متطوعتان تحضران من لندن لخدمة أصحاب الهمم في مونديال دبي
آخر تحديث GMT23:34:57
 العرب اليوم -
عون: سنسعى لتكون الحكومة المقبلة منتجة وسنواجه من لا يريد العمل الرئيس عون: نعمل ليلا نهارا لتخطي الوضع واذا اكمل الحراك في الشارع سنقع في نكبة الرئيس عون: بعد تشكيل الحكومة يجب عودة المواطنين الى منازلهم لتعود دور الحياة الطبيعية وتأخذ الحكومة مسؤوليتها وتعمل على ضوء وليس في الظلمة والا سنفقد جميعا الثقة ببعضنا الرئيس عون: النازحون السوريون ليسوا لاجئين سياسيين لينتظروا الحل السياسي للعودة الى بلادهم واوروبا تبحث في كيفية دمجهم في المجتمع اللبناني ولا تواصل مباشر مع الرئيس السوري الرئيس عون: حاكم مصرف لبنان يعبر عن مسؤوليته وأنا أصدّقه لأنه لا يجوز التشكيك بكل صاحب مسؤولية ونريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الرئيس عون: أطلب من اللبنانيين أن لا يتصرفوا بشكل سلبي دائما لأن هذا الأمر قد يوصل الى صدام لبناني لبناني وضرب لبنان ونعمل ليلا نهارا لترتيب الأوضاع الرئيس عون ردا على سؤال حول اولى الاجراءات الواجب اتخاذها بعد تشكيل الحكومة: عودة المواطنين الى بيوتهم لتعود دورة الحياة الى طبيعتها ولتعمل الحكومة في الضوء وليس في الظلمة الرئيس عون: نريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا من لبنان الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الرئيس عون: لست خائفا على العهد بل خائف على لبنان والأمم المتحدة والمجتمع الدولي لا يساعدوننا بشيء ولم يشتك أي من السوريين العائدين الى بلادهم من أي شيء الرئيس عون: لا تواصل مباشرا مع الرئيس الأسد وأنا اطلب عودة نازحين سوريين الى بلادهم وجواب المجتمع الدولي هو بشكرنا لاستقبالهم وبالقول ان لا حل لهذا الملف الا بحصول حل سياسي
أخر الأخبار

متطوعتان تحضران من لندن لخدمة "أصحاب الهمم" في "مونديال دبي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - متطوعتان تحضران من لندن لخدمة "أصحاب الهمم" في "مونديال دبي"

متطوعتان تحضران من لندن لخدمة "أصحاب الهمم"
دبي ـ العرب اليوم

حرصت البريطانيتان، جيلين بيرغ، وموريسا هافي، على القدوم من لندن إلى دبي، على نفقتهما الشخصية، للانضمام إلى طواقم المتطوعين في بطولة كأس العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم، المقامة حالياً في نادي «دبي لأصحاب الهمم» وتمتد حتى 17 الجاري، في حدث ينافس على ألقابه 1500 رياضي ورياضية من 122 دولة، ويعد المحطة الأخيرة لضمان التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وأوضحت البريطانيتان جيلين وموريسا، لـ«الإمارات اليوم»، أن «ارتباطهما بالعمل مع أصحاب الهمم يعود إلى عام 2012، حين انخرطتا ضمن طواقم المتطوعين في أولمبياد لندن، في تجربة أسست لمواصلة الاهتمام بخدمة هذه الشريحة من المجتمع، خصوصاً أنه منذ ذلك التاريخ وهما تحرصان، على نفقتهما الشخصية، على التوجه إلى البطولات الكبرى، والالتحاق بطواقم المتطوعين بالصورة ذاتها للوجود في بطولة دبي، التي تعد الأكبر في تاريخ بطولات العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم».

وقالت جيلين، البالغة من العمر 71 عاماً: «التجربة الأولى في أولمبياد لندن كان لها الأثر الكبير على الصعيد الشخصي في تغيير مقاربتي للحياة، بأن هناك شريحة من المجتمع قادرة على وضع بصمتها على كل مناحي الحياة، ومنها الإنجازات الرياضية طبعاً».

وأوضحت: «اكتسبت صداقة كبيرة مع شريحة أصحاب الهمم، ومن كل دول العالم، الأمر الذي كان له التأثير المباشر فيّ، خصوصاً أن التعامل مع رياضيي هذه الفئة يؤكد أن الإرادة قادرة على قهر المستحيل، ما شجعني دائماً، منذ لندن 2012، على الاستمرار في نهج التطوع، على نفقتي الشخصية، لخدمة رياضيي أصحاب الهمم، خصوصاً أن مونديال دبي يمثل البطولة الـ20 لي على الصعيد الشخصي، التي أحرص على الوجود ضمن طواقم المتطوعين فيها».

بدورها قالت موريسا (35 عاماً): «الأحداث الرياضية الكبرى محطات تاريخية، ليس على صعيد المنافسات فحسب، بل في كونها تنمي جانباً لا يقل أهمية، يتمثل في خدمة المجتمعات التي نعيش فيها، إذ ربطتني صداقات كثيرة مع أصحاب الهمم منذ مشاركتي الأولى مع المتطوعين في 2012، وأنا أحرص دائماً على التوجه إلى البطولات العالمية الكبرى بحجم هذه البطولة، لأكون جزءاً فاعلاً في التطوع بهدف خدمة أصحاب الهمم».

وأضافت: «رغم تشاركي الهدف ذاته مع جيلين، إلا أنني لم ألتقِ بها إلا في مارس الماضي، حين كنا ضمن طواقم متطوعي دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي، في حدث شهد نجاحات كبيرة على الصعيدين التنظيمي والرياضي، لأتخذ أنا وجيلين قرار العودة مجدداً إلى الإمارات، على نفقتنا الشخصية، للوجود في مونديال دبي».

قد يهمك أيضًا

حاكم عجمان يفتتح مسجداً في منطقة النعيمية

نجلة الرئيس الأميركي ترامب تُصلح شوارع وطرقات سيدي سليمان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متطوعتان تحضران من لندن لخدمة أصحاب الهمم في مونديال دبي متطوعتان تحضران من لندن لخدمة أصحاب الهمم في مونديال دبي



GMT 08:03 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الكاتب المغربي محمد أمنصور ينتظر "مارلين مونرو"

GMT 08:00 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مغربي ضمن مرشحين لجائزة عربية للرواية القصيرة

GMT 07:53 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان على درب التفوق العلمي والثمرة «دكتوراه»

GMT 07:50 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أول ظهور لرامي جمال بعد إعلانه إصابته بمرض البهاق

GMT 07:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

حصة بو حميد تعلن عن خطوة ذات دلالات تنموية ومجتمعية

خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر

الملكة رانيا تعكس الأناقة بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين

GMT 02:30 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري
 العرب اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري

GMT 20:04 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يأملون خلال عقد اكتشاف كوكب شبيه بالأرض

GMT 06:35 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 07:09 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 01:14 2015 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

العثيم مول الدمام يشهد تدشين مشروع "الطرد الخيري"

GMT 13:09 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

روغوزين يُعلن أن روسيا بصدد إطلاق أثقل صاروخ فضائي

GMT 11:28 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

المستشار حاتم بجاتو يعود إلى منصبه في القضاء

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 21:24 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

التهاب الحلق أبرز الأمراض التي يعالجها الزبيب

GMT 20:49 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسعاد يونس تستضيف البابا تواضروس في "صاحبة السعادة".. الأحد

GMT 17:15 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

تعرف ما إذا كانت زوجتك تمارس العادة السرية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab