نضال الشافعي يكشف أن دور فتحي يحمل العديد من المفاجآت
آخر تحديث GMT11:42:38
 العرب اليوم -
الاتحاد الأوروبي يرحب بالاتفاق بين الإمارات وإسرائيل ويعتبر أنه يسهم في الاستقرار الإقليمي قوات الأمن العراقية تلقي القبض على 31 سوريا قدموا من منطقة الرقه بحوزتهم مواد متفجرة ألمانيا تدعو إلى خفض التصعيد بين اليونان وتركيا فيما يخص الخلاف بشأن غاز المتوسط وصول جثمان سمير الإسكندراني إلى مسجد السيدة نفسية لأداء صلاة الجنازة ألمانيا تقول إن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل مساهمة مهمة في السلام في المنطقة طائرة تركية مسيرة تستهدف سيارة لحزب العمال الكردستاني شمالي العراق وتقتل 3 من أعضاء الحزب سلطنة عمان تؤيد الإمارات بشأن الإعلان التاريخي المشترك بينها وبين الولايات المتحدة وإسرائيل وزارة الخارجية اليابانية تعتبر الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل خطوة مهمة لتخفيف التوتر الإقليمي وتعزيز الاستقرار في المنطقة مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط يقول أن اتفاق الإمارات ـ إسرائيل يوقف مخطط الضم الإسرائيلي وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح تطوير العلاقات الطبيعية منحى واقعي تطرحه الإمارات بكل شفافية بعيدا عن المزايدات
أخر الأخبار

كشف لـ"العرب اليوم" قرب الانتهاء من تصوير "شطرنج"

نضال الشافعي يكشف أن دور "فتحي" يحمل العديد من المفاجآت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نضال الشافعي يكشف أن دور "فتحي" يحمل العديد من المفاجآت

الفنان نضال الشافعي
القاهرة ـ إسلام خيري

كشف الفنان نضال الشافعي  انه "أوشك على الانتهاء من تصوير احدث أعماله الدرامية وهو مسلسل "شطرنج" الذي يتم عرضة حاليا عبر شاشات القنوات الفضائية"، معرباً عن "سعادته بردود الفعل  الايجابية التي وصلت إليه عن تقديم شخصية فتحي زيدان في الجزء الثالث من هذا المسلسل" .

وقال الشافعي في حديث خاص  لـ"العرب اليوم": ان "الورق والسيناريو المحكم  الذي كتبه السيناريست حسام موسى مؤلف العمل،  هو السبب الأساسي في الاستمرار في نجاحه في أجزائه الثلاثة التي تم تقديمها، خاصة ان دور فتحي في كل جزء يحمل الكثير من المفاجآت التي لا يتوقعها الجمهور، فضلا عن ان الشخصية في كل جزء تجعلني في تحدٍ كبير امام نفسي لكي اثبت بان كل جزء اقوى من الذي سبقة نظر للنجاح الكبير الذي يحققه، ولكي أكون على قدر المسؤولية وحسن ظن الشركة المنتجة والمنتج محمد فوزي الذي وضعة ثقة كبيرة بي لكي أقدم  مسلسلات طويلة تحتوي على عدد كبير من الحلقات ربما  تصل الى 150 واكثر من الحلقات".

واعتبر ان "مخرج العمل محمد حمدي هو مخرج لديه روية وحس إخراجي عالٍ جدا، ويهتم بكل تفاصيل المسلسل فكل هذه المقومات من الصعب والمستحيل رفضها، وأنا اعتبر نفسي محظوظاً بالقيام ببطولة مسلسل بتركيبة مختلفة وورق متميز كـ"شطرنج" فكل هذا التفاصيل تجعل أي فنان يقبل على القيام ببطولة العمل دون تردد".

وأشار الى أنه "لم يخطط منذ البداية ان يقدم المسلسل هذا الكم الكبير من حلقات، ولكن نجاح العمل كان بمثابة تأكيد الفكرة، و أكد لنا أننا نسير في الطريق الصحيح" .

وعن فكرة خوفه من أن يصاب المشاهد بالملل من كثرة عدد الحلقات، اكد "ان موضوع ملل المشاهد من أي عمل درامي يتعلق بشكل اساسي ومباشر بالسيناريو،  فاذا كان السيناريو محكما وفي كل حلقة عنصر قوي لجذب المشاهدين عن طريق التشويق، بالتاكيد لن يشعر المشاهد بالملل نهائيا، خاصة انه يوجد العديد من المسلسلات ألاجنبيه والتركيه والهنديه  يقدمون أعمالا درامية تصل الى 500 حلقة ولا يشعر المشاهد بالملل، بالعكس يتابعها بشغف ويستمر في متابعة كل حلقات العمل دون شعور بالملل"، وأضاف: "فالموضوع له علاقة بصياغة السيناريست للقصص الدرامية وطريقة التنفيذ والصنعة، وهناك العديد من المسلسلات التي تصل عدد حلقاتها الى 30 حلقة ويشعر الجمهور بكمية ملل كبيرة جدا نظرا الى عدم حبك السيناريو وعدم وتوافر عنصر التشويق، والعكس صحيح ممكن يكون مسلسل ألف حلقة ولا يشعر المتابع بالملل لكونة يكون مكتوبا بطريقة تجعل المشاهد مشغولا دائما بمعرفة تفاصيل واحداث الحلقة المقبلة، وهذا ليس كلاما مرسلا، ولكن يوجد العديد من تجارب المسلسل الطويلة الأجنبية والتي لا تجعل المشاهد يشعر بالملل، فالموضوع كله يتوقف على السيناريو" .

وختم نضال حديثه بالقول: ان عرض مسلسل "شطرنج"  خارج رمضان جاء من حسن حظه، وذلك لان عرضة في مواسم جديدة خلاف رمضان  افاد العمل جدا وكان في صالحه وذلك لان مسلسلات رمضان تكون دائما محكومة بعدد أيام محددة 30 يوما، وهذه الايام لن تصلح لعرض مسلسل كبير كـ"شطرنج" ، إذ ان الفكرة  من البداية كانت تقديم عدد كبيرا جدا من الحلقات، وهذا من الصعب عرضة في رمضان، كما ان عرضة في موسم جديد كان ايجابيا إذ انه ترك الحرية لقناة "الحياة"  للاهتمام بفكرة المسلسل  وتحديد الموعد المناسب لعرضه والذي تكون فيه نسبة المشاهدة كبيرة، وهذا كان من الصعب تحديده في رمضان نظرا لازدحام وكثرة  عدد المسلسلات المعروضة فيه ، وعدم وجود وقت مناسب لعرضه في ظل هذا العدد بالاضافة الي كل ذلك فالتحدي الاكبر في الموضوع هو ان الشركة المنتجة تريد خلق موسم درامي جديد خلاف رمضان اذ انه لابد من أن توجد الأعمال الدرامية على شاشات القنوات الفضائية على مدار السنة ولا تقتصر على موسم واحد فقط حتى لا نترك المتفرج والجمهور فريسة سهلة  للأعمال الأجنبية، أيا ما تكون لأن هذه الأعمال فيها من الأعراف والتقاليد المختلفة تماما عن عاداتنا وتقاليدنا، فنحن وجميع الدول العربية لنا سقف في عرض أي عمل فني للحافظ على هذه التقاليد والأعراف، ولكن هذه الأعمال الأجنبية لا يشترط ان تعرض لنا مشاهد خارجة ولكن ممكن تبث لنا أفكار مسممة و خاطئة "كالسم في العسل" بحث تصل إلي الشباب وتصبح شيء طبيعي عادي مثلا تواجد الشاب عند خطيبة والمبيت عندها دون ارتباط شرعي شيء عادي هذا يتنافي مع العادات والتقاليد العربية ولكنه متاح في الأعمال الأجنبية وغيرها كثيرة من الأفكار المسممة من هذا القبيل فانا سعيد جدا للمشاركة في عمل فني يشجع علي خلق موسم درامي جديد و يؤدي بالتالي الي ايجادوسم درامي غير رمضاني

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نضال الشافعي يكشف أن دور فتحي يحمل العديد من المفاجآت نضال الشافعي يكشف أن دور فتحي يحمل العديد من المفاجآت



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab