هند صبري تؤكد أن شخصية دولت فهمي يجب أن تُلهم الجيل الحالي
آخر تحديث GMT05:02:38
 العرب اليوم -

هند صبري تؤكد أن شخصية "دولت فهمي" يجب أن تُلهم الجيل الحالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هند صبري تؤكد أن شخصية "دولت فهمي" يجب أن تُلهم الجيل الحالي

الفنان التونسية هند صبري
القاهرة - العرب اليوم

عبّرت الفنانة التونسية هند صبري عن سعادتها بمشاركتها في فيلم "كيرة والجن"، مؤكدةً في تصريحات صحافية أنها كانت تتوقع نجاحه، إذ قالت: "أنا سعيدة جداً بالنجاح الذي يحققه فيلم "كيرة والجن"، فشخصية "دولت فهمي" التي أجسدها في العمل هي أكثر عنصر جذبني فيه منذ قرأت الرواية، فهي شخصية أسطورية بداية من نشأتها ومروراً بحياتها وكفاحها وما وصلت إليه في النهاية، كما أن نهايتها التراجيدية جعلتها شخصية مغرية لأي فنانة".

وأضافت: "أمور كثيرة جذبتني للفيلم، سواء أسماء نجومه أو مخرجه أو صنّاعه من تأليف وتصوير وديكور وموسيقى، فكنت أعلم من البداية أنني أشارك في عمل مميز ومهم، والمخرج مروان حامد ينافس فيه نفسه، وشركة سينرجي قدّمت إنتاجاً ضخماً للفيلم".

وتابعت قائلةً: "إنتاج أفلام تاريخية يحتاج إلى قوة لكي يظهر بطريقة صحيحة، فهذا ليس فيلماً ضخم الإنتاج فقط، بل فيلم سيؤرخ لحقبة مهمة في تاريخ مصر".

وعن أهمية شخصية "دولت فهمي" بالنسبة إليها، قالت صبري: "هي شخصية ترمز الى الحركة النسوية في بداية نشأتها بمصر، وبدايات خروج المرأة من البرقع والبيت ليكون لها دور وطني وقومي، كما ترمز الى أشياء كثيرة أكبر من أن تكون مجرد شخصية واحدة، وهو شرف كبير لي أن أجسد رمزاً من رموز الحركة النسوية في مصر والمقاومة ضد الاحتلال".

وعن مرجعيتها في تكوين الشخصية، قالت: "ليس هناك مادة تاريخية دسمة عن "دولت فهمي"، بل كتابات للراحلَين مصطفى أمين وعاصم الدسوقي، فهما أكثر من تطرق الى شخصية "دولت فهمي"، وأنا حرصت بالطبع على قراءة ما كتباه".

وأضافت: "وكذلك سهرة تلفزيونية من بطولة سوسن بدر، لذلك أدخلت جزءاً كبيراً من خيالي في تصوري للشخصية وشكلها وطريقتها، وبالطبع مزيج من تصورات المخرج مروان حامد ومؤلف الفيلم أحمد مراد، فلم يكن لدينا أي مرجعية عن شكل الشخصية مثلاً وملابسها وهل كانت ترتدي البرقع أم لا، وهل كانت تلبس إفرنجي أم لا، ولا يوجد صور لها، فكان لا بد من اللجوء الى الخيال".واستطردت هند صبري قائلةً: "أجرينا بعض التغييرات على الشخصية في الفيلم فلم تكن تشبه تماماً الرواية، وتم دمج أحداث وتفاصيل وإضافة تفاصيل ومحو أخرى لتتناسب مع طبيعة الفيلم ورؤيته". وأضافت: "رغم أن "دولت فهمي" مختلفة عني تماماً، سواء اجتماعياً أو في طريقتها وتفاصيلها ولكنها ملهمة جداً لي في قوة الشخصية، ورغم أن تجسيد تلك الشخصية أرهقني كثيراً، لكنه كسر حاجز قلة الحديث في الدراما عن قوة النساء في تاريخنا وحضارتنا، فهي شخصية شجاعة وقوية... ومن المفروض أن تبقى مصدر إلهام للفتيات الصغيرات، فتلك النساء هن مَن مهّدن الطريق لخروج الفتيات اليوم، خرجت من البيت ودرست وسافرت الى القاهرة وحدها، النساء مثل "دولت فهمي" يجب إبرازهن للفتيات كبطلات ومصدر إلهام لهن".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

هند صبري تُؤكد أن دورها في "كيرة والجن" مَصدر إلهام للبنات

هند صبري تؤكد أن "كيرة والجن" عمل فني ضخم لا ينافس سوى نفسه

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هند صبري تؤكد أن شخصية دولت فهمي يجب أن تُلهم الجيل الحالي هند صبري تؤكد أن شخصية دولت فهمي يجب أن تُلهم الجيل الحالي



هيفاء وهبي تتألق بالجمبسوت في أحدث ظهور لها

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:18 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن
 العرب اليوم - موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن

GMT 08:25 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة
 العرب اليوم - سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة

GMT 08:40 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

تصاميم جدار التلفاز لعام 2022
 العرب اليوم - تصاميم جدار التلفاز لعام 2022

GMT 03:33 2022 السبت ,06 آب / أغسطس

ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة
 العرب اليوم - ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 13:02 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إيلي صعب يستوحي مجموعته الجديدة من حكايات عروس البحر

GMT 19:05 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة مهندس عثر عليه صيادو البرلس حيًا وبه 5 طعنات

GMT 11:33 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

لاند روفر تفكر بإنتاج سيارة رنج روفر كوبيه كبيرة

GMT 17:55 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

النني يوجه رسالة إلى سواريز وكافاني بعد قرعة كأس العالم

GMT 01:53 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاتان أردنيتان تبتكران التطريز على "البشاكير" و"المناشف"

GMT 00:40 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

كيليان جورنيت يتسلق جبل إيفرست بدون أكسجين

GMT 07:49 2016 الخميس ,03 آذار/ مارس

أسرار جسد الممثلة الأميركية جينيفر لورانس

GMT 08:40 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

أبرز الفروق بين ساعتي "آبل" الذكية "Watch 3" و "Watch 4"

GMT 10:35 2019 الخميس ,11 تموز / يوليو

أصول محمد صلاح تعود إلى "قبيلة يمنيّة"

GMT 18:23 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

عصير البطاطا الحل الأمثل لقرحة المعدة

GMT 13:27 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو يلجأ إلى محامي "هوليوود" في قضية اغتصاب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab