ريهام عبد الغفور تبحث عن عمل فني يجمعها بوالدها
آخر تحديث GMT08:53:01
 العرب اليوم -
مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط يقول أن اتفاق الإمارات ـ إسرائيل يوقف مخطط الضم الإسرائيلي وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح تطوير العلاقات الطبيعية منحى واقعي تطرحه الإمارات بكل شفافية بعيدا عن المزايدات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح المبادرة أتاحت إبعاد شبح ضم الأراضي الفلسطينية ومنح المزيد من الوقت لفرص السلام عبر حل الدولتين وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح ردود الفعل الإيجابية من العواصم الرئيسية على الإعلان الثلاثي مشجعة بيرين سات تطالب باحترام قناعتها في الملابس ومسلسلها الناجح في خطر ترامب نعمل على بلورة اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين وسيكون مرضيًا جدا محافظ بيت لحم كامل حميد يقر بإغلاق بلدة نحالين لمدة 48 ساعة بسبب تفشي فيروس كورونا. نتنياهو يؤكد أن الإمارات سوف تستثمر في "إسرائيل" استثمارات هائلة في مجالات كورونا والطاقة والمياه نتنياهو يصرح بان لا تغيير في خطتي لفرض السيادة على الضفة الغربية بالتنسيق الكامل مع الولايات المتحدة كوشنر يؤكد أن الاتفاق سيتيح لجميع المسلمين الصلاة في المسجد الأقصى
أخر الأخبار

بيّنت لـ"العرب اليوم" أن "القيصر" أحب الأعمال لقلبها

ريهام عبد الغفور تبحث عن عمل فني يجمعها بوالدها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ريهام عبد الغفور تبحث عن عمل فني يجمعها بوالدها

الفنانة ريهام عبد الغفور
القاهرة - سارة رفعت

أبدت الفنانة ريهام عبد الغفور، سعادتها لانضمامها إلى مسلسلي "الطوفان" و "دم مريم" وذلك لعرضهما في رمضان 2017 المقبل.

وأوضحت الفنانة ريهام لـ"العرب اليوم" قائلة: "سعيدة بانضمامي لأسرة كلٍ من المسلسلين، فكلاهما سيكونان مفاجأة للمشاهدين، نظرًا لاختلافهما الكلي عن أدواري السابقة، مشيرة إلى أن قصة مسلسل الطوفان مأخوذة عن رواية فيلم "الطوفان" للكاتب بشير الديك، ومن إنتاج فنون مصر ريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز، وإخراج خيري بشارة، ويضم كوكبة كبيرة من النجوم، منهم روجينا، وأحمد زاهر، وعبير صبري، ومحمود عبد المغني، وماجد المصري وغيرهم، بينما مسلسل "دم مريم.. ترنيمة إبليس" فهو بطولة رانيا يوسف وروبي وسوسن بدر وأحمد العوضي وأحمد مجدي وتأليف محمد أمين راضي وإخراج أسامة فوزي.

وانتقلت ريهام للحديث عن آخر أعمالها في رمضان الماضي، ومشاركتها في أكثر من عمل، قائلة: "قدمت في موسم رمضان مسلسل "القيصر" الذي اعتبره من أحب الأعمال إلي، وقمت من خلاله بدور ناشطة تدافع عن حقوق الإنسان، وهو ما حمّسني للمسلسل لأن الدور كان جديدًا عليّ تمامًا، كما أنني تمنيت كثيرًا العمل مع المخرج أحمد نادر جلال". أما بالنسبة لمسلسل "كلمة سر"، والعمل مع الفنانة لطيفة في أول أعمالها الدرامية، قالت إن "لطيفة لها نصيب من اسمها كما يقال، فهي لطيفة بالفعل ورغم خوضها للتمثيل لأول مرة إلا أنها كانت رائعة، وفي الكواليس كانت تستعد للدور جيدًا بالإضافة إلى أن مواعيدها جيدة، كما أنني استمتعت بالعمل مع المخرج سعد هنداوي، ورغم أنه التعاون الأول بيننا، إلا أنني تعلّمت منه الكثير".

وأكدت أنّ موافقتها على الظهور كضيف شرف في مسلسل "أفراح القبة"، شرفٌ لها أن تشترك بدورٍ صغير في هذا المسلسل القوي، الذي يضم نخبة من فناني الوطن العربي، ومخرج عظيم مثل محمد ياسين، لافتة إلى أن ظهورها كضيف شرف في عمل قوي لا يعيبها، ولكنه علامة مهمة في أرشيفها الفني.

وأضافت ريهام أنّ المعيار الأساسي الذي تتخذه في اختيارها للمسلسلات، هو الدور الجيد الذي يجعلها توافق وتتمسك بالمسلسل، والدور الجيد هو الدور الذي يكشف عن شيء جديد في تمثيلي ويقدمني بشكل مختلف. وحول سبب تركيزها في الأعمال الدرامية أكثر من السينمائية، أفادت ريهام، بأنها محسوبة على التلفزيون بدرجة كبيرة، موضحة أن بُعدها عن السينما بسبب قلة الأعمال المعروضة عليها، وأيضا مشاركتها في أفلام عدة وندمت عليها لاحقًا، لذلك راجعت نفسها وقرّرت التركيز أكثر على التليفزيون.

وقالت الفنانة الرقيقة إنها تعلمت من والدها أشرف عبد الغفور على المستوى الفني رغم أنها حزينة لم يجمعهما عملًا واحدًا، ولكن هو الذي علّمها كيف تذاكر الدور لساعات طويلة وتعلّق عليه، وليس الذهاب إلى الاستوديو للتصوير فقط، ونصحها بأن تقرأ السيناريو أكثر من مرة، وفي كل مرة ستكتشف أمورًا جديدة تفيدها في تقديم الشخصية.

وكشفت عن المطربين المفضّلين بالنسبة لها، قائلة "بالطبع شيرين فأنا عاشقة لها وكذلك محمد حماقي ومحمد منير ووائل جسار". وعن حياتها الخاصة، قالت: "زوجي هو حب حياتي، أما ابني يوسف وفاروق فهما الحياة ذاتها، هما اللذان يملآن حياتنا بالبهجة والفرحة، وهما أغلى الأشخاص في حياتي، وهم ثمرتنا في الحياة، فيوسف صديقي وقريب مني جدا، بينما فاروق ما زال صغيرًا.

وتابعت الفنانة ريهام عبدالغفور، "بالتأكيد أحب التسوق، وأختار أزيائي بنفسي، والأهم أن تناسبني، كما أنني لا أختار سوى الألوان التي تعجبني، فمن المستحيل أن ارتدي ملابس لمجرد مواكبتي للموضة، فهذا ليس تفكيري. أما عن محافظتها على رشاقتها، فقالت إنها ليست عاشقة للطعام، لذلك نجدها دائما بكامل لياقتها البدنية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريهام عبد الغفور تبحث عن عمل فني يجمعها بوالدها ريهام عبد الغفور تبحث عن عمل فني يجمعها بوالدها



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab