربلاي" و"أندرويد أوتو"

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 01:33 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منظومة للذكاء الصناعي ترفع كفاءة التطبيقات الإلكترونية

GMT 14:51 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

غوغل كروم تسد ثغرات خطيرة يتسلل منها الهاكرز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab