يوسف بطرس غالي يعبر عن حزنه بسبب طول غيابه عن مصر
آخر تحديث GMT23:43:55
 العرب اليوم -

يوسف بطرس غالي يعبر عن حزنه بسبب طول غيابه عن مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يوسف بطرس غالي يعبر عن حزنه بسبب طول غيابه عن مصر

وزير المال المصري الأسبق يوسف بطرس غالي
القاهرة ـ العرب اليوم

أعرب يوسف بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، عن حزنه وشعوره بالغربة بسبب طول فترة إقامته خارج مصر وشعوره بصعوبة الوضع مهما كانت امكانيات الدولة التي يعيش فيها، قائلا:"انا بحسب الغربة بالدقيقة، الغربة وحشة، ومهما كان البلد اللي عايش فيها حلوة لكن وحشنى التمشية فى شوارع مصر بجانب المعهد الفني، والجلوس على القهاوى.. وبعيد عن مصر من 3435 يوما و19 ساعة و 3 دقايق". وأضاف غالي، في تصريحات تليفزيونية، أن طبيعة الشعب المصري مختلفة تماما عن الشعوب في كل دول العالم، معبرا عن حنينه قائلا: "الاكل والشرب وطبيعة الشعب المصري وحشاني، والناس فى مصر مختلفة عن الناس في كل حته تانية"، مشيرا إلى أن الجميع كان يعتقد أن الفيروس يصيب المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة ولكن الآن نرى شباب وأطفال صغار يموتون بسبب وباء كورونا، مؤكدا أن فيروس كورونا ضرب النشاط البشرى على مستوى العالم وليس الاقتصادي فقط.

وكشف عن قيامة حالية بصياغة السياسة الاقتصادية لاثنين من الدول واحدة في إفريقيا والأخرى في أمريكا الوسط ولكن دواعي سرية تمنعه من الإفصاح عن اسمائهم، لافتا إلى أن السياسة المالية المتبعة حاليا في العالم وهذه الدولي التي يقوم بصياغة سياستها هي ضخ أموال باستمرار في البنوك، مشيرا إلى أن البطالة فى أمريكا التى تعد من أقوى الاقتصاديات وصلت لـ25% بما يعادل 32 مليون عاطل، كما وصلت في أوروبا لـ15% بعد أن كانت 5 و 6%، مؤكدا أن هناك تراجع في الناتج المحلي ومتوقع أن العالم سينكمش اقتصادي بنسبة 4.8% في العالم.

وتابع غالي، بأنه حتى الآن تم صرف 11 تريليون دولار على مستوى العالم بسبب تداعيات كورونا، لافتا إلى أن العالم لا يتعاون فى أزمة كورونا لان كل الأجهزة منهارة والترابط اختفى لان كل العناصر التي تربط العالم ببعضها تعاني من أثار أزمة كورونا، مضيفا أن الدول الكبرى تتعامل بأنانية وتنظر لنفسها فقط للخروج من أزمة كورونا كما أنه لا يوجد تعاون بين البنوك المركزية في العالم بشأن التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا، لافتا إلى أن التعاون الاقتصادي الذى كان موجود فى العالم خلال الأزمة الاقتصادية في عام 2008 لم يعد موجودا الان.

وأوضح أن أغلب الدول في العالم على رأسهم أمريكا تتعامل ألان بمبدأ نفسى فقط، قائلا: "كورونا هتغير من شكل القرن الـ21 والجيل الحالي كل حياته العملية ستكون متأثرة بكورونا.. الأجيال اللي عايش حاليا خلال الـ40 سنة اللي جاية هتبقى عايش فى بيئة مختلفة جذريا عن البيئة الحالية، خاصة وأن تداعيات كورونا لا يعرف أحد موعد انتهاءها، وخير مثال على ذلك الوضع المتأرجح بين الفتح والإغلاق في أمريكا"، موضحا أن أزمة كورونا لن تفرض قوى اقتصادية جديدة ولكن ستفرض نظام اقتصادي سياسي جديد.

وأضاف:"الجميع هيطلع من مصيبة كورونا دي مديون، والبطالة ستستمر"، واستشهد بالولايات المتحدة الامريكية قائلا: "أمريكا تطبق أنا وبعدي الطوفان وداخلة حرب متعددة الإطراف"، مضيفا أن دول كثيرة بدأت تتخذ إجراءات لمساعدة المواطنين، فى نفس إطار الحرص على مواجهة كروونا، فبريطانيا على سبيل المقال ستدفع 50 % من فواتير المطاعم للمواطنين..

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

وزير المال المصري الأسبق يكشف حجم خسائر الاقتصاد العالمي جراء "كورونا"

معاقبة شقيق وزير المالية المصري الأسبق بالسجن 30 عامًا بتهمة تهريب آثار

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوسف بطرس غالي يعبر عن حزنه بسبب طول غيابه عن مصر يوسف بطرس غالي يعبر عن حزنه بسبب طول غيابه عن مصر



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة- العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 09:47 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع أسعار "رملة البناء" في جدَّة بنسبة 40%

GMT 11:22 2017 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد يحققها تناول اليوسفي لمرضى السكري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab