داليا مصطفى تكشّف عن اشتراكها في مسلسل قمر هادي
آخر تحديث GMT22:18:50
 العرب اليوم -

داليا مصطفى تكشّف عن اشتراكها في مسلسل "قمر هادي"

داليا مصطفى تكشّف عن اشتراكها في مسلسل "قمر هادي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - داليا مصطفى تكشّف عن اشتراكها في مسلسل "قمر هادي"

الفنانة داليا مصطفى
القاهرة - سارة عبد الستار

كشّفت الفنانة داليا مصطفى، عن اشتراكها في السباق الرمضاني المقبل، من خلال مسلسل "قمر هادي"، بطولة هاني سلامة، حيث قالت، "عندما قرأت سيناريو المسلسل أعجبت به كثيرًا حيث إنني من خلال هذا العمل، سأقدم دورين لشخصيتين مختلفتين تمامًا، وسيكون هذا مفاجأة للمشاهدين، كما إنني سعيدة لمشاركة الفنان هاني سلامة في هذا العمل، لأنه فنان متميز وصاحب بصمة فنية".

أما عن رأيها في قلة الأعمال الدرامية الرمضانية هذا العام، قالت في تصريح خاص لـ"العرب اليوم"، "أعتقد أن قلة الأعمال الدرامية هذا العام ستؤثر بالسلب على الدراما المصرية، وهل قلة الأعمال الدرامية التي يصل عددها إلى أقل من ١٥ مسلسل ستخرج بشكل جيد أم لا وما هي طبيعة الموضوعات المقدمة، وأتمنى أن لا يتم تخفيض عدد المسلسلات أكثر من ذلك، لأن هذا يعنى تهديد للدراما المصرية ومكانتها".

أقرأ يضًا

وتابعت،" أرى أن قلة الأعمال الدرامية ستكون في صالح المشاهد حتى لا يتم تشتيت ذهنه بكثرة الأعمال المعروضة، لكنها ليست في صالح العاملين في هذا المجال، فالعمل الدرامي لا يقوم على الفنان أو المخرج فقط لكن هناك مئات العاملين في الدراما سيؤثر عليهم قلة الأعمال، فلابد أن يكون هناك دراسة لتقليص عدد المسلسلات، للأسف هناك تخطيط غير مدروس سيؤثر بنسبه كبيرة على العاملين في الدراما".

وعن رأيها في تقليص أجور النجوم في الأعمال الدرامية، بيّنت، "هذا صحيح، ولو كنت أنا المسؤولة عن أجور النجوم كنت سأقوم بتقليل هذه الأجور المبالغ فيها، وسبق وتحدثت مع نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكى في هذا الموضوع، وطلبت منه أن يتم تحديد أجر معين للفنان، سواء نجوم صف أول أو ثان أو ثالث، لكن إن يحدد الفنان أجره بنفسه هذا شيء سيء".

وأضافت داليا، "منذ سنوات كنت أقدم أكثر من عمل فني، منها مسلسل (العصيان) بأجزائه، بجانب مشاركتي في أعمال أخرى في ذلك الوقت، ارتفع أجري إلى ٣٠ ألف جنيه، وكان بالنسبة لي مبلغ كبير جدًا، أما الآن فهناك نجوم بعينها تحصل على أجر خيالي يصل إلى أربعين مليون جنيه في عمل درامي، وهو مبلغ ضخم، وأنا ضد ما يحدث مهما كان حجم هذا النجم، لأنه في المقابل يتم تخفيض أجور باقي العاملين في المسلسل وهذا ظلم".

وعن تأخر خطواتها الفنية، قالت، "أنا راضية تمامًا عن هذه المرحلة الفنية، لأنه لا يستطيع أي شخص أن يحصل على كل الأشياء في وقت واحد، أنا تزوجت في عز نجوميتي، وقررت أعمل عيلة وأولاد، ولكنى غير منزعجة، وأنا عدت من جديد بعد الاطمئنان على أولادي ووضعهم على الطريق الصحيح".

وبشأن معايير اختيارها للأعمال الفنية، قالت،" أول ما يهمني هو السيناريو أو النص المعروض عليّ، بجانب الفنانين المشاركين في العمل، ولو العمل جيد سأقبل بالأجر المناسب لي، منذ سنوات كنت لا أهتم بالأجر لأني كنت أشارك في أكثر من عمل فني، لكن الآن الأجر مهم خاصة في ظل ارتفاع الأسعار، على الأقل احصل على مبلغ يغطى تكفله الملابس التي ارتديها أثناء التصوير".

وتحدثت داليا عن تجربتها في مسلسل " الكبريت الأحمر"، وقالت، "من أكثر الأعمال الفنية التي استمتعت بها، خاصة النص الدرامي، وكل فريق العمل، كما أنى استمتعت بالعمل مع المخرج عصام الشماع، وخيري بشارة فكلا منهم كان حريص على خروج المسلسل بشكل جيد".

وقالت، "دور جيرمين في (الكبريت الأحمر)، مُختلف عن أدواري السابقة، لأني أحب هذه النوعية من الأعمال لأنها لا تشبهني وبها تغييرات كثيرة وتخرج طاقات تمثيلية مختلفة وتعتمد في بعض الأحيان على تعبيرات الوجه، وفى الوقت نفسه هي جرأة عادية وليست مستفزة للمشاهد، ولا تؤذي عينه".

وعن ما إذا كان  توقيت عرض مسلسل "الكبريت الأحمر"، عرضه للظلم، أكّدت ذلك قائلة، "بالفعل توقيت العرض ظلمه ظلم فادح، ولو تم عرضه في شهر رمضان حسبما كان مقرر له لحقق نجاح فاق كل التوقعات، ولكن المسلسل تم تأجيل عرضه أكثر من مره، بالإضافة إلى أن الظروف الإنتاجية تسببت في توقفه كثيرًا، وهذا بالطبع ألغى فكرة عرضة في رمضان، وأنا كنت أفضل عرضه في شهر رمضان لأن هناك إقبال كبير من قبل المعلنين في هذا الشهر، وبالتالي فهذا شيء مهم للفنان لأنه يضمن مشاهدة عمله".

وأوضحت أسباب ابتعادها عن السينما، وقالت، "أين هي السينما الآن، عدد الأفلام قليل جدًا مقارنة بالسنوات الماضية، وأنا لم يعرض عليّ المشاركة في أي أعمال سينمائية خلال هذه الفترة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- داليا مصطفى تُؤكّد أنّ شخصيتها في "البيت الكبير 2" شريرة

- داليا مصطفى تعرب عن سعادتها بحضورها مهرجان القاهرة 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داليا مصطفى تكشّف عن اشتراكها في مسلسل قمر هادي داليا مصطفى تكشّف عن اشتراكها في مسلسل قمر هادي



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab