أرفض العمل في السينما حفاظًا على تاريخي الفني
آخر تحديث GMT21:39:42
 العرب اليوم -

ليلى غفران في حديث إلى "العرب اليوم"

أرفض العمل في السينما حفاظًا على تاريخي الفني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أرفض العمل في السينما حفاظًا على تاريخي الفني

المطربة المغربية ليلى غفران
القاهرة – طه حافظ

القاهرة – طه حافظ أعلنت المطربة المغربية ليلى غفران أنها ستصدر ألبومها الجديد نهاية الأسبوع الجاري، قبل أيام من عيد الأضحى المبارك, وأنها ستقدم عدداً من الشعراء والملحنيين الجدد, وبررت عدم خوضها تجربة التمثيل في السينما بالمحافظة على تاريخها الفني.
وقالت ليلى غفران، في حديث إلى "العرب اليوم"، "أصدر ألبومي الجديد خلال الأيام القليلة المقبلة, وأغنيات متنوعة في الكلمات والألحان والموسيقى, كما أقدم من خلاله أساليب موسيقية جديدة،  سيفاجئ جمهوري بها, وأقدم عدداً من الشعراء والملحنيين الشباب، الذين يمتلكون موهبة كبيرة تأهلهم ليصبحوا من أكبر الشعراء والملحنيين فى الوطن العربي، خلال المرحلة المقبلة"، مضيفة أنها "تعاقدت مع شركة مزيكا لتوزيع الألبوم, والذي أخوض من خلاله تجربتي الثانية في الإنتاج لنفسي, بعد نجاحي في إنتاج ألبومي السابق (جرح من نصيبي)", متمنية أن "تكلل التجربة بالنجاح, فإنتاج الفنان لنفسه يجعله محررًا من قيود المنتجين وتدخلاتهم, ومن ثم تقديم فن محترم، يناسبه ويرضي ذوق جمهوره"، معتذرة إلى الجمهور عن "طول غيابي منذ تقديم ألبومي الأخير، قبل أربعة أعوام, حيث اضطررت لتأجيل صدور الألبوم أكثر من مرة، بسبب الأحداث التي يشهدها الوطن العربي, والتي تابعتها وأنا أتألم, لأن الشعب العربي لا يستحق أن يعيش وسط هذه الحالة من الفزع والرعب, وأتمنى أن يعم الاستقرار كل دول الوطن العربي في أقرب وقت".
ونفت ليلى ما تردد عن تحضيرها لفيلم سينمائي, وأوضحت "عرض عليَّ خلال الفترة الماضية العديد من السيناريوهات, ولكني رفضتها جميعًا حفاظًا على تاريخي الفني, حيث وجدت هذه السيناريوهات لا لتيق بي أو بجمهوري".
يشار إلى أن ألبوم ليلى غفران الجديد يضم 10 أغنيات متنوعة، منها الأغنية الدرامية، فى أغنية "شكرًا يا جرح"، والتي تحكي فيها معاناة الحبيب عندما يتعرض لجرح من حبيبه، كما تقدم أغنية من الفلكلور المغربي، وهى بعنوان "يا وليدي"، إضافة إلى أغنيات "أحلامي" و"خاصمتك" و"ضربة قاضية"، وغيرها.
وتعاونت ليلى في الألبوم مع مجموعة كبيرة ومتنوعة من الشعراء، منهم حسام عبدالله، وصلاح مندي، ومحمد عبدالخالق، كما تعاونت مع مجموعة كبيرة من الملحنين، منهم حاتم عزت، وهاني فاروق، وكذلك تعاونت مع مجموعة من الموزعين منهم رفيق عاكف، وأحمد شعتوت.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أرفض العمل في السينما حفاظًا على تاريخي الفني أرفض العمل في السينما حفاظًا على تاريخي الفني



جولة على أبرز إطلالات سيدة الأناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 08:27 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 07:50 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

براءة اختراع تكشف خطط آبل بشأن نظارتها الذكية

GMT 02:10 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

خمس دول عربية تعاني من انهيار قيمة عملتها

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 09:46 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

"بي آند بي" تجري تعديلات على مرسيدس الفئة G

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 01:55 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab