حاكم الشارقة يشهد افتتاح مؤتمر جمعيات المكتبات
آخر تحديث GMT19:50:59
 العرب اليوم -

حاكم الشارقة يشهد افتتاح مؤتمر "جمعيات المكتبات"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حاكم الشارقة يشهد افتتاح مؤتمر "جمعيات المكتبات"

حاكم الشارقة خلال افتتاح المؤتمر بحضور بدور القاسمي
الشارقة - العرب اليوم

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس في مركز اكسبو الشارقة افتتاح أعمال المؤتمر الإقليمي الرابع للاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات ومؤسساتها «إفلا» في المنطقة العربية، تحت شعار «تكنولوجيا المعلومات والمعرفة الرقمية، وتأثيرها على مؤسسات وبيئة المعلومات العربية».

وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد تفقد المعرض المصاحب للمؤتمر واطلع على جهود عدد من المؤسسات والجهات المعنية بالخدمات المكتبية والفهرسة واستمع سموه إلى أحدث التقنيات التي توفرها المؤسسات للمكتبات ودور النشر.

وحضر حفل افتتاح المؤتمر إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، وعبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وعدد من السادة المدراء وممثلي اتحادات وجمعيات المكتبات.

مشروع ثقافي
وانطلق المؤتمر الذي يقام ضمن فعاليات الشارقة العاصمة العالمية للكتاب على مدى يومين وعلى هامش مهرجان الشارقة القرائي للطفل، بكلمة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب قال فيها«انطلاقاً من مشروعها الثقافي الذي يحظى بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، تواصل العاصمة العالمية للكتاب جهودها في العناية بالمكتبات ودعم قطاع العمل المكتبي، إيماناً منها بدور المكتبات التي تعتبر شاهداً أميناً على منجزاتها الإنسانية، وخزينة آدابها التي تفتح لنا مع كل كتاب آفاقاً واسعة للمستقبل».

وأوضح أن أول مكتبة تأسست في دولة الإمارات كانت في إمارة الشارقة عام 1909 وكانت تحمل اسم «المكتبة التيمية المحمودية»، وهي امتداد لتطور المدرسة المحمودية التي تأسست في العام 1903، تلاها استكمالاً للمشهد الثقافي تأسيس مكتبة حصن الشارقة في العام 1925، التي نهل منها صاحب السمو حاكم الشارقة، معارفه الأولى ووضع أساس مشروع الإمارة الحضاري منذ ما يزيد على أربعين عاماً، لتحمل الإمارة في العام 1998، لقب «عاصمة الثقافة العربية»، وفي العام 2014 «عاصمة الثقافة الإسلامية»، واليوم نحتفي بتتويجها العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019.

تطور المجتمعات
وأعرب د. خالد الحلبي رئيس الاتحاد الدولي للمكتبات والمعلومات، في كلمته خلال الحفل عن شكره لصاحب السمو حاكم الشارقة، على الجهود الكبيرة التي يبذلها في دعم وتعزيز مكانة الكتب والمكتبات، لافتاً إلى أن المؤتمر السنوي انطلق منذ نحو 15 عاماً، غير أنه هذه المرة في حضرة العاصمة العالمية للكتاب، مما يضفي عليه مزيداً من الأهمية، لا سيما أنه جاء نتيجة تعاون مع الاتحاد الدولي وشراكة متميزة من هيئة الشارقة للكتاب.
وأشادت غلوريا بيريز سالميرون، رئيسة الاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات ومؤسساتها «الإفلا» في كلمتها بالتجربة الثقافية المتميزة لإمارة الشارقة، ودورها في دعم مسيرة المكتبات، والارتقاء بالكتاب، وبجهودها في جعل القراءة وحب الكتاب ثقافة مجتمع بكافة فئاته.

وأكدت أن الاتحاد الدولي للمكتبات ركز خلال السنوات القليلة الماضية على إحداث تحولات نوعية في وظيفة ومكانة المكتبات، من خلال رفع مستوى الوعي بأهمية القراءة للجميع، إلى تعزيز التعاون مع مختلف الجهات المعنية بصناعة النشر، وقطاع التأليف والترجمات، بمساندة 33 الفاً من أمناء المكتبات حول العالم لخلق ديناميكية جديدة تقوم على الابتكار الذي سيقود التغيير قطاع المكتبات.

التحولات الكبيرة 
ويسعى المؤتمر إلى تسليط الضوء على واقع تكنولوجيا المعلومات، وأثرها، ودورها على مؤسسات وبيئة المعلومات العربية، إلى جانب مناقشة التحولات الكبيرة التي أحدثتها الثورة الرقمية والتكنولوجية على جميع الصعد لا سيما في مجال المكتبات والمعلومات.

وقد يهمك أيضاً :

حاكم الشارقة يتسلم القلادة الذهبية من المنظمة العالمية للفن الشعبي

حاكم الشارقة يدشن النسخة الفرنسية من كتاب بيبي فاطمة في باري

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاكم الشارقة يشهد افتتاح مؤتمر جمعيات المكتبات حاكم الشارقة يشهد افتتاح مؤتمر جمعيات المكتبات



GMT 11:00 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف
 العرب اليوم - وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف

GMT 16:46 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

الجيش الإسرائيلي يدمر جزءاً كبيراً من معبر رفح
 العرب اليوم - الجيش الإسرائيلي يدمر جزءاً كبيراً من معبر رفح

GMT 06:52 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

اكتشاف هام قد يقود إلى علاج محتمل لمرض باركنسون
 العرب اليوم - اكتشاف هام قد يقود إلى علاج محتمل لمرض باركنسون

GMT 23:27 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

شروق الحق وزهوق الباطل

GMT 23:30 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

إدارة مفاوضات وقف الحرب؟

GMT 23:21 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يعلن تدمير 9 مسيرات للحوثيين

GMT 23:47 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

قتلى وعشرات المصابين في زلزال ضرب شمالي إيران

GMT 06:56 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب المناطق الشمالية في باكستان

GMT 08:02 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

متحف بريطاني يمنع النساء من مشاهدة قناع أفريقي

GMT 06:33 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

اعتقال المغني الأميركي الشهير جاستن تيمبرليك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab