مصر في نكبة ونهاية مرسي والإخوان باتت قريبة
آخر تحديث GMT03:49:01
 العرب اليوم -

يوسف شعبان في حديث إلى "العرب اليوم":

مصر في نكبة ونهاية مرسي و"الإخوان" باتت قريبة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصر في نكبة ونهاية مرسي و"الإخوان" باتت قريبة

عملاق السينما المصرية يوسف شعبان

الدار البيضاء - ليلى بنزروال   أعرب الفنان المصري الكبير يوسف شعبان في حديث لـ"العرب اليوم" عن سعادته بالتكريم الذي سيحظى به الليلة في المهرجان المغربي للفيلم القصير في دورته الثامنة المقامة في الدار البيضاء. وقال في حواره الأول في المغرب إنه سمع الكثير عن الأفلام المغربية ولم يسبق له أن تابعها وعن رأيه عن أوضاع مصر أكد أن ما تعيشه مصر عبارة عن نكبة وليست أبداً بثورة بعد دخول "الإخوان" أو "أتباع المرشد" كما أسماهم، وهم سبب الأزمات المصرية كلها، وأشار إلى أنه كان مع الثورة على مبارك لكن بسبب "الإخوان" بات يفضل حقبة مبارك واعتبر أن "الإخوان" عديمو الإحساس والسبب راجع لعدم حبهم للفن، والفن إحساس قبل أي شيء آخر.
  وتوقع يوسف شعبان أن مظاهرة 30 حزيران/يونيو الجاري ستحسم كل شيء إما الشعب أو مرسي ،وهذا سيحدد كل شيء في مصر.
  وعن سبب إيقاف تصويره مسلسل "النمرود" اعتبر السبب في ذلك لرأيه الصريح في "الإخوان" وعدائه لهم الذي سيستمر إلى حين رحيلهم.
  وأخيرا وعن رأيه في انتشار المسلسلات التركية قال إنها انطلقت من الزمن الجميل للأفلام المصرية في حين المسلسلات المصرية تعيش عهداً من السرعة والمشكلة رغبة البعض في الربح المالي ليس إلا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر في نكبة ونهاية مرسي والإخوان باتت قريبة مصر في نكبة ونهاية مرسي والإخوان باتت قريبة



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab